أسرار تكشفها فصيلة دمك عنك.. هل أنت أكثر عرضة للأمراض؟مباشر في الدوري - سيراميكا (0) (0) الجونة.. العارضة تمنع الهدف الأوليويفا يعلن شكل دوري الأبطال الجديد ابتداء من موسم 2024/2025الخطيب للاعبي الأهلي: لم نحسم تأهلنا بعد.. والحديث عن ملعب النهائي "مرفوض"رسميًا.. أسوان والدخلية يحجزان بطاقتي الصعود للدوري الممتازأوبل كروس لاند 2022 بزيادة سعرية رسمية قدرها 10 آلاف جنيههل تخرج الانتخابات النيابية لبنان من عنق البنكوقراطية؟رئيس بيلاروسيا: روسيا ستساعدنا في إنتاج صواريخ من بينها "إسكندر"مسؤول أوكراني: العثور على 44 جثة تحت أنقاض مبنى دمرته روسيا في مارس الماضيزيلينسكي يستقبل وزيرة الخارجية الألمانية في كييفرئيس الحكومة الليبية يعلن طرح مبادرة تستهدف كل القوى السياسيةلافروف: نعمل مع الجزائر على مبدأ المساواة في سيادة الدولبايدن: الحرب الأوكرانية سببًا في التضخم وارتفاع أسعار الغذاء عالميًالافروف: الاتحاد الأوروبي لم يعد لديه سياسة خارجية مستقلةالرئيس الصيني: المواجهات الناشئة عن الأزمة الأوكرانية تهدد السلام العالميتجديد حبس المتهم بقتل ابنة عمته في المطريةضبط 6 عناصر شديدي الخطورة في أسيوط"البوليس عايز يقبض علينا".. مايان السيد وأميرة أديب تثيران الجدل في المكسيكأنغام تكشف عن أحدث أغانيها "لوحة باهتة"أحمد حلمي: "كنت متوقع ربع الإيرادات اللي حققها فيلم واحد تاني"

"مش بس توفير".. اعرفى الفوائد النفسية لعمل كحك العيد فى البيت

   -  

لعمل الكحك بهجة كبيرة في البيوت خاصة من يد الجدات، ومع تطور الزمن وسرعة الإيقاع السائد خلال هذه الفترة قد تلجأ بعض السيدات وربات المنزل لشراء الكحك والبسكوت جاهزًا، وفي ظل عصر السرعة والضغوط النفسية يمكن أن يشكل كحك العيد مناسبة لتحسين المزاج، لذا يستعرض اليوم السابع مع الدكتور عبد العظيم الخضراوي استشاري إدارة الضغوط النفسية الفوائد النفسية لعمل كحك العيد في البيت لك ولعائلتك كما يلي

لمة العيلة

قال استشاري إدارة الضغوط النفسية أن اللمة والتي تعيد الذكريات الجميلة للكثير منا وصناعة البهجة والأجواء الاحتفالية أثناء عمل الكحك يمكن أن تساهم في زيادة هرمونات السعادة كجزء من الأنشطة الممتعة.

صناعة ذكريات

وتابع استشاري إدارة الضغوط النفسية أن صناعة ذكريات الأطفال الصغار ومشاركتهم للأجواء الاحتفالية يمكن أن يشكل موسماً للبهجة بالنسبة لهم وموسم لتجمع العائلة والتعبير عن الحب خصوصا في العائلات الممتدة والعائلات الكبيرة.

الأحساس بالتميز

وأردف استشاري إدارة الضغوط النفسية أن عمل كحك العيد في المنزل يعطي احساسا لربة المنزل بالتميز وزيادة الثقة بالنفس لكن اعتبري دائما أن كحك العيد هو إضافة وليس احتياج "فلا يجب أن يكون مصدرا من مصادر الضغط النفسي لك"

خفض الشعور بالوسواس

وتابع استشاري إدارة الضغوط النفسية أن عمل الكحك في المنزل يكون وسيلة لطمأنة الوساوس التي قد تنتاب البعض حول نظافة المنتجات الخارجية وبالتالي اتمامه في المنزل يشكل نوعا من أنواع الراحة النفسية لهم.

تحسين المزاج

وأضاف استشاري إدارة الضغوط النفسية أن كحك العيد وطعم السكريات والدهون من الممكن أن تساهم في تحسن المزاج بشكل لحظي لكن لابد من الحذر من تناولها بكثرة لأنها تؤدي لنتيجة عكسية.

عيد الفطر
كحك العيد في البيت
كحك العيد
لمطالعة الخبر على اليوم السابع