الفريق أسامة ربيع يشارك فى المنتدى الاقتصاد العربى اليونانى العاشرمحافظ الإسكندرية :مصر حققت نتائج غير مسبوقة فى مجال مكافحة الفسادإزالة 28 لافتة إعلانية مخالفة وبدون ترخيص بمدينة قناأسوان تدشن حملات توعوية عن أهمية التطعيم ضد شلل الأطفالجامعة المنصورة تنظم الملتقى الأول للطلاب الوافدين .. صورضبط زيوت سيارات ومواد كيماوية مجهولة داخل مخازن غير مرخصة بالإسكندريةقادرون باختلاف.. الشاب عبد الرحمن عرام: "الرئيس أب لكل المصريين وحقق حلمى".. لايفمحافظ شمال سيناء يشهد ختام مشروع تمكين وتشغيل 190 سيدة وفتاة"فتنوا على بعض".. نيابة فاقوس تطلب تحريات حول مصادر جمع 26 سلخ جلد حمارتصفّح عدد الأهرام المسائي PDF اليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021"التعليم" توقع بروتوكول تعاون لإنشاء أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية متخصصة في مجال الطباعةالسفير الفرنسي يؤكد تقارب أولويات القاهرة وباريس فيما يتعلق بالتغير المناخيوكيل الأزهر يلتقي مسئول لجنة الشئون الدينية بأوزبكستان ويؤكد أهمية دورالعلماء في نشر العلوم الإسلاميةقومي المرأة: 25 وحدة داخل الجامعات المصرية حاليًا لمناهضة العنف ضد المرأةبحث التعاون بين الإيسيسكو وقرغيزستان بمجال إعداد المناهج الدينية التعليمية |صور"قومي المرأة": فخورون بالاهتمام الكبير الذي يوليه الرئيس السيسي بالأشخاص ذوي الإعاقة11 ديسمبر الحفل الختامي لبطولة كأس الأزهر للوافدين | صورمدير مشروع مكافحة العفن البني: استخدام تقنية الاستشعار عن بعد لعمل التحليلات المطلوبةسفير موسكو بالقاهرة: الضبعة رمز جديد لقوة العلاقة بين مصر وروسياالنقل تطالب بعدم دخول محطات وقطارات السكة الحديد والمترو بدون كمامات

الإبداع الأول.. سركون بولص يحاول "الوصول إلى مدينة أين"

-  

انتظر الشاعر العراقى الراحل سركون بولص حتى الحادية والأربعين من عمره كي يصدر ديوانه الأول "الوصول إلى مدينة أين" عن منشورات سارق النار بأثينا عام 1985، لكنه قبلها كان كمن يجمع شتات نفسه لإصدار دواوين شعرية لفتت الأنظار كثيرا.

ويتميز الديوان بلغته المدهشة وطريقة سركون بولص التي تلفت الذهن من اختيار تركيبات غريبة وعلاقات تركيبية بين الأشياء وومضات مبنية على الصور الخيالية التى يشيدها في ذهن القارئ، يقول سركون بولص بإحدى قصائد الديوان:

لأنني طاردت نفسي حتى

أكثر حافة أفكاري خطورة

وهناك خطر الإنزلاق الدائم

فالحافة ليست في مكانها دائمًا

أقف بجانب نفسي، مشجعا نفسي

على المضي، والليل والنهار

توأمان سياميان

يلعبان الشطرنج على صدري

وحتى يحركا بيدقًا واحدًا

على النثر أن ينشب مخالبه

في رقبة الشعر الهزيلة.

ولد سركون بولص عام 1944 في بلدة الحبانية بالعراق، في سن الثالثة عشرة، انتقل مع عائلته إلى كركوك، وبدأ كتابة الشعر، وشكل مع الشعراء فاضل العزاوي ومؤيد الراوي وجان دمو وصلاح فائق "جماعة كركوك".

 في عام 1961 نشر يوسف الخال بعضاً من قصائده في مجلة "شعر" وفى عام 1966 توجه إلى بيروت سيراً على الأقدام، عبر الصحراء، قصد المكتبة الأميركية، طالباً أعمال آلن جينسبرج وجاك كرواك وآخرين، وأعد ملفاً عنهم في مجلة "شعر".

 في بيروت التي كانت تعرف نهضة ثقافية، انكبّ على الترجمة، وفى عام 1969 غادر إلى الولايات المتحدة، وفي سان فرانسيسكو التقى جماعة الـ«بيتنيكس» أمثال ألن جينسبرج، كرواك، جريجوري كورسو، بوب كوفمن، لورنس فيرلينجيتي، جاري سنايدر، وعقد صداقات معهم.

أسهم بمد المكتبة العربية بترجمات مهمة وأمينة لشعراء كثر ونشرتها بعض المجلات العربية مثل مجلة شعر ومجلة المواقف ومجلة الكرمل، أمضى السنوات الأخيرة من حياته متنقلاً بين أوروبا وأمريكا، خصوصاً ألمانيا حيث حصل على عدّة منح للتفرغ الأدبي، بعد صراع مع مرض السرطان، توفي ببرلين في 22 أكتوبر 2007.

صدر له "الحياة قرب الأكروبول" ، شعر، دار توبقال، الدار البيضاء عام 1988، "الأول والتالي" منشورات الجمل، شعر - كولونيا عام 1992، "حامل الفانوس في ليل الذئاب"، منشورات الجمل شعر – بيروت وكولونيا عام 1996، "إذا كنت نائماً في مركب نوح"، شعر، منشورات الجمل بيروت وكولونيا عام 1998.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة