أسرار تكشفها فصيلة دمك عنك.. هل أنت أكثر عرضة للأمراض؟مباشر في الدوري - سيراميكا (0) (0) الجونة.. العارضة تمنع الهدف الأوليويفا يعلن شكل دوري الأبطال الجديد ابتداء من موسم 2024/2025الخطيب للاعبي الأهلي: لم نحسم تأهلنا بعد.. والحديث عن ملعب النهائي "مرفوض"رسميًا.. أسوان والدخلية يحجزان بطاقتي الصعود للدوري الممتازأوبل كروس لاند 2022 بزيادة سعرية رسمية قدرها 10 آلاف جنيههل تخرج الانتخابات النيابية لبنان من عنق البنكوقراطية؟رئيس بيلاروسيا: روسيا ستساعدنا في إنتاج صواريخ من بينها "إسكندر"مسؤول أوكراني: العثور على 44 جثة تحت أنقاض مبنى دمرته روسيا في مارس الماضيزيلينسكي يستقبل وزيرة الخارجية الألمانية في كييفرئيس الحكومة الليبية يعلن طرح مبادرة تستهدف كل القوى السياسيةلافروف: نعمل مع الجزائر على مبدأ المساواة في سيادة الدولبايدن: الحرب الأوكرانية سببًا في التضخم وارتفاع أسعار الغذاء عالميًالافروف: الاتحاد الأوروبي لم يعد لديه سياسة خارجية مستقلةالرئيس الصيني: المواجهات الناشئة عن الأزمة الأوكرانية تهدد السلام العالميتجديد حبس المتهم بقتل ابنة عمته في المطريةضبط 6 عناصر شديدي الخطورة في أسيوط"البوليس عايز يقبض علينا".. مايان السيد وأميرة أديب تثيران الجدل في المكسيكأنغام تكشف عن أحدث أغانيها "لوحة باهتة"أحمد حلمي: "كنت متوقع ربع الإيرادات اللي حققها فيلم واحد تاني"

إيران «تصفع» الكيان الصهيوني بتسليح المقاومة «علنًا»

-  

وجهت إيران صفعة قوية للكيان الصهيونى بعدما أعلنت اليوم عن عزمها تسليح الفلسطينيين ردًا على إرسال إسرائيل طائرة تجسس تم إسقاطها، بحسب ما قاله قائد سلاح الجو في الحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده «سنسرع تسليح الضفة الغربية ونحتفظ بالحق في أي رد على هذه الطائرة من طراز هرمس، التي أسقطت مع اقترابها من منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم في وسط إيران».

الجدير بالذكر أن الموقع الإيرانى لتخصيب اليورانيوم يحوي على أكثر من 16 ألف جهاز طرد مركزي، وحوالى 3000 جهاز مماثل في منشأة “فوردو” المبنية داخل جبل ويصعب تدميرها.

قال الدكتور رفعت السيد أحمد، مدير مركز يافا للدراسات الاستراتيجية، إن إيران فعلاً تسلح الفلسطينيين في قطاع، مضيفا أن تصريحات المسئول الإيرانى تهديد قوي موجه للكيان الصهيوني، مفاده أن طهران قادرة على توسيع رقعة التسليح فى الضفة الغربية حال استمر إسرائيل فى زعزعة الأمن الإيراني.

وأوضح أن عملية التسليح الإيراني للفلسطينيين نقطة إيجابية للشعب المحتل من أجل الدفاع عن أرضه، مشيرا إلى أن السلاح يصدأ في المخازن الخليجية، وأن الدول الخليجية تتظاهر بدعمها للقضية الفلسطينية، لكن الدعم لا يترجم على أرض الواقع بالتزامن مع احتياج فلسطين للسلاح.

وأضاف “أحمد” أن أغلب دول المنطقة لا تريد الدور الإيراني في القضية الفلسطينية، وبالرغم من ذلك إيران تساعد الفلسطينيين رغمًا عن أنف الجميع، مطالبا جميع الدول أن تتخذ نفس الاتجاه.

ومن جانبه، قال جمال زهران، المحلل السياسي، إن دعم إيران بالسلاح للمقاومة الفلسطينية نقطة إيجابية جدا؛ من أجل دعم المقاومة واستمرارها، لافتا إلى أن المقاومة هى السبيل الوحيد لتحرير فلسطين، والتسليح الإيراني يساعد في التسريع من ذلك ووصولها للضفة الغربية إيجابي لحدٍ بعيد في ظل استمرار تهويد القدس وتوسيع رقعة الاستيطان واستمرار العدوان على قطاع غزة في الوقت الراهن على وجه التحديد.

لمطالعة الخبر على
False