"كاف" يختار الكاميرونى أبو بكر أفضل لاعب بدور المجموعات لكأس أمم أفريقيادول بالاتحاد الأوروبي تطالب بدعم مالي لحماية حدودهاتجمد الحمير ووفاة طفل.. عواصف ثلجية تضرب دولا عربية وأوروبية (صور وفيديو)دراسة تحسم الجدل حول تأثير لقاحات كورونا على الخصوبة والإنجابالبرلمان العراقي يدعو إلى مراجعة الخطط العسكرية بعد مجزرة ديالىمنتخب مصر يلغي مرانه ويكتفي بتدريبات بدنيةالزمالك يظهر لأول مرة في دوري الدرجة الرابعة في الإماراتمفاجأة من كاف للشناوي قبل موقعة كوت ديفواربأداء رائع.. سلة الأهلي تكتسح الجزيرة بدوري السوبرحمو بيكا يتدرب استعدادا لخوض اختبارات نقابة الموسيقيين: "ادعولي"مراد منير: أشرف زكي تواصل معي ووعدني بحل مشكلة طردي من شقتيظافر العابدين: أعد الجمهور بموسم قوي غني بالأحداث والمفاجآت من "عروس بيروت"مصر تؤكد دعمها الدائم للتحرك الأممي لتفعيل الحوار بين مختلف الأطراف السودانيةرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة يبدأ زيارة رسمية إلى البحرين غدًاتطورات جامعة المنصورة الجديدة في أول عام دراسيسفيرة مصر في دكار تؤكد دعم مصر المستمر للسنغالسفارة مصر في الدوحة تفتح باب الحجز الإلكتروني للمعاملات الأحد«الأعلى للجامعات» يناقش تنفيذ التكليفات الرئاسية وامتحانات الترم.. غدًا«التعليم العالي»: 10 مليارات تكلفة إنشاء الجامعة اليابانية.. ومعمل لشبكات اتصالات الجيل الخامسمفتي الجمهورية: ينبغي أن تكون العلاقة بعد الطلاق راقية وحضارية بعيدًا عن النزاع والتناحر

تشابي ألونسو يسرد كواليس نهائي 2005 التاريخي أمام ميلان

   -  
تشابي ألونسو وستيفان جيرارد
سرد تشابي ألونسو لاعب ليفربول وريال مدريد الأسبق ذكريات وكواليس نهائي دوري أبطال أوروبا 2005 التاريخي أمام ميلان.

كان ليفربول قد توج للقب على حساب ميلان بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقت الأصلي والإضافي بثلاثة أهداف لكل فريق.

الشوط الأول كان قد انتهى بتقدم ميلان بثلاثية دون مقابل واعتقد الجميع أن اللقب قد حسم ولكن ليفربول تمكن من العودة في الشوط الثاني والتعادل قبل الحسم لصالحه في ركلات الترجيح.

وكل ما يأتي على لسان ألونسو في تصريحاته لموقع الاتحاد الأوروبي

"قبل المباراة ونحن في النفق مركزين، كنا نرى في الجانب الآخر فريق ميلان صاحب الخبرة لديهم لاعبين مبهرين وعلى بعد ميترات قليلة نرى كأس البطولة، أردنا ذلك الكأس بشدة لقد عنى الكثير لنا، لقد كان النهائي الأول لنا وكنا متوترين ونعرف المسؤولية التي تقع على عاتقنا".

"ميلان كان يلعب بأريحية كبيرة وبسهولة وكنا نجعل الأمور سهلة جدا بالنسبة لهم، كنا مستحوذين على الكرة ولكن لم نكن نصنع أي فرص ولم نكن نشكل خطورة، وأتذكر بين الشوطين كنت أشعر بالإحباط من نفسي وبعض اللاعبين لقد كانوا يشعرون بالإحباط وبأن المباراة قد انتهت ولم يعد لدينا فرصة",

"ودخل رافا بينيتيز ولم يعطينا خطاب عاطفي، ولكن قال بأنه علينا تغيير ذلك لأنهم لا يستحقونه، لقد أعطانا محاضرة تكتيكية وتحدث بشكل تكتيكي عن الأخطاء التي ارتكبناها وما كان علينا تغييره وكل ما قلناه نحن فالنرى ما الذي سيحدث".

"هدف جيرارد الأول أعطانا الأمل وأثبت بأننا نقوم بالأمور بشكل أفضل، وبعد تسجيل الهدف الثاني شعرننا بأننا قادمون كان لدي الشعور بأن الهدف الثالث قادم، وحينها دهلت لأسدد ركلة الجزاء كانت هي الأولى لي على المستوى الإحترافي كنت أعرف أين سأضعها بالتحديد، لم تكن سيئة ولكن ديدا تصدى لها ولكنني قمت بأسرع رد فع في مسيرتي وتابعتها في المرمى وشعرت بأنني ولدت من جديد".

"عرفنا بأننا رجعنا للمباراة، كان لدينا روح إضافية وكان يجب علينا البقاء أحياء بعد تسجيلنا للهدف الثالث كنا نلعب بشكل جيد ولكن ميلان كان أشبه بالأسد الجريح، عندما عادوا للمباراة كانوا أكثر خطورة من قبل، كان يجب علينا الدفاع عن الحياة التي استعدناها وحينها أطلق الحكم صافرته لتبدأ الأشواط لإضافية التي كانت طويلة للغاية وكان بإمكانهم التسجيل".

"في ركلات الترجيح كان لدينا الإيمان بأننا قد وصلنا بعيدا لذلك ربما هذا هو قدرنا بأن يكون لدينا فرصة جيدة ولحظات متوترة ودرامية للغاية، عندما ترى ذلك كانمثل أن ترى واحد من زملائك يذهب إلى الحرب وحيدا ضد الجندي المختار مع جنديك".

"بعد الفوز حدث انفجار في السعادة والنشوى، بدأت في الجري ولا أفكر حتى فيما أفعله، أفضل شيء حدث بغض النظر عن السعادة بما حققته هو كيف جعلت الناس جماهير ليفربول تشعر بالسعادة، هذا ما يبقى في ذاكرتنا ويجعلنا فخورين اعتقد أنه أفضل شيء حدث بعد العديد من السنوات، بدون الجماهير كرة القدم لا تعني شيئا".

ليفربول كان قد تمكن من التتويج بدوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة في تاريخه قبل أن يتوج للمرة السادسة في عام 2018.

لمطالعة الخبر على فى الجول

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة