انتهت الدوري الإيطالي - إنتر (2) (1) فينتيسيا.. فوز قاتلهدية لـ ريال مدريد.. صحوة بدلاء إشبيلية لم تكن كافية للفوز على سيلتا فيجوالفنانة داليا عبد الوهاب في حفل غنائي جديد بقبة الغوري.. غدًا«المصرية لإنقاذ التراث» تفتح معرض "مجموعة قجماس".. الجمعةالضّجة تتواصل حول منى زكي وفيلم "أصحاب ولا أعز" عبر السوشيال ميديا | صوركأس الرابطة - موعد مباراة الأهلي أمام سموحة.. القنوات الناقلة والمعلقكأس الرابطة - موعد مباراة الزمالك أمام سيراميكا كليوباترا.. القنوات الناقلة والمعلقتقرير: أندية فرنسية مهتمة بضم زيزورسميًا.. الاتحاد يُعلن التعاقد مع إبراهيم حسن لنهاية الموسمساوثامبتون يضع حدا لانتصارات مانشستر سيتي في بريميرليجتباين في الإصابات بكورونا في عدد من الدول العربيةلليوم الثالث على التوالي.. معارك عنيفة بين القوات الكردية و"داعش" في الحسكةاستمرار ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بسبب فيروس "كورونا" في أنحاء العالمالجزائر تؤكد توفير العوامل الأساسية لضمان نجاح القمة العربية المقبلةميقاتي: العلاقات بين لبنان والإخوة العرب ستستعيد متانتهانشرة الموضة| ياسمين صبري جذابة بالأحمر.. وهبة مجدي ساحرة"أطفالنا نجوم بالخارج".. إبراهيم رستم قائد فريق كرة قدم تحت 16 عامًا بنادي ڤيرجينيا رِڤوليوشن الأمريكينسب حضور الطلاب في امتحانات الترم الأول بالجامعاتشركة المترو تواصل تطهير وتعقيم المحطات والقطارات منعًا لانتشار كورونا"السكة الحديد" تواصل تطهير وتعقيم المحطات والقطارات لمنع انتشار كورونا

وكيل الشيوخ: المحاماة واحدة من أهم وأخطر المهن التي لا تكتمل منظومة العدالة إلا بها

   -  

قالت فيبي فوزي وكيل مجلس الشيوخ، إن مهنة المحاماة واحدة من أهم وأخطر المهن التي لا تكتمل منظومة العدالة إلا بضمان المستوى القانوني والمهني اللائق للقائمين عليها، كما أنها تتماس مع جوانب شتى من الحياة اليومية لجموع المواطنين، بما تضمنه لهم من كفالة حق الدفاع. 

وأضافت وكيل مجلس الشيوخ، في تصريح لها:" وقد أحسن النائب سامح عاشور - بما له من تاريخ حافل في هذا الصدد - صنعا بطرحه مقترح تفعيل أكاديمية المحاماة والدراسات القانونية، ومناقشة المشكلات والمعوقات التي تواجه إنشاءها.

 وأكدت أنه ليس من الطبيعي ولا من المرغوب فيه الانتظار حتى يتم إنشاء مقر دائم يليق بالأكاديمية المذكورة، وهو الأمر الذي قد يستغرق سنوات عدة، تظل خلالها جموع المحامين محرومة من هذه المؤسسة ذات الأهمية البالغة في تعزيز قدراتهم وإكسابهم المهارات المهنية اللازمة.

 وقالت إن البدائل التي طرحها النائب من خلال التعاون مع وزارة التعليم العالي ومن خلال الجامعات المصرية ، وهي منتشرة في مختلف محافظات الجمهورية هي اقتراح مقبول للغاية ويحقق الهدف بشكل سريع يضمن تفعيل عمل الاكاديمية و بدء نشاطها وتمكينها من ممارسة دورها في الارتقاء بمهنة المحاماة ، فضلا عن وضعها تحت إشراف نخبة من علماء القانون والمتخصصين الذين يمكنهم بالفعل إضافة الكثير إلى المكون المهني للمحامين .

وكان مجلس الشيوخ، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، وافق على إحالة تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الشئون الدستورية والتشريعية ومكتب لجنة التعليم والبحث العلمي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشأن الاقتراح برغبة المقدم من النائب سامح عاشور، حول تفعيل دور أكاديمية المحاماة، إلى الحكومة لتنفيذ ما جاء فيه من توصيات.

وجاء في المذكرة الإيضاحية للاقتراح، أن فكرة إنشاء أكاديمية للمحاماة والاستشارات القانونية عمل جيد واتجاه محمود للارتقاء بمهنة المحاماة وتوسعة آفاق المساهمين وتدريبهم على ممارسة المهنة، ولكي يقام مبنى لهذه الأكاديمية لابد من توافر أرض مناسبة لإقامة الاكاديمية عليها، يتسع لتنفيذ أغراض إنشاء هذه الأكاديمية.


وقالت مذكرة اللجنة: الدولة لم تدخر أي جهد في سبيل إنشاء الأكاديمية وسارعت بتخصيص قطعة أرض لصالح نقابة المحامين لإقامة الأكاديمية بشكل يليق بمدينة حدائق أكتوبر بمحافظة الجيزة، إلا أن مجلس النقابة الحالي لم يتمكن من استخدام هذه الأرض الغرض المخصصة من أجله وهو إقامة الأكاديمية، وبناء عليه تم إلغاء تخصيص هذه الأرض من نقابة المحامين في أغسطس 2021، وتم تغيير التخصيص لإقامة مركز طبي بدلًا من الأكاديمية.

وأكدت المذكرة، أن العديد من دول العالم انتهجت نفس الفكرة، وهي الإعداد المسبق بشكل علمي للمحامي قبل ممارسته للمهنة، واجتيازه العديد من الاختبارات الفنية والمتخصصة لمنحه شهادة اتمام الدراسة بالأكاديمية قبل ممارسة المحامي لمهنة المحاماة ودخوله ساحات القضاء. 
وجاء أيضا في المذكرة، أن فكرة إقامة هذه الأكاديمية بالشكل المطلوب بات أمر يصعب إجراؤه في الوقت الحالي، ويحتاج إلى مزيد من الوقت والجهد والإمكانيات غير المتوفرة لدى النقابة حاليا.

وتقدم النائب سامح عاشور، عضو مجلس الشيوخ، نقيب المحامين السابق، باقتراح برغبة استجابة لمطالب العديد من المحامين، حيث اشتمل على 5 نقاط جاءت على النحو التالي:

أولًا: تكملة إنشاء الكيان القانوني لأكاديمية المحاماة والاستشارات القانونية على النحو الوارد بالمادة (230) من قانون المحاماة، من خلال تشكيل مجلس إدارة لها وفقا للمادة (231) من قانون المحاماة، حيث إن تشكيل مجلس إدارة الأكاديمية لا يتوقف على إقامة المبنى.

ثانيا: قيام هذا الكيان ممثلًا في مجلس إدارة الأكاديمية - بإبرام بروتوكولات تعاون مع وزارة التعليم العالي لتحقيق أهداف إنشاء الأكاديمية وهي التدريب والتأهيل اللازم لممارسة مهنة المحاماة وذلك من خلال الجامعات المصرية المتخصصة مثل جامعة القاهرة وعين شمس، حيث لديها الإمكانيات والقدرات اللازمة لتحقيق الهدف من إنشاء الأكاديمية، على أن يتضمن البروتوكول إعداد وتنفيذ الخطط الدراسية اللازمة للأكاديمية في مقار هذه الجامعات وفي الأوقات التي يتم الاتفاق عليها بين مجلس إدارة الأكاديمية وهذه الجامعات، وذلك كله برعاية كلا من وزارة التعليم العالي ونقابة المحامين.

ثالثا: قيام هذه الجامعات بإعداد مناهج دراسية وتقسيمها على فصول دراسية والاستعانة بأساتذة الجامعات والمستشارين للتدريس بها، وذلك بالتنسيق مع نقابة المحامين.

رابعا: قيام مجلس الإدارة بالتنسيق مع الجامعات الخاصة في حالة الاستعانة بالأساتذة المتخصصين في المجالات المختلفة التي تتفق وأهداف الأكاديمية، وكذلك تناول الرؤى والأفكار حول المناهج الدراسية سواء القانونية أو غير القانونية التي يمكن تقديمها للملتحقين بالأكاديمية.

خامسا: إعداد اختبارات فنية يدخلها الدارسون، وتُمنح شهادة إتمام الدراسة بها لمن يجتاز الاختبارات الشفوية والتحريرية التي يحددها مجلس إدارة الأكاديمية، على أن تعتمد هذه الشهادة من مجلس إدارة الأكاديمية والجامعة المبرم معها البروتوكول.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة