ما هو تصلب الجلد؟بركات: أتفق مع صلاح في تصريحاته..وأشكر الجماهيربركات: النني قدم أفضل مستوياته ضد كوت ديفوار وعبد المنعم اكتشاف كأس الأمماتحاد الكرة: كيروش مستمر مع منتخب مصر بغض النظر عن نتيجة مباراة المغرببركات يحذر الأهلي من مواجهة مونتيري في كأس العالم للأنديةاتحاد الكرة: لسنا مضطرين للتعامل مع النقد الهدام.. ونتقبل الآراء المفيدةالبرازيل والإكوادور يتعادلان بتصفيات كأس العالم في مباراة الكروت الحمراءدينا الشربيني تتعرض لموقف كوميدي.. وعن ترشيحها لجائزة: "مخدتش ولا جايزة بحياتي"ميرهان حسين تعلن إصابتها بفيروس كورونا"خضتني والله".. الجمهور يسخر من أحدث صور حمادة هلالارتفاع الدين العام التونسي بنسبة 12% خلال نوفمبر الماضيحول العالم في ٢٤ ساعة: صاروخ إيلون ماسك في طريقه للاصطدام بالقمر"أتيليه العرب" يعلن الفائزين بجائزة عفيفي مطر للشعربرج الجوزاء.. حظك اليوم وتوقعات الأبراج الجمعة 28 يناير 2022برج السرطان.. حظك اليوم وتوقعات الأبراج الجمعة 28 يناير 2022برج الأسد.. حظك اليوم وتوقعات الأبراج الجمعة 28 يناير 2022برج الميزان.. حظك اليوم وتوقعات الأبراج الجمعة 28 يناير 2022برج الجدي.. حظك اليوم وتوقعات الأبراج الجمعة 28 يناير 2022إصابة 6 أشخاص في حريق شقة سكنية بمنطقة الصفمصرع 3 أشخاص فى حادثين منفصلين في مطروح

«سرقة الذهب» لغز جريمة قتل السيدة العجوز على يد الممرضة الصغيرة

-  

أحسنت السيدة العجوز صاحبة الـ75 عاماً، إلى الفتاة الصغيرة التي تعمل ممرضة بالمستشفى العام، وقدمت لها الكثير من الخير، ولم يدرِ بخلدها أن الفتاة ستقابل هذا الإحسان بالسوء.

بطلة هذه الجريمة المؤلمة تدعى «دنيا .م»، 28 عاماً، بعد أن سيطر عليها مشاعر الانتقام والحقد ناحية السيدة التي أكرمتها وأحسنت إليها.

أصرت السيدة «هانم أحمد» بعد وفاة زوجها ألا تفارق منزل العائلة، وفضلت العيش بمفردها رغم أن أبناءها متزوجون ولديهم منازلهم الخاصة، وكان أبناؤها يترددون عليها من حين لآخر.

قبل 10 سنوات، جاءت الفتاة برفقة أسرتها إلى هذا العقار بمدينة بور فؤاد للعيش به، وبمجرد معرفة السيدة انه يوجد ممرضة تقطن بالعقار، طلبت مساعدتها لرعاية حالتها الصحية بمقابل مادي لتوافق الفتاة على هذا العرض.

واستمرت الممرضة على هذا الحال لعدة أعوام، حتى عرفت كل شيء عن العجوز وأن هذه السيدة ثرية ولديها الكثير من الأموال والمشغولات الذهبية، حتى لعب الشيطان بعقلها.

التفاصيل الكاملة لمقتل السيدة العجوز في بورسعيد

استغلت الممرضة وجود السيدة العجوز بمفردها في منزلها دون أنيس، فخططت لجريمتها من خلال التردد على منزلها يومياً، بحجة مراعاة حالتها الصحية لأن ذلك طبيعة عملها.

في يوم الواقعة، وجدت الفتاة باب منزل السيدة مفتوحاً، ودخلت الشقة والضحية لا تتوقع منها أي خيانة، وعندما طلبت منها إعادة الاتصال بنجلها الذي انقطع الخط أثناء مكالمته لها، رأت الفتاة تعبث في حقيبتها لسرقة مبلغ مالي.

«المشغولات الذهبية» تدفع ممرضة لقتل جارتها العجوز

حينها أصرت الفتاة على التخلص من العجوز خشية إبلاغ الشرطة، قامت الممرضة بدفع العجوز من ظهرها لتسقط أرضاً، وهي تنزف جراء ارتطامها بالأرض، وأمسكت بالضحية ورطمت رأسها عدة مرات، حتى فارقت الحياة.

وما ان أيقنت مفارقتها للحياة، سلبت المشغولات الذهبية الخاصة بها، بفك القرط الخاص من أذنيها، وفرت هاربة من الشقة محل ارتكابها الواقعة بعد أن أتمت جريمتها.

كشفت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة إحدى السيدات، كانت تقيم بجوار شقة المجني عليها بالعقار محل الواقعة، حيث عقدت النية على التخلص من المجنى عليها، والاستيلاء على مشغولاتها الذهبية، لسابقة علمها بإقامة المجني عليها بمفردها، واعتيادها ترك باب شقتها مفتوحا.

عقب تقنين الإجراءات، تم استهدافها وضبطها، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وأرشدت عن أماكن تصريف المشغولات الذهبية، كما أرشدت عن مبلغ مالي من متحصلات بيع المسروقات.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة