اليوم.. الفنان أحمد فهمى يقدم ثانى حلقات برنامج "أحلى كلام" على قناة الحياةهبوط مؤشرات قطاعات البورصة خلال أسبوع باستثناء صعود "التجارة والموزعون"الرقابة المالية تحدد 7 شروط لتولي الوظائف التنفيذية بشركات التأمينشعبة الثروة الداجنة: تحرك طفيف في الأسعار والكيلو بـ28 جنيها في المزرعةيتقبلون الفشل.. 6 عادات لا يفعلها إلا الأذكياءما الذي يحدث لجسمك إذا تناولت حبة البركة؟طريقة عمل السينابون رول بنفس طعم المحلات..عشان ماتشتريش من برةمركز الدراسات القبطية ينظم دورة علمية بمكتب الإسكندرية فبراير المقبل%92 من القراء يؤيدون تغطية أعمدة الكهرباء لتقليل الحوادث أثناء الأمطارعميد حاسبات حلوان: انتظام تصحيح امتحانات الترم الأول وإعلان النتائج 1 فبرايراليوم ذكرى ميلاده.. كاتب عالمى جمع جوليان مور وسميحة أيوب فى عمل من تأليفهصدر حديثا "خاتم التركستانى" رواية لـ إبراهيم سعيد زويل فى معرض الكتابنفدت فى أول يوم.. بيع جميع إصدارات "الذخائر القديمة" بجناح قصور الثقافة بمعرض الكتاب"الجنس البشرى" كتاب للمفكر الهولندي روتجر بريجمان يثبت الإنسان أصله "طيب"سوق بالراحة.. الرادار يصطاد 1256 سيارة تنطلق بسرعة جنونية فى 24 ساعةأجهزة الأمن تنجح في ضبط 248 قضية أحداث.. خلال شهرضبط 119 قضية اختلاس وتهريباليوم.. الحكم على محامي كريم الهواري المتهمين في قضية "كاميرات حادث الشيخ زايد"اليوم.. الحكم في دعوى ابنة رشوان توفيق5 أغذية خارقة للحصول على بشرة متألقة وصحية.. منها الحمضيات والبطاطا

بعد أن حيّر العلماء لسنواتٍ.. علماء يكشفون سبب ألزهايمر

   -  

لطالما حير أصل مرض ألزهايمر ومسبباته العلماء خلال المائة عام الماضية، لكن دراسة جديدة قد تجيب عن تساؤلات لم يكن لها إجابات في السابق بهذا الشأن.

فقد كشف باحثون من جامعة كاليفورنيا في دراسة، أن المرض قد يكون ناجماً عن تباطؤ قدرة الخلايا على تنظيف نفسها، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأضافت الدراسة أن التباطؤ لوحظ لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما، وهو السبب المحتمل للتراكم غير الصحي في الدماغ.

الالتهام الذاتي

ويمكن أن يحدث التباطؤ، المعروف باسم الالتهام الذاتي، عن طريق الصيام، حيث لا تحصل الخلايا على ما يكفي من البروتين من النظام الغذائي للفرد، وهي تملأ الفراغ عن طريق إعادة تدوير البروتينات الموجودة بالفعل في الخلايا.

بدوره، قال ريان جوليان، أستاذ الكيمياء في جامعة كاليفورنيا، الذي قاد الدراسة، إنه يتم بالفعل اختبار الأدوية لتحسين الالتهام الذاتي، وإذا كان هذا هو سبب مرض الزهايمر، فيمكننا رؤية عقار وقائي محتمل في المستقبل القريب.

مع ذلك أوضح في بيان أن "حوالي 20% من الناس لديهم لويحات، لكن لا توجد علامات على الخرف. وهذا يجعل الأمر يبدو كما لو أن اللوحات نفسها ليست هي السبب".

فك الشيفرة

وبيّن أنه وزملاءه ربما تمكنوا من فك شيفرة المرض من خلال النظر إلى البروتينات داخل الدماغ.

في الأثناء، بدأ الفريق الدراسة بالتركيز على بروتينات تاو، التي وُجد أنها مشوهة بشكل غير طبيعي في أدمغة الأشخاص المصابين بمرض ألزهايمر.

وتساعد بروتينات تاو على استقرار الهيكل العظمي الداخلي للخلايا العصبية، والمعروفة أيضا باسم الخلايا العصبية، في الدماغ.

لكن رغم صعوبة اكتشافه، سمح الشكل المختلف لتاو للعلماء بالتمييز بين الأشخاص الذين لم يعبروا عن أي علامات خارجية للخرف من أولئك الذين فعلوا ذلك.

الأيزومرات

ويركز مختبر جوليان في الجامعة على الأشكال المختلفة التي يمكن أن يتخذها جزيء واحد، والتي تسمى الأيزومرات، والتي ساعدت أيضا في توجيههم إلى الجاني.

إلى ذلك، قام الفريق بفحص جميع البروتينات في عينات الدماغ المتبرع بها.

وكشفت أن أولئك الذين يعانون من تراكم الدماغ ولكن ليس لديهم الخرف، لديهم تاو طبيعي، بينما عُثر على شكل مختلف من تاو لدى أولئك الذين طوروا لويحات أو تشابكا وكذلك الخرف.

كذلك، فإن معظم البروتينات في الجسم لها عمر نصف أقل من 48 ساعة، ولكن إذا وجدت أنها باقية، يمكن أن تتحول بعض الأحماض الأمينية إلى أيزومر آخر.

يذكر أن ألزهايمر اكتشف من قبل الدكتور أليوس ألزهايمر في عام 1906، الذي لاحظ تغيرات في أنسجة المخ لامرأة ماتت بسبب مرض عقلي غير عادي.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة