أسرار تكشفها فصيلة دمك عنك.. هل أنت أكثر عرضة للأمراض؟مباشر في الدوري - سيراميكا (0) (0) الجونة.. العارضة تمنع الهدف الأوليويفا يعلن شكل دوري الأبطال الجديد ابتداء من موسم 2024/2025الخطيب للاعبي الأهلي: لم نحسم تأهلنا بعد.. والحديث عن ملعب النهائي "مرفوض"رسميًا.. أسوان والدخلية يحجزان بطاقتي الصعود للدوري الممتازأوبل كروس لاند 2022 بزيادة سعرية رسمية قدرها 10 آلاف جنيههل تخرج الانتخابات النيابية لبنان من عنق البنكوقراطية؟رئيس بيلاروسيا: روسيا ستساعدنا في إنتاج صواريخ من بينها "إسكندر"مسؤول أوكراني: العثور على 44 جثة تحت أنقاض مبنى دمرته روسيا في مارس الماضيزيلينسكي يستقبل وزيرة الخارجية الألمانية في كييفرئيس الحكومة الليبية يعلن طرح مبادرة تستهدف كل القوى السياسيةلافروف: نعمل مع الجزائر على مبدأ المساواة في سيادة الدولبايدن: الحرب الأوكرانية سببًا في التضخم وارتفاع أسعار الغذاء عالميًالافروف: الاتحاد الأوروبي لم يعد لديه سياسة خارجية مستقلةالرئيس الصيني: المواجهات الناشئة عن الأزمة الأوكرانية تهدد السلام العالميتجديد حبس المتهم بقتل ابنة عمته في المطريةضبط 6 عناصر شديدي الخطورة في أسيوط"البوليس عايز يقبض علينا".. مايان السيد وأميرة أديب تثيران الجدل في المكسيكأنغام تكشف عن أحدث أغانيها "لوحة باهتة"أحمد حلمي: "كنت متوقع ربع الإيرادات اللي حققها فيلم واحد تاني"

شيخ الأزهر: تعلمنا احترام مقدسات المسيحيين من نبي الإسلام

   -  

استقبل فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأربعاء بمشيخة الأزهر، وفدًا رفيع المستوى من عمداء كليات اللاهوت حول العالم، يرافقهم المطران الدكتور سامي فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية، والدكتور منير حنا، الرئيس السابق للكنيسة الأسقفية. 

أعرب فضيلة الإمام الأكبر عن سعادته لاستقبال الوفد الموقر، وتبادل الرؤى حول الأزمات المعاصرة، وتعزيز روابط الود والتعاون بين مؤسساتهم وبين الأزهر الشريف، مشددا على أن الجماعات المتطرفة تعمدت إفساد العلاقة بين المسلمين والمسيحيين وبث الفرقة والتعصب والكراهية بينهم.

أشار  إلى أن هذه الجماعات تعمل - بشكل مباشر أو غير مباشر - ضمن أجندات سياسية، وتكمن خطورتهم في استقطاب الشباب ومحاولة التأثير عليهم، وعلي المؤسسات الدينية مهمة كبيرة في مواجهة هذه الجماعات التي تبث أفكارًا شيطانية لهدم المجتمعات وإثارة الفتن. 

وأشار شيخ الأزهر إلى أن العلاقة بين المسلمين والمسيحيين هي علاقة قديمة ودائمة، بدأت هذه العلاقات في التطور منذ ظهور الإسلام، وقد تعلمنا من نبينا الكريم احترام إخواننا المسيحيين وتقديرهم واحترام مقدساتهم، وتطورت هذه العلاقة على مر العصور على الرغم من محاولة البعض بث الفتنة واللعب على وتر اختلاف المعتقد، واستغلاله في تنفيذ أجندات خبيثة، مصرحًا "في مصر أنشأنا بيتا يجمع المصريين جميعا، وهو بيت العائلة المصرية، وعززنا تعاوننا مع المؤسسات المسيحية في مصر والعالم، ممثلا في الكنيسة المصرية الأرثوذكسية، ومجلس الكنائس العالمي، وكنيسة كانتربري في المملكة المتحدة، والكنيسة الكاثوليكية في روما، وغيرها من المؤسسات الدينية حول العالم، وتوجت هذه الجهود بتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية بين الأزهر والفاتيكان لنضرب بها المثل في حسن  العلاقة بين أتباع الثقافات والمعتقدات المختلفة. 

من جانبهم، أعرب أعضاء الوفد عن تقديرهم لفضيلة الإمام الأكبر وجهوده في  التعايش و نشر السلام، وسعادتهم بزيارة الأزهر الشريف، مؤكدين ضرورة احترام العقائد وخصوصيتها ومقدساتها، وأن الحرية لا تعني أبدًا الطعن في عقائد الآخرين واستفزاز مشاعرهم، مشددين على حاجة بلادهم إلى علماء الأزهر ومنهجه الوسطي لمكافحة التشدد والقضاء على التطرف. 

وتبادل الجانبان التهنئة بأعياد المسلمين والمسيحيين، حيث هنأ فضيلة الإمام الأكبر الوفد بعيد القيامة، متمنيًا للإخوة المسيحيين حول العالم أن تعود عليهم هذه المناسبات بالخير والسلام، وهنأ الوفد شيخ الأزهر بقرب حلول عيد الفطر المبارك، متمنين لفضيلته ولجميع المسلمين أن تجلب لهم هذه المناسبات الخير والسعادة والبركات.


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام