اللمبى وأبو العربى.. شخصيات كوميدية شهرتها السينما وأحياها المسرح من جديدعلى جمعة ضيف الإعلامى عمرو خليل ببرنامج "من مصر".. الليلةرئيس هيئة التأمين الاجتماعى: أنفقنا 250 مليار جنيه على المعاشات فقط العام الماضىحماقي ينشر صورا من حفله بموسم الرياض.. وهكذا علّقشباب الهوكي أمام أمريكا فى ختام تحديد مراكز كأس العالم بالهندالإسماعيلى يواجه بلبيس ودياً اليوم استعداداً لسموحة فى الدوريشابات اليد يواجهن ألمانيا فى نهائى مونديال المدارس والشباب مع فرنسا على المركز الثالثكل ما تريد معرفته عن الصدفية.. الأعراض والأنواع والأسبابتعرف على مجموعة "سرير ابنة الملك" المدرجة بالقائمة القصيرة لجائزة بانيبالافتتاح معرض "ذات" للفنان كرم مسعد بمركز الجزيرة للفنون.. الأربعاءفعاليات اليوم.. مناقشة "رصاصة فى الرأس" وحفل ابنة عفاف راضى بالأوبرا2428 مشروعًا باستثمارات بلغت 49.2 مليار جنيه.. «حياة كريمة» تغير وجه الحياة في 257 قرية بـ5 محافظات| تفاصيلعودة زراعة الزيتون والقمح والشعير لمناطق جنوب الشيخ زويد بشمال سيناءالتحقيق مع أب قتل ابنته في الوراقحبس صاحب شركة هارب من غرامات بأكثر من 35 مليون جنيه بقصر النيلحبس المتهمين بالنصب على المواطنين بقيمة 8 ملايين جنيه بالتجمع الخامسالسكة الحديد تعيد تشغيل وتعديل مواعيد بعض قطارات الوجهين القبلى والبحرى اليومباستثمار 31 مليار جنيه.. 19 وحدة محلية تشملها مبادرة "حياة كريمة" بقناانخفاض بدرجات الحرارة وأمطار بالسواحل الشمالية أكثر من المعتاد بطقس ديسمبرتعرف على أنشطة مجلس كنائس مصر خلال عام 2021

طارق فهمي: الرئيس السيسي صاحب المشروع الوطني الراهن.. والمفكر الأول لمسار التحرك والإنجازات

   -  

حث الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية، طلاب كلية الآداب بجامعة عين شمس، على ضرورة التسلح بالمعلومات الصحيحة من مصادرها الشرعية والجادة.

وحول أهمية تعريف الطلاب بمصطلح الجمهورية الجديدة استطرد " فهمي" قائلا: "إذا كان الرئيس عبد الفتاح السيسي هو أول من أطلق مصطلح الجمهورية الجديدة، فإن النظر إلى ما تضمنه من رؤى وأفكار رئيسية في هذا السياق مسعاة للانطلاق بمصر إلى مرحلة مختلفة شكلا ومضمونا مع افتتاح العاصمة الإدارية في مستهل العام المقبل.

وقال: إن جوهر ما يتم طرحه ليس فقط مرتبط بالاسم أو المعنى بل بالدلالات المباشرة لما يمكن أن تكون عليه الجمهورية الجديدة من وقائع ونشاط ومهام بل وأولويات ومسؤوليات خاصة، وقد طالب البعض بتحديد جوهر وأسس الجمهورية الجديدة وما تستهدفه من أغراض سياسية واقتصادية وتنموية واستثمارية ليس على المستوى الداخلي إنما في مجال السياسية الخارجية وفي دوائر النفوذ، خاصة في الملف الفلسطيني والعربي والإقليمي".

وتابع قائلًا: "يعتبر الرئيس السيسي هو صاحب المشروع الوطني المصري الراهن، وهو المفكر الأول بالفعل لمسار التحرك والإنجاز في مختلف القطاعات، حيث ينطلق الرئيس من إيمان كامل بحجم وقدرات العمل مع الاعتماد على القدرات الذاتية لمصر وعدم الاستعانة بالخبرات الخارجية إلا في نطاقات محدودة، وهو ما يؤكد أن الرئيس السيسي وحده القادر على التوجيه والعمل مع الاستعانة بمؤسسات الدولة الراسخة وأهمها القوات المسلحة والوزارات المختصة كل في موقعه.

استطرد قائلا: "هذا الأمر ولد شعورا بالغ الأهمية بأن الرئيس السيسي يتابع ويقيم كل عمل ولا يترك شاردة أو واردة دون تقييم، هذا على المستوى الداخلي، أما على مستوى السياسة الخارجية فالرئيس ومن خلال الدبلوماسية الرئاسية الذكية ، حقق الكثير من الإنجازات غير المسبوقة كما أوجد لمصر دوائر جديدة في مجال السياسة الخارجية وهو ما برز في اتساع مجال الحركة الدبلوماسية في اتجاهات عدة".

جاء ذلك خلال كلمته، في احتفالات كلية الآداب بجامعة عين شمس بانتصارات أكتوبر المجيدة.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة