أسرار تكشفها فصيلة دمك عنك.. هل أنت أكثر عرضة للأمراض؟مباشر في الدوري - سيراميكا (0) (0) الجونة.. العارضة تمنع الهدف الأوليويفا يعلن شكل دوري الأبطال الجديد ابتداء من موسم 2024/2025الخطيب للاعبي الأهلي: لم نحسم تأهلنا بعد.. والحديث عن ملعب النهائي "مرفوض"رسميًا.. أسوان والدخلية يحجزان بطاقتي الصعود للدوري الممتازأوبل كروس لاند 2022 بزيادة سعرية رسمية قدرها 10 آلاف جنيههل تخرج الانتخابات النيابية لبنان من عنق البنكوقراطية؟رئيس بيلاروسيا: روسيا ستساعدنا في إنتاج صواريخ من بينها "إسكندر"مسؤول أوكراني: العثور على 44 جثة تحت أنقاض مبنى دمرته روسيا في مارس الماضيزيلينسكي يستقبل وزيرة الخارجية الألمانية في كييفرئيس الحكومة الليبية يعلن طرح مبادرة تستهدف كل القوى السياسيةلافروف: نعمل مع الجزائر على مبدأ المساواة في سيادة الدولبايدن: الحرب الأوكرانية سببًا في التضخم وارتفاع أسعار الغذاء عالميًالافروف: الاتحاد الأوروبي لم يعد لديه سياسة خارجية مستقلةالرئيس الصيني: المواجهات الناشئة عن الأزمة الأوكرانية تهدد السلام العالميتجديد حبس المتهم بقتل ابنة عمته في المطريةضبط 6 عناصر شديدي الخطورة في أسيوط"البوليس عايز يقبض علينا".. مايان السيد وأميرة أديب تثيران الجدل في المكسيكأنغام تكشف عن أحدث أغانيها "لوحة باهتة"أحمد حلمي: "كنت متوقع ربع الإيرادات اللي حققها فيلم واحد تاني"

كيف أثارت صورة أسد على حقيبة تسوق الذعر في كينيا؟

   -  
(بي بي سي):

اقترب ثلاثة من ضباط الحياة البرية الكينيين المسلحين من أحد المنازل وهم في حالة تأهب قصوى بعد ورود تقارير عن رؤية أسد ضال في المنطقة.

لكن سرعان ما أصبح الأمر مثيرا للدهشة، عندما اتضح أن كل ما عثروا عليه هو حقيبة تسوق وسط سياج من الأشجار عليها صورة لرأس أسد.

وأطلق عامل في مزرعة في قرية كينيانا، على بُعد كيلومتر واحد فقط من حديقة جبل كينيا الوطنية، إنذار الخطر بعد أن رصد ما اعتقد أنه أسد خارج منزل صاحبة المزرعة التي يعمل بها.

وكانت الحقيبة قد وُضعت داخل سياج الأشجار من قبل مالكة المنزل، التي وضعت فيها بعض شتلات شجر الأفوكادو لحمايتها من الجفاف.

وقال المسؤول المحلي سايروس مبيجوي لبي بي سي إنه على الرغم من عدم وجود تقارير حديثة عن وجود أسود ضالة في المنطقة، فقد اشتكى السكان من فقد بعض مواشيهم.

وأضاف: "تعاملنا مع الحادث بقدر كبير من الحذر والجدية. تأكدنا أولا من سلامة الجميع، ثم أجرى مسؤولو الحياة البرية تحقيقا واكتشفوا أنها كانت حقيبة".

وكانت مالكة المنزل بالخارج عندما جرى استدعاء حراس الحياة البرية. وعندما عادت إلى المنزل، جرى إخبارها بالتقارير التي تشير إلى وجود أسد ونصحوها بالدخول إلى منزلها من خلال الباب الموجود على الجانب الآخر من المبنى من السياج، لذلك لم تربط على الفور بين التقرير الذي يشير إلى وجود أسد وبين الحقيبة التي تحتوي على شتلاتها.

وكانت حقيبة التسوق موجودة أسفل النافذة مباشرةً، وعندما فتحت النافذة، أدرك المسؤولون أن الأسد المفترض ليس له جسم، بل كان في حقيقة الأمر مجرد حقيبة تسوق.

وعلى الرغم من الإنذار الكاذب، أشادت هيئة الحياة البرية في كينيا بـ "الجمهور لدقه إنذار الخطر من أجل تجنب صراع محتمل".

لمطالعة الخبر على مصراوى