توجيهات في الجامعات بسرعة إعلان نتائج امتحانات الترم الأولالسفير المصري في الإكوادور يبحث مع رئيس غرفة تجارة كيتو سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدينفي غرب السويس.. هزة أرضية بقوة 3,5 ريختر تضرب البلاداللجنة المشتركة بين مصر وعُمان تستأنف أعمال الدورة 15 غدًاشكري يتطلع لمساهمة مجلس الأعمال المصري العماني في دعم جهود دفع قاطرة التنمية في البلدينتوجيهات بتطوير مواقع الجامعات ومنظومة الإعلامساوثهامبتون يقطع سلسلة انتصارات مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزيإشبيلية يتعادل مع سلتا فيجو في الدوري الإسبانيإبراهيم حسن ينضم لصفوف زعيم الثغر إلى نهاية الموسم.. وبند بالعقد لانتقاله بصفة نهائيةجرونينجين يفوز على فيتيسه في الدوري الهولنديقائمة يوفنتوس لمباراة ميلان في الدوري الإيطاليطائرة الزمالك يستأنف تدريباته استعدادًا لمواجهة بورسعيد في كأس مصرموعد مباراة الجزائر والكاميرون في تصفيات كأس العالم 2022موعد مباراة تونس ومالي في تصفيات كأس العالم 2022مجلس الأهلي يوافق علي رئاسة العامري للمكتب التنفيذي والخطيب لشركة الإنتاج الإعلاميضبط 6394 قرصًا مخدرًا خلال يومينخلال 10 أيام.. إجراء فحص المخدرات لـ 532 سائقًا على الطرق السريعةتأمين تنفيذ 112ألفًا و352 حكمًا بالغرامة في 3 أيام«الداخلية» تعلن تنفيذ 713 حكم جناية خلال أسبوعتحرير 67 قضية سلع مجهولة المصدر خلال 3 أيام

جمهور شريهان يسجل رسائل تهنئة لها والنجمة: مشاعر جميلة وغالية وصادقة

   -  

برسائل مليئة بالحب سجل عدد من محبى النجمة شريهان رسائل تهنئة بعيد ميلادها الـ57، حيث نشرت النجمة تسجيلا صوتيا لمحبيها يتمنون لها عاما سعيدا مليئا بالخير والفرح من خلال حساب توتير الخاص بها وعلقت عليه بـ"هذه الرسالة الحقيقة أعظم وأغلى هدية ممكن يتمناها إنسان .. مش عارفة إيه اللى ممكن أكتبه أو أقوله وأقدمه لكم وممكن يساوى ما تقدمون أنتم لى من حب واحترام وتقدير ومشاعر جميلة غالية صادقة؟!!".

وأضافت "مابقتش لاقية أى كلام ممكن يشكركم أو يعبر عن ما لكم فى قلبى.. اطلبوا منى أى شىء وأنا سأفعل".

شريهان سطع نجمها منذ نعومه أظافرها، فقد ولدت لتكون نجمة فنية كبيرة، بدأت الحياة الفنية وهى لم تتخطى عمر الرابعة، وشاركت فى فيلم "نصف دستة أشرار" و"قطة على نار"، ودرست الرقص التعبيرى فى فرنسا، وتربت بين نجوم الفن فكان أخيها عمر خورشيد عازف الجيتار يأخذها معه فى كل الحفلات واللقاءات الفنية، وكانت تبهر الحضور بحضورها الجذاب كانت ترقص وتغني وتقلد الفنانين فتجد الحضور منجذبون لها دون ملل. 

لكن برغم كل ذلك كانت الحياة مليئة بالمفاجآت لها، فبدأت حياتها تنقلب رأسا على عقب منذ وفاة أخيها عمر خورشيد والذى كان لها بمثابة الأخ والأب والصديق، ومن ثم موت أمها حتى تُركت بمفردها فى الحياة، ولم تمنحها الحياة فرصة لتلتقط أنفاسها، فتعرضت لحادث كبير خضعت على إثره للعديد من العمليات، ثم أصيبت بنوع نادر من سرطان الغدد اللعابية فى عام 2002، هذا المرض أبعدها تماما عن الفن، وظل جمهورها متعطش لفنها، وكانت مع كل أزمة تخرج قوية وترفض الاستسلام، حتى طلت من جديد فى حملة إعلانية كبرى وكانت إطلالتها أكثر من رائعة ، ومازال جمهورها الكبير ينتظر منها الكثير والكثير.


لمطالعة الخبر على اليوم السابع