الزمالك يصطدم بكليوباترا في لقاء الفرصة الأخيرة بكأس الرابطةالكشف عن حكام مباريات الجولة الرابعة بمجموعة الزمالك في كأس الرابطةشكري ونظيره الأمريكي يبحثان هاتفيا تعزيز التعاون بين القاهرة وواشنطنتقرير مغربي: بيراميدز يسعى لضم أزارو.. والتفاصيل المادية تعيق الصفقة"عن العاديِّين أبطال الحياة اليومية".. "خمس ورقات" مجموعة قصصية في معرض القاهرة للكتابأول صور من محطة شارع السودان ضمن المرحلة الثالثة من مترو الأنفاقنائب رئيس هيئة الكتاب: اهتمام جماهيري بفعالية الاحتفاء بمسيرة يحيى حقيهيثم الحاج: إقبال جماهيري غير مسبوق على إصدارات هيئة الكتاب بأول أيام المعرضعمرة رجب.. طرق الإبلاغ عن مخالفي حقوق المعتمرينبعد قفزة الأسعار.. هل تتوسع الدولة في زراعة القطن؟36 وفاة.. الصحة تعلن بيان كورونا ليوم الخميسمحافظ القاهرة يتفقد بعد غد امتحانات الشهادة الإعداديةرامز جلال يسجد شكرا لله بعد فوزه بجائزة البرنامج الأكثر مشاهدة (صورة)رامز جلال يعتذر لمن وقعوا ضحايا لمقالبه: "أنا آسف وليا طلب"متفوقا على السقا وبيومي.. فوز هنيدي بجائزة أفضل ممثل في joy awards بالسعوديةشيرين عبد الوهاب تعلن وفاة جدة طليقها حسام حبيب"وقفة رجالة" أفضل فيلم في joy awards بالسعوديةأصالة بالقفطان المغربي وسمية الخشاب وسط الصحراء.. 10 لقطات لنجوم الفن خلال 24 ساعةكارمن بصيبص أفضل ممثلة عن "العارف".. هذا ما قالته قبل التكريمالنشرة الفنية| وفاة فنانة وإصابة نجمة بكورونا وحفل "joy awards"

جريمة مقتل جون لينون .. فعلها مارك ديفيد تشابمان بحثا عن الشهرة

-  
تمر اليوم الذكرى الـ 41 على مقتل الفنان جون لينون، العضو السابق فى فرقة البيتلز، فرقة الروك التى غيرت الموسيقى الشعبية فى الستينيات، قتل بالرصاص على يد معجب مهووس فى مدينة نيويورك، فى 8 ديسمبر 1980.

كان الفنان البالغ من العمر 40 عامًا يدخل مبنى شقته الفاخرة فى مانهاتن عندما أطلق عليه مارك ديفيد تشابمان النار أربع مرات من مسافة قريبة بمسدس عيار 38، حسبما ذكر موقع هيستورى، تم نقل لينون، الذى كان ينزف بغزارة، إلى المستشفى لكنه توفى فى الطريق، كان تشابمان قد تلقى توقيعًا من لينون فى وقت سابق من اليوم وقد ظل فى مكان إطلاق النار حتى ألقت الشرطة القبض عليه.

كان لينون يعتبر مثقف البيتلز، وأصبح لاحقًا ناشطًا مناهضًا للحرب، وفى عام 1975، ترك لينون مجال الموسيقى، وفى عام 1980، عاد مرة أخرى مع Double-Fantasy، وهو ألبوم لاقى استحسان النقاد.

يقول مارك ديفيد تشابمان، الذى لا يزال فى السجن، إنه فعل ذلك بحثا عن الشهرة، لم يكن كارها أو حاقدا على جون لينون. 

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة