أسرار تكشفها فصيلة دمك عنك.. هل أنت أكثر عرضة للأمراض؟مباشر في الدوري - سيراميكا (0) (0) الجونة.. العارضة تمنع الهدف الأوليويفا يعلن شكل دوري الأبطال الجديد ابتداء من موسم 2024/2025الخطيب للاعبي الأهلي: لم نحسم تأهلنا بعد.. والحديث عن ملعب النهائي "مرفوض"رسميًا.. أسوان والدخلية يحجزان بطاقتي الصعود للدوري الممتازأوبل كروس لاند 2022 بزيادة سعرية رسمية قدرها 10 آلاف جنيههل تخرج الانتخابات النيابية لبنان من عنق البنكوقراطية؟رئيس بيلاروسيا: روسيا ستساعدنا في إنتاج صواريخ من بينها "إسكندر"مسؤول أوكراني: العثور على 44 جثة تحت أنقاض مبنى دمرته روسيا في مارس الماضيزيلينسكي يستقبل وزيرة الخارجية الألمانية في كييفرئيس الحكومة الليبية يعلن طرح مبادرة تستهدف كل القوى السياسيةلافروف: نعمل مع الجزائر على مبدأ المساواة في سيادة الدولبايدن: الحرب الأوكرانية سببًا في التضخم وارتفاع أسعار الغذاء عالميًالافروف: الاتحاد الأوروبي لم يعد لديه سياسة خارجية مستقلةالرئيس الصيني: المواجهات الناشئة عن الأزمة الأوكرانية تهدد السلام العالميتجديد حبس المتهم بقتل ابنة عمته في المطريةضبط 6 عناصر شديدي الخطورة في أسيوط"البوليس عايز يقبض علينا".. مايان السيد وأميرة أديب تثيران الجدل في المكسيكأنغام تكشف عن أحدث أغانيها "لوحة باهتة"أحمد حلمي: "كنت متوقع ربع الإيرادات اللي حققها فيلم واحد تاني"

أستاذ بجامعة الأزهر: المستهدف من تجديد الخطاب الديني الوصول لخطاب يستوعب البشرية كلها

   -  

قال الدكتور محمد السيد سلامة نصر الأستاذ بجامعة الأزهر، إن المقصود بتجديد الخطاب الديني هو تحديد القراءة والمفهوم.

جاء ذلك، خلال الجلسة النقاشية التي عقدتها تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بعنوان «كيف ينجح بيت العائلة المصرية في التعبير عن واقع المواطنة وتعزيز قبول الآخر؟». 

وأضاف:" الخطاب الديني له عدة محاور يجب النظر إلى كل منها بتمعن وتدقيق، وواحد من أهم هذه المحاور هو تحديد  هل الخطاب الديني المقصود هنا هو نفسه الخطاب الذي يناشد الآخر والآخر هنا متعدد بتعدد الشركاء داخل الوطن. "

وأكد أنه بالنظر للمنابع الأصلية للديانات سنجد أن الأمر سهل وبسيط، وما نستهدفه ببلورة الخطاب الديني هو الوصول لخطاب للبشرية كلها، فالانسان في أي زمان وأي مكان هو هدفنا من بلورة الخطاب الديني. 

‎أدارت الحوار نشوى الشريف، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وشارك فيه كل من: يوسف عامر، رئيس لجنة الشؤون الدينية والأوقاف بمجلس الشيوخ ونائب رئيس جامعة الأزهر لشؤون التعليم والطلاب السابق، ومحمد السيد سلامة نصر، الأستاذ بجامعة الأزهر، والأنبا إرميا، الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي والأمين العام المساعد لبيت العائلة المصرية، والدكتور محمد أبو زيد الأمير منسق عام بيت العائلة المصرية ومن أعضاء التنسيقية النائبة مرثا محروس والنائب عماد خليل ونيفين إسكندر ونور الشيخ

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام