المصيلحي: نعمل على توصيل خدمة جيدة للمواطنين.. والمواطن مركز الرؤية لعمل وزارة التموينلميس الحديدي تتعافى من كورونا.. وإعلان موعد عودتها للشاشة«كم مرة».. أغنية جديدة للفنانة تانيا قسيسورشة عمل عن «تعليم منتجات وتقنيات الجلد الطبيعي» في بيت السناريسلة الزمالك تهزم سموحة بدوري السوبرتقرير.. ما هي فرص الأهلي في تخطي مجموعات كأس الرابطة؟مصدر لمصراوي: تعديل ملاعب إقامة مباريات أمم أفريقيا بسبب "جابوما"الرئيس الأوكراني: كندا قدمت لنا مساعدات بمبلغ 95 مليون دولاررئيس كازاخستان يتعهد بالقضاء على أصحاب النفوذ بعد الاضطرابات الدمويةبحضور 30 ألف متفرج في بغداد.. منتخب العراق يهزم أوغندا ودياتركي آل الشيخ يعلن عن حفل عبد المجيد عبد الله: للتاريخ مع الغاليمراد منير يستغيث: سيتم طردي وسأصبح أنا وعفشي في الشارعأديل تبكي في فيديو على "إنستجرام" لهذا السبب«الأوقاف» تعلن إعادة تأهيل مسجد «علم الدين الرباط» بأسيوط بدءًا من الغدرسميًا.. طريقة التقديم لمسابقة 30 ألف معلم وموعد التعيين | خاصهيئة الأبنية التعليمية تقرر خفض حضور العاملين لزيادة إصابات كورونامتابعة المشروعات وتنفيذ قرارات الرئيس لتحسين معيشة المواطن.. اجتماعات رئيس الوزراء خلال أسبوعلقاءات وقرارات مهمة.. نشاط مجلس الوزراء خلال أسبوع«التعليم»: نتيجة نصف العام لـ«أولى وثانية» ثانوي بدون درجاتاستمرار انخفاض درجات الحرارة.. تحذيرات من طقس مضطرب وتدفقات جوية شديدة البرودة

طردته والدته لتتزوج.. الطفل محمود ينهار فى البكاء بـ"واحد من الناس"

   -  

عرض الإعلامى عمرو الليثى، قصة مأساوية، لطفل عمره لم يتخط الـ14 عاما، توفى والده، ورفضته أمه بعدما تزوجت، ليعيش مع عمه، والذى أصبح غير قادر على رعايته أو تحمل مسؤوليته بعد إصابته بمرض السرطان، ليصبح الطفل بلا مأوى.

وبكى الطفل محمود عبد الرحيم، خلال برنامج "واحد من الناس الذى يذاع على قناة "الحياة"، مُتمنياً أن يعيش فى مكان آخر حتى وإن كان فى الشارع.

وقال الطفل محمود: "عندى 14 عاما، واستمريت فى التعليم حتى الصف الأول الإعدادى، وبعد أن ذهبت للعيش مع والدتى، خرجت من المدرسة، وقبل أن تتزوج أمى، عمى سألها إذا كانت ترغب أن أعيش معها لكن زوجها حلف يمين طلاق ألا أعيش معهما".

وقال باكياً: "عندما ذهبت لأعيش معها، أرسلتنى لمنزل جدتى، رمونى فى الشارع وفضلت عايش فى الشارع لمدة شهرين، لا أريد أن أعيش فى أى منزل من منازل أقاربى، حتى منزل عمى، فكرت أكثر من مرة أن أقتل نفسى”.

ومن جانبه قال سيد عبد الرحيم خلال لقائه بالبرنامج: "كنت أعمل فى قهوة، وكان آخر عملى فى شهر رمضان الماضى، بدأت المأساة، عندما توفى والد محمود، وقبلها انفصل والده ووالدته، وهو يعيش معى فى المنزل منذ 10 سنوات، ومن 3 سنوات فقط دخل فى حالة نفسية لا حل لها".

وأضاف: "فى إحدى المرات، دخل محمود المنزل ويعانى من تورم فى رُكبتيه، توجهت به إلى الأطباء لمعرفة حالته المرضية، ولم نصل لأى نتائج، وتم سحب مياه من قدمه، وفى النهاية الطبيب قال لى أنه يحتاج إلى تثبيت مفصل، بعدها اتمنع محمود عن الأكل، تلك الحالة التى يعانى منها كانت بسبب ابتعاده عن أمه".

وتابع: "أم محمود قالت ما هو أصعب، عندما اتصلت بها، قالت لى محمود بالنسبة لى مات، ولو كان تاعبكم أوى أرموه فى الشارع".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع