شكري ونظيره الأمريكي يبحثان هاتفيا تعزيز التعاون بين القاهرة وواشنطنتقرير مغربي: بيراميدز يسعى لضم أزارو.. والتفاصيل المادية تعيق الصفقة"عن العاديِّين أبطال الحياة اليومية".. "خمس ورقات" مجموعة قصصية في معرض القاهرة للكتابأول صور من محطة شارع السودان ضمن المرحلة الثالثة من مترو الأنفاقنائب رئيس هيئة الكتاب: اهتمام جماهيري بفعالية الاحتفاء بمسيرة يحيى حقيهيثم الحاج: إقبال جماهيري غير مسبوق على إصدارات هيئة الكتاب بأول أيام المعرضعمرة رجب.. طرق الإبلاغ عن مخالفي حقوق المعتمرينبعد قفزة الأسعار.. هل تتوسع الدولة في زراعة القطن؟36 وفاة.. الصحة تعلن بيان كورونا ليوم الخميسمحافظ القاهرة يتفقد بعد غد امتحانات الشهادة الإعداديةرامز جلال يسجد شكرا لله بعد فوزه بجائزة البرنامج الأكثر مشاهدة (صورة)رامز جلال يعتذر لمن وقعوا ضحايا لمقالبه: "أنا آسف وليا طلب"متفوقا على السقا وبيومي.. فوز هنيدي بجائزة أفضل ممثل في joy awards بالسعوديةشيرين عبد الوهاب تعلن وفاة جدة طليقها حسام حبيب"وقفة رجالة" أفضل فيلم في joy awards بالسعوديةأصالة بالقفطان المغربي وسمية الخشاب وسط الصحراء.. 10 لقطات لنجوم الفن خلال 24 ساعةكارمن بصيبص أفضل ممثلة عن "العارف".. هذا ما قالته قبل التكريمالنشرة الفنية| وفاة فنانة وإصابة نجمة بكورونا وحفل "joy awards"إطلالة لافتة لـ نيللي كريم وزوجها في حفل Joy Awardsساحرة وجذابة.. 60 إطلالة للنجمات من حفل joy awards بالرياض

أخبار الاقتصاد اليوم الأربعاء.. عملاق البترول الأمريكى يسعى للتوسع فى مصر

-  

نشر اليوم السابع علي مدار الساعة عددا من الأخبار الاقتصادية، لعل أبرزها ما جاء في اجتماع وزير البترول مع شركة أباتشي الأمريكية لمناقشة خططتها التوسعية في مصر، وفيما يلى أبرز الأخبار الاقتصادية.

عملاق البترول الأمريكية تسعي للتوسع في مصر

عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات مشتركة مع جون كريستمان رئيس شركة أباتشى الأمريكية بحضور ديفيد تشى نائب رئيس الشركة ومسئولى الشركة، وذلك على هامش مشاركته فى مؤتمر البترول العالمى بمدينة هيوستن الأمريكية.

وتم خلال اللقاء استعراض خطط الشركة لزيادة استثماراتها فى مصر وتكثيف أنشطة البحث وإنتاج البترول والغاز بمناطق عملها المختلفة، وذلك فى ضوء برنامج تحديث وتطوير الشركات المشتركة التى تساهم فيها أباتشى، خاصة بعد موافقة مجلس النواب مؤخراً على تعديلات اتفاقية الشركة مع الهيئة المصرية العامة للبترول .

وأوضح الملا أن شركة أباتشى تُعد أحد شركاء قطاع البترول الأساسيين ولها قصص نجاح مهمة وحققت نتائج متميزة خلال فترة عملها فى مصر والتى تمتد لأكثر من 25 عاماً، خاصة بمنطقة الصحراء الغربية والتى تمثل أهم مناطق إنتاج مصر من الزيت الخام، والتى لازالت تزخر بالفرص الجاذبة لتحقيق اكتشافات من طبقات جيولوجية جديدة بما يدعم معدلات إنتاج واحتياطيات مصر من البترول الخام خلال الفترة المقبلة، ونتطلع للعمل سوياً لعدة اعوام قادمة حيث تقوم مصر بالتوسع فى إنتاج الطاقة وأن تصبح مركزاً اقليمياً لتداول وتجارة الطاقة.

ومن جانبه أكد رئيس شركة أباتشى أن مصر أصبحت أهم مناطق عمل الشركة على مستوى العالم، مشيراً إلى التزام الشركة بتنفيذ خططها الاستثمارية ورفع كفاءة العمليات لزيادة معدلات الإنتاج من خلال تطبيق تكنولوجيات وتقنيات حديثة في أنشطة الحفر والاستكشاف وإنتاج البترول والغاز، فضلاً عن الاستمرار فى تنفيذ برامج وخطة تدريب وتطوير الكوادر البشرية .

وزير البترول يزور الجناح المصرى بمتحف العلوم الطبيعية بهيوستن الأمريكية هذا وقد قام المهندس طارق الملا بزيارة الجناح المصرى بمتحف العلوم الطبيعية بمدينة هيوستن والذى ساهمت شركة أباتشى فى تجديده وتطويره وفتحه أمام الجمهور في 20 نوفمبر الماضى بما يسهم فى نشر الميراث الثقافى المصرى بالولايات المتحدة، وتبلغ مساحة الجناح المصرى 11600 متر مربع ويحتوى على مختلف نواحى الحياة المصرية القديمة وبه 92 عمل فنى موزعين على 8 غرف .

ووجه الملا الشكر لشركة أباتشى ومتحف هيوستن للعلوم الطبيعية على العرض الكبير لتاريخ مصر القديم، مشيراً إلى أن الأعمال الفنية والأثرية توضح تاريخ مصر القديم وأرثها الغنى، وتأخذ الزائرين إلى مكان وزمان كانوا فقط يقرأون عنه .

وقال كريستمان أن أباتشى تساهم فى دعم أواصر التعاون التجارى والاقتصادي بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، معرباً عن سعادته بإظهار وتوضيح أرث مصر الثقافي الوفير وعرض عجائب الحضارة المصرية القديمة للجمهور الأمريكى .

أداء البورصة

واصلت مؤشرات البورصة المصرية، تراجعها بمنتصف تعاملات جلسة اليوم الأربعاء، بضغوط مبيعات المتعاملين الأجانب، فيما مالت تعاملات المصريين والعرب للشراء.

تراجع مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 0.96% ليصل إلى مستوى 11427 نقطة، وهبط مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 1.4% ليصل إلى مستوى 2004 نقطة، وانخفض مؤشر "إيجي إكس 30 محدد الأوزان" بنسبة 1.31% ليصل إلى مستوى 13473 نقطة، ونزل مؤشر "إيجي إكس 30 للعائد الكلي" بنسبة 0.74% ليصل إلى مستوى 4521 نقطة.

كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 0.5% ليصل إلى مستوى 2124 نقطة، وهبط مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان"، بنسبة 0.72% ليصل إلى مستوى 3114 نقطة، ونزل مؤشر تميز بنسبة 0.43% ليصل إلى مستوى 4102 نقطة.

في سياق متصل أعلنت إدارة البورصة المصرية، إيقاف التداول على 3 أسهم لمدة 10 دقائق لتجاوزها نسبة الـ5% صعوداً أو هبوطاً خلال جلسة تداول اليوم الأربعاء، وهم؛ المصريين للاستثمار والتنمية العمرانية، سبيد ميديكال، العربية للمحابس.

3.2 مليار جنيه ضرائب ورسوما بجمارك السويس فى نوفمبر الماضى

استعرض الدكتور محمد معيط وزير المالية، الجهود المبذولة من رجال الجمارك لتذليل العقبات وتيسير الإجراءات الجمركية أمام مجتمع الأعمال، وذلك من خلال الإعفاءات الجمركية المُقررة على السلع الاستراتيجية المستوردة؛ بما يساعد فى تحسين أداء العمل بالإدارات الجمركية، وتقليص زمن الإفراج الجمركى، وتلبية احتياجات السوق المحلية، والإسهام فى استقرار الأسعار.

وتلقى الوزير تقريرًا من الشحات غتورى رئيس مصلحة الجمارك، أشار فيه إلى أن الإدارة المركزية لجمارك السويس برئاسة رشاد عبد المعطى، قامت بالإفراج عن مشمول 5 آلاف و705 شهادات جمركية خلال شهر نوفمبر الماضى، للسلع الاستراتيجية، ومستلزمات الإنتاج، والبضائع العامة، ومنها: الخيوط، والمنسوجات، والأجهزة الكهربائية، وأجهزة الاستقبال، والبلاستيك، والمنتجات البترولية، والسيارات وقطع الغيار وغيرها.

أضاف التقرير أن الضرائب والرسوم الجمركية المُحصلة عن شهادات الوارد بجمارك السويس خلال شهر نوفمبر الماضى، بلغت 889 مليونًا و541 ألف جنيه، بينما بلغت ضرائب القيمة المضافة 2 مليار و76 مليونًا و603 اَلاف جنيه، وبلغت الرسوم الأخرى المحصلة عن تلك الشهادات نحو 233 مليونًا و111 ألف جنيه.

أوضح التقرير أن الإدارة العامة للصادر بجمارك السويس، قامت خلال شهر نوفمبر الماضي بتصدير مشمول2961 بيانًا جمركيًا تحت نظم التصدير المختلفة بقيمة بلغت 6 مليارات و711 مليونًا و125ألف جنيه، لأصناف متعددة من السلع والبضائع العامة، منها: الرمال الطبيعية، والعصائر، ومستحضرات التجميل، وعلف الدواجن.

أضاف التقرير أنه تم تحصيل رسوم صادر للبيانات الجمركية التي تم تصدير مشمولها من جمارك السويس في نوفمبر الماضى، بلغت نحو 5 ملايين و671 ألف جنيه، إضافة إلى أن حصيلة مزاد "المهمل" بلغت 16 مليونًا و132 ألف جنيه.

أشار التقرير إلى أن إجمالي الضرائب والرسوم الجمركية والضرائب والرسوم الأخرى المحصلة بجمارك السويس في نوفمبر الماضى حوالي 3 مليارات و233 مليونًا و573 ألف جنيه.

100% زيادة فى الاستثمارات فى الجامعات على مستوى الدولة المصرية

شاركت اليوم، الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالمنتدى العالمي للتعليم العالي والمؤتمر العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو" وذلك تحت رعاية وبتشريف عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وبمشاركة لفيف من دول العالم العربي والإسلامى.

وخلال كلمتها قالت الدكتورة هالة السعيد إن "قضية تحديات وظائف المستقبل من منظور عالمي" أحد أهم القضايا التنموية، والتي تحظى باهتمام كبير علي المستوي العالمي والمحلي، حيث تشهد اسواق العمل نقطة تحول رئيسية.

وبشكل عام، يمكن أن تكون الاثار المتوقعة على أسواق العمل إيجابية أو سلبية حيث يؤدي التغيير التكنولوجي بشكل عام والرقمنة على وجه الخصوص إلى تغير هيكلي في أسواق العمل، وتختلف هذه الآثار من دولة لأخري وأيضا داخل نفس الدولة.

ويعتمد ذلك على درجة انتشار واستيعاب التكنولوجيا، والذي يعتمد بدوره على البيئة التنظيمية والبنية التحتية وكذلك الهيكل العمري للسكان ومزيج المهارات لدى السكان.

وفيما يتعلق بتأثير التغيرات والتطورات التكنولوجية على سوق العمل والمهارات المطلوبة، أوضحت السعيد أن التطورات التكنولوجية المتسارعة أثرت بشكل كبير على عملية الإنتاج وهيكل سوق العمل نفسه، والتخصصات المطلوبة في سوق العمل مضيفة أنه بالنظر للمهارات المطلوبة في سوق العمل يتضح أن المهارات المطلوبة قد تغيرت ووظائف المستقبل تتطلب مهارات جديدة، منها الذكاء الاصطناعي، والمنصات الرقمية، والروبوتات، إلى جانب مهارات أخرى سلوكية خاصة بالقيادة، والتحليل النقدي، ومهارات علوم الفضاء.

وأشارت السعيد إلى تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الذي أوضح أنه بناء على عملية الأتمتة التي تحدث فهناك 14% من الوظائف معرضة للخطر، وهناك 32% من الوظائف تحتاج إلى تكثيف الجهود لتغيير المهارات ليستطيعوا مواكبة سوق العمل الجديد، وبالتالي فإن القضية الأساسية هي تقليل الفجوة بين متطلبات سوق العمل والذي أصبح متطور بشكل كبير، والمهارات المعروضة، موضحة أنه في حالة عدم تطوير المهارات سيكون هناك فجوة كبيرة بين مهارات الخريجين الذين يتراوح عددهم من 800 إلى 900 ألف خريج سنويا وبين متطلبات سوق العمل.

وأضافت السعيد أن الاقتصاد المصري يتمتع بميزة كبيرة هي الميزة الديموغرافية، حيث يمثل قطاع الشباب من 15 إلى 29 سنة نسبة كبيرة من السكان.

وحول جهود الدولة المصرية لمواجهة التطورات والتحديات التي تؤثر على سوق العمل أوضحت السعيد أن جهود الدولة تنقسم إلى خمسة محاور أساسية، المحور الأول يتعلق بمنظومة التعليم الأساسي، ووفقا لرؤية مصر 2030 كان هناك هدفان أساسيان هما الإتاحة، والجودة.

وفيما يتعلق بالإتاحة أشارت السعيد إلى أن هناك زيادة في الاستثمارات 100% سنويًا في الجامعات على مستوى الدولة المصرية؛ بهدف توفير أماكن للأجيال القادمة بتلك الجامعات، كما أوضحت السعيد أن المحور الثاني هو الجودة، مشيرة إلى الشراكات التي عقدتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع عدد كبير من أفضل المؤسسات التعليمية الدولية.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة