ليه حمامات أوروبا بدون شطاف؟إصابة المطرب علي الألفي بفيروس كوروناياسمين جيلاني تعلن شفائها وعائلتها من فيروس كورونارسالة صبري فواز لمنتقدي "أصحاب ولا أعز": "الفيلم في منصة مغلقة ومصنف فوق السن"«مستقبل وطن» بكفر الشيخ يتلقى طلبات وشكاوى المواطنين للعمل على حلهاتشميع عيادة نساء وتوليد في مركز البلينا بسوهاج | صورمحافظ البحر الأحمر يفتتح مدرسة الشهيد حسين سعيد بالغردقة | صورمحافظ البحر الأحمر يفتتح 3 عمارات سكنيةقطع الكهرباء عن بعض مناطق مركز دار السلام في سوهاجسعر الذهب اليوم.. يخسر 4 جنيهات قبل ختام تعاملات البورصات العالميةانتهت الدوري الإيطالي - إنتر (2) (1) فينتيسيا.. فوز قاتلهدية لـ ريال مدريد.. صحوة بدلاء إشبيلية لم تكن كافية للفوز على سيلتا فيجوالفنانة داليا عبد الوهاب في حفل غنائي جديد بقبة الغوري.. غدًا«المصرية لإنقاذ التراث» تفتح معرض "مجموعة قجماس".. الجمعةالضّجة تتواصل حول منى زكي وفيلم "أصحاب ولا أعز" عبر السوشيال ميديا | صوركأس الرابطة - موعد مباراة الأهلي أمام سموحة.. القنوات الناقلة والمعلقكأس الرابطة - موعد مباراة الزمالك أمام سيراميكا كليوباترا.. القنوات الناقلة والمعلقتقرير: أندية فرنسية مهتمة بضم زيزورسميًا.. الاتحاد يُعلن التعاقد مع إبراهيم حسن لنهاية الموسمساوثامبتون يضع حدا لانتصارات مانشستر سيتي في بريميرليج

حنكة ضابط ومفاجأة صادمة.. كيف كشفت مباحث المنيرة لغز جريمة "العجوز والحلة"؟

-  
كيف كشفت المباحث لغز الجريمة

كتب - محمد شعبان:

منذ اللحظة الأولى لوصوله مسرح الجريمة، لم يكتف الرائد حسام العباسي بمعاينة الشقة التي احتضنت جدرانها المشهد الأخير لعجوز طعنه شقيقان لسرقته، بل عمد إلى تفقد الشارع بحثًا عن دليل يحسم القضية.

دقائق معدودة كُللت معها جهود رئيس مباحث المنيرة الغربية بالعثور على شاهدة عيان اكتلمت معها الصورة. شاهدت السيدة المشكو في حقهما في أثناء مغادرتهما العقار محل الواقعة في توقيت متزامن لاكتشاف الجريمة.

بينما يرقد المسن السبعيني في المستشفى يصارع الموت انطلقت مأمورية من معاوني المباحث استهدفت المتهمين والتي أسفرت عن الإيقاع بهما ليقرا بفعلتهما "ملحقناش نسرق.. الشقة مافيهاش حاجة عليها القيمة".

لم يكد أحد المتهمين يستولي على إناء طهي "حلة" أسفل سرير المجني عليه ويمنحها لأخيه عبر النافذة حتى شعر به. همَّ المسن للاستنجاد بجيرانه أو الدفاع عن نفسه لكن الشاب أحضر سكينًا من المطبخ وسدد له طعنة نافذة في الفخذ أصابت الشريان الفخذي المتصل بالقلب.

نُقل صاحب الـ70 سنة إلى أقرب مستشفى في محاولة لإنقاذه لكنه فارق الحياة في أثناء إسعافه متأثرًا بفقدانه كمية كبيرة من الدماء.

قبل 6 أشهر، استقر مسن يبلغ من العمر 70 سنة في شقة بمنطقة المنيرة الغربية شمال الجيزة، اختارها له أبناؤه ليمكث فيها لتحتضن جدرانها الفصل الأخير من حياته على يد شقيقين.

اعتاد أبناء المسن التردد عليه بين حين وآخر للاطمئنان عليه وتلبية طلباته. آخر تلك الزيارات جاءت قبل أيام، بدت جلسة الأب وفلذات كبده أقرب إلى الوداع لكن أحدًا لم يفطن إلى ذلك.

مساء أول أمس، خلد السبعيني إلى النوم على أمل أن تستيقظ عيناه على نهار يوم جديد إلا أن مخططا شيطانيا كان يحاك له في الخفاء سلبه حياته.

تسلل شاب يبلغ من العمر 18 سنة وأخيه الأصغر "14 سنة" عبر النافذة. شرعا في سرقة جارهما المسن مستغلين إقامتها بمفرده وقتدمه في العمر ليطمئن أحدهما الآخر "عملية سهلة مش هتاخد في إيدينا حاجة".

جولة سريعة أجراها الشقيق الأكبر متفقدا شقة السبعيني بالطابق الأرضي؛ بحثًا عن شئ ثمين يمكن بيعه لكن جدوى. وقعت عيناه على إناء طهي "حلة" أسفل السرير ليكتشف الرجل أمرهما فما كان من المتهم إلا قتله بسكين ولاذا بالفرار.

لم تمضي سوى لحظات حتى اكتشف الجيران الواقعة، أخرج صورة من هاتفه المحمول تحمل أرقام ضباط وحدة مباحث قسم المنيرة الغربية -تم نشرها بمختلف الشوارع للإبلاغ عما يخل بالأمن العام- مستنجدا بهم.

دقائق معدودة كانت كفيلة بانتشار رجال الشرطة بمسرح الجريمة. فحص دقيق أشرف عليه الرائد حسام العباسي رئيس مباحث المنيرة الغربية تلاه وضع خطة بحث محكمة شملت سماع أقوال شهود عيان وتفريغ كاميرات المراقبة؛ لحل الجريمة اللغز.

جهود البحث والتحري تحت إشراف العميد هاني شعراوي رئيس قطاع الشمال، والعقيد أحمد الوليلي مفتش الفرقة، توصلت إلى أن شقيقين وراء ارتكاب الواقعة بعد فشلهما في سرقة المجني عليه.

عقب تقنين الإجراءات، تمكن النقيبان عصام الشناوي وإبراهم حامد معاوني مباحث المنيرة الغربية، من ضبط المتهمين والاداة المستخدمة في الجريمة، وأقرا بصحة التحريات وارتكابهما الواقعة على النحو المُشار إليه.

تحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء مدحت فارس مدير مباحث الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة