رئيس صحة الشيوخ: أكثر من عشرين جهة معنية بالقضية السكانية ولا يوجد تنسيق بينهاأعراض شائعة عند المصابين بأوميكرون.. احذر الخلط بينها وبين نزلة البردالبرلمان العربي: استهداف ميليشيا الحوثي مستشفى الثورة بمدينة تعز اليمنية جريمة ضد الإنسانيةمشيرة خطاب: جلسة محاكاة مجلس حقوق الإنسان شكلت علامة فارقة على طريق التصدي لتحديات جسام| صورالنائب حسام الخولي: منتدى شباب العالم عكس القوة التنظيمية للدولة المصرية في ظل جائحة كوروناالقاتل الصامت.. كيف تتعامل مع سخان المياه بأمان كاملجامعة الأزهر تشدد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال الامتحانات |صور«البخار سرق الروح وطار».. وقائع مأساوية عن القتل الصامت داخل الشقق المصريةأمن القاهرة يكثف جهوده لضبط قائد سيارة ميكروباص دهس سيدة بالنزهةالرئاسة الروسية ترد بشكل قاطع حول شن عمل عسكري ضد أوكرانيارماد البركان يحول تونجا إلى ما يشبه سطح القمر"مايكروسوفت": رصد برمجيات مدمرة في حواسيب الحكومة الأوكرانيةعاصفة شتوية تقطع التيار الكهربائي عن جنوبي الولايات المتحدةمراكز الإيواء في بريطانيا.. ظروف استقبال تشبه السجونالسعودية تسمح بتلقيح الأطفال لمواجهة كوروناسفارة روسيا بالقاهرة تعرب عن خالص التعازي في وفاة السفير علاء رشديتقصي الحقائق.. كيف تكتشف الحسابات المزيفة والمتصيدين الإلكترونيين؟انفجاران يهزان العاصمة العراقية بغداد (فيديو)"سر سيدة القاعدة".. تفاصيل جديدة في حادث احتجاز رهائن بكنيس يهوديجمهورية كونيكتيكت.. قصة ولاية أمريكية استقلت 14 عاما وأول من ألغت العبودية

علامات عُسر القراءة والكتابة لدى الطفل.. تعرف عليها

   -  
أرشيفية
د ب أ–
قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن عُسر القراءة والكتابة لدى الطفل يعني مواجهة الطفل صعوبات في القراءة والكتابة، مشيرة إلى أن هذه الصعوبات غالبا ما تظهر في سن ما قبل المدرسة وتتجلى في مرحلة المدرسة الابتدائية.
وأوضحت الرابطة أن عُسر القراءة والكتابة قد يرجع إلى أسباب عدة مثل العوامل الوراثية ومشاكل السمع والنظر.
وتتمثل العلامات الدالة على عُسر القراءة والكتابة في صعوبة قراءة الكلمات الفردية واحدة تلو الأخرى وصعوبة تكرار الكلمات وتقليد الأصوات وصعوبة تقفية الكلمات وصعوبة تعلم كلمات جديدة وصعوبة فهم معنى الجمل المقروءة.
وينبغي استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض. وإذا تم استبعاد الأسباب العضوية، فينبغي استشارة أخصائي تخاطب. ويمكن مساعدة الطفل من خلال اتباع نهج تعليمي يتناسب مع احتياجاته الشخصية، كما يتعين على الوالدين دعم الطفل نفسيا من خلال تشجيعه والعطف عليه وتجنب توبيخه ونهره.
لمطالعة الخبر على مصراوى