«جريمة في عز النهار».. قيدوا نجلي عمهم بالسكة الحديد وقتلوهما بدم بارد والقضاء يحسم الأمرضبط كيان تعليمي لترويج الشهادات الدراسية المزورة والقائم على إدارته بالغربيةحبس متهم جديد في "واقعة بسنت" ضحية الابتزاز.. وتحريز 18 «موبايل»العثور على أقدم الحيوانات الهجينة المهندسة بشريًا في بلاد ما بين النهرينصحافة زمان.. أخبار النميمة فى مجلة "الكواكب" عزيز عيد أسلم بسبب فاطمة رشدىوائل الإبراشي.. وصول أرملته وابنتها إلى عزاء مؤسسة روزاليوسفسامي عبدالعزيز: نريد عملا دراميا يوثق الفترة بين يناير ويونيووصول إلهام شاهين ووفاء عامر إلى عزاء وائل الإبراشييسع 1000 طالب.. تشميع أكبر مركز للدروس الخصوصية بالجيزة- فيديوبيان توضيحي من وزارة التموين بشأن دمغ المشغولات الذهبيةطارق سعدة والشناوي يشاركان في عزاء الإعلامي وائل الإبراشيالسياحة: إخماد حريق بالقرب من الآثار الإسلامية بمنطقة الخليفةأول ظهور لابنة وائل الإبراشي في عزاء والدها - صورمحافظ الجيزة يشدد على رفع السيارات المتهالكة وإزالة الجراجات العشوائية بحي الشمالمدبولي: نقد الشباب للأوضاع يصلنا.. ونسب مشاركتهم في الانتخابات ليست قليلةدراسة: 1 من كل 10 أشخاص لا يزال معديا بـ كورونا بعد 10 أيام من الحجر الصحىاليوسفي فاكهة الشتاء المميزة تحميك من البرد وترطب جلدكدراسة: أوميكرون لا يسبب مرضًا شديدًا حتى لغير الحاصلين على اللقاحبيراميدز يواجه المريخ السودانى غدًا وديًا"ليلة" يسجل هدف التعادل للمقاصة فى مرمى إيسترن كومباني.. فيديو

مشروع قانون حماية اللغة العربية يلزم أصحاب المطاعم بتسميتها بالفصحى

   -  

ألزمت المادة 21 من مشروع قانون حماية اللغة العربية المقدم من النائبة منى عمر، وأحاله رئيس مجلس النواب المستشار حنفى جبالي، إلى لجنة الإعلام لمناقشته، تسمية المطاعم والكافتيريات بأسماء عربية فصحى أو التعرض للمساءلة القانونية.

ونصت المادة 21 من مشروع القانون على: "تلتزم المحال والشركات والمولات والمطاعم والكافتيريات باختيار وكتابة أسماء بالغة العربية الخالصة، ووضعها على لافتاتها وفى حالة المخالفة تسحب تراخيصها لمدة لا تقل عن ستة شهور ولا تزيد عن سنة".

وتؤكد المذكرة التفسيرية لمشروع القانون لمشروع القانون على أن نص الدستور فى المادة (2) منه على أن "الإسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع"، وهذا يعنى أن هناك التزاما على الدولة بحماية اللغة العربية التي هي لغة الدولة الرسمية، حيث تعد اللغة العربية من مقومات الهوية الوطنية لمصر ورمزا لثقافتها، الأمر الذى يفرض عليها العمل على حمايتها وتطويرها وتنمية استعمالاتها، وذلك بالحفاظ على سلامة اللغة كتابة ونطقاً، وصيانتها من كل التأثيرات الأجنبية، وجعلها لغة معاصرة تتوفر على كل المقومات اللازمة لمسايرة كل جوانب الحضارة الإنسانية وتطوراتها.

وتؤكد المذكرة: "ورغم أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية بموجب الدستور، إلا أنه وإلى الآن لا يوجد تشريع قوى يعمل على حمايتها وفقا للدستور، مما أصبحت معه الحاجة ملحة لسن تشريع يعمل على حماية اللغة العربية من غزو اللغات الأجنبية وفرض استعمالها في مختلف المحافل والفضائيات والمؤسسات الإدارية والتربوية والإعلامية".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة