بونجاح: الشناوي لم يتعمد إصابتي.. وكان بإمكاننا تسجيل أكثر من هدف أمام مصركارتيرون: الأحوال الجوية سبب خوض التدريبات في الجيمانزيومرسالة من لابورتا قبل مواجهة بايرن: واثق من مرورناوزيرة الرياضة الفرنسية تستضيف منتخب سيدات الإمارات لكرة القدمآلام الظهر تُبقي براداريتش لاعب الأهلي السعودي في كرواتياأيمن صلاح: قد نواجه تونس مرتين في أمم إفريقيا لليد.. وعودة الأحمر مثاليةمنتخب السعودية يُعيد للأذهان ذكرى مشاركته بنسخة 1988 من كأس العربالاتحاد السعودي يتعادل مع العين الإماراتي وديًااتحاد الكرة يعلن فتح باب الترشح لانتخاب مجلس إدارة جديدقرعة متوازنة للمنتخبات العربية بأمم إفريقيا لليدالسد القطري يتعاقد مع الإسباني جراسيا لمدة موسم خلفا لتشافيماكس كروس: متفائل قبل مواجهة يونيون برلين ضد سلافيا براغ بدوري المؤتمردراسة جديدة تحسم الجدل: ارتداء الكمامة أكثر فعالية من التباعد الاجتماعيدراسة تكشف مفاجأة عن أوميكرون: يمكنه التهرب من هذا اللقاحعلماء هونج كونج ينشرون أول صورة لمتحور أوميكرون بالمجهر الإلكترونىمش هتصدق.. لمبات الفلورسنت أفضل علاج لمحاربة اكتئاب الشتاءتأجيل محاكمة المتهمين بسرقة مواطن وزوجته بمنطقة منشأة ناصردماء البراءة تحت أنقاض عقار بني سويف.. والجيران: الأطفال الثلاثة لقوا مصرعهم بالزي المدرسي | صوركشف حقيقة منشور بوجود تجاوزات من قِبل بعض أفراد الشرطة بقسم شرطة قهاكشف ملابسات فيديو لشخص يقود دراجة نارية بسرعة والنيران تشتعل بها في الإسكندرية

هل ظهور القمر نهارًا دليل على نهاية الزمان؟ أستاذ فلك يُجيب

   -  
الدكتور أشرف تادرس
​كتب- يوسف عفيفي:

رد الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفيزياء الفلكية بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية ورئيس قسم الفلك الأسبق، على بعض التساؤلات الجارية بشأن ظهور القمر خلال فترات النهار هذه الأيام، وهل هذا يعني نهاية الزمان.

وأوضح تادرس لـ"مصراوي"، أن ظهور القمر بالنهار أمر طبيعي ويحدث دائمًا، ولكن ضوء الشمس والسحب نهارًا تزيد من صعوبة رؤيته وتجعله غير لافتًا للنظر.

وأشار إلى أن شروق القمر يتزامن مع شروق الشمس في أول الشهر العربي أي يشرقان ويغربان معًا في نفس الوقت، ولكننا لا نراه أبدا في هذه المرحلة لأنه محاق، أي أن وجهه المضيء يكون مواجهًا للشمس، ووجهه المظلم (ظله) يكون مواجها للأرض.

وتابع: "يتقدم القمر في السماء نحو الشرق يوميًا بمعدل 50 دقيقة عن اليوم السابق له، فالنصف الأول من الشهر العربي يُسمى بالقمر المتزايد حيث يزيد حجمه تدريجيًا من هلال إلى تربيع إلى أحدب، وفي هذه الفترة يشير الجزء المضئ من القمر إلى اتجاه الغرب، ثم ينتهي بالبدر الكامل حيث يشرق عندما تغرب الشمس ويغرب عندما تشرق الشمس في اليوم التالي.

وفي النصف الثاني من الشهر العربي يُسمى بالقمر المتناقص حيث ينتقص حجمه تدريجيا من البدر إلى الأحدب إلى التربيع إلى الهلال، وفي هذه الفترة يشير الجزء المضئ من القمر إلى اتجاه الشرق، ثم ينتهي بالمحاق الكامل مرة أخرى حيث يشرق ويغرب مع الشمس مجددا في ذلك اليوم.

التفاصيل في نقاط..

- في بداية الشهر العربي، تغرب الشمس أولا قبل القمر فيظهر لنا القمر حينذاك كهلال رقيق باتجاه الغرب بعد غروب الشمس مباشرة ويظل فترة قصيرة مرئيا في السماء لعدة دقائق فقط نُسميها فترة المُكث تحدث أثناء الشفق المسائي أو الغسق، ثم يغرب القمر كذلك، ومعنى هذا أن هلال القمر يكون متواجدا في السماء طوال النهار بالقرب من الشمس ولكننا لا نراه إلا عندما تغيب الشمس، وهذا بالطبع لشدة ضوء الشمس وقرب القمر منها في هذه المرحلة.

- يتأخر شروق القمر 50 دقيقة كل يوم عن اليوم السابق له فيزداد حجم الهلال تدريجيا يوما بعد يوم حتى يصل إلى التربيع المتزايد ثم الأحدب المتزايد ، فنجده يشرق صباحا ثم ظهرا ثم عصرا ، وفي هذه المرحلة يمكننا رؤية القمر أثناء مسيرته في السماء نهارا قبل غروب الشمس حيث نلاحظ وجوده في منتصف السماء ثم مائلا باتجاه الشرق بينما تكون الشمس باتجاه الغرب.

- عندما يبلغ القمر مرحلة البدر الكامل ، ففي هذه الحالة فقط يتسلم القمر إضاءة السماء بمجرد غياب الشمس.. حيث يشرق القمر مع غروب الشمس، ويظل مرئيا طوال الليل ثم يغرب مع شروق الشمس صباح اليوم التالي.

- يبدأ حجم البدر في النقصان تدريجيا يوما بعد يوم فيصل إلى الأحدب المتناقص ثم التربيع المتناقص ثم الهلال المتناقص فنجده يشرق متأخرا ليلا ثم بعد منتصف الليل ثم فجرا، وفي هذه المرحلة يمكننا رؤية القمر أثناء مسيرته في السماء نهارا بعد شروق الشمس حيث نلاحظ وجوده في منتصف السماء ثم مائلا باتجاه الغرب بينما تكون الشمس باتجاه الشرق.

- في نهاية الشهر العربي يشرق القمر أولا قبل شروق الشمس مباشرة فيظهر لنا كهلال رقيق ناحية الشرق أثناء الشفق الصباحي، وعندما تشرق الشمس يختفي الهلال من شدة ضوئها، ثم يتزامن شروق القمر من جديد مع شروق الشمس تماما ويظلا في السماء طوال النهار إلى أن يغربا سويا باتجاه الغرب مجددا في مرحلة المحاق الكامل حيث لا نراه، وهكذا.

- تُعتبر الأيام الأولى من الشهر العربي عندما يكون القمر محاقا ثم هلالا يغرب في الساعات الأولى من الليل، وأيضا الأيام الأخيرة من الشهر العربي عندما يقترب القمر من المحاق فيكون هلالا يشرق فجرا قبل شروق الشمس هي أفضل الأوقات للأرصاد الفلكية، أما باقي الأيام فيتجنب الفلكيين فترات وجود القمر في السماء أثناء فترات الرصد، ولذلك فإن أيام البدر غير صالحة تماما للأرصاد الفلكية حيث يتواجد القمر في السماء طوال الليل.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة