تعرف على مجموعة "سرير ابنة الملك" المدرجة بالقائمة القصيرة لجائزة بانيبالافتتاح معرض "ذات" للفنان كرم مسعد بمركز الجزيرة للفنون.. الأربعاءفعاليات اليوم.. مناقشة "رصاصة فى الرأس" وحفل ابنة عفاف راضى بالأوبرا2428 مشروعًا باستثمارات بلغت 49.2 مليار جنيه.. «حياة كريمة» تغير وجه الحياة في 257 قرية بـ5 محافظات| تفاصيلعودة زراعة الزيتون والقمح والشعير لمناطق جنوب الشيخ زويد بشمال سيناءالتحقيق مع أب قتل ابنته في الوراقحبس صاحب شركة هارب من غرامات بأكثر من 35 مليون جنيه بقصر النيلحبس المتهمين بالنصب على المواطنين بقيمة 8 ملايين جنيه بالتجمع الخامسالسكة الحديد تعيد تشغيل وتعديل مواعيد بعض قطارات الوجهين القبلى والبحرى اليومباستثمار 31 مليار جنيه.. 19 وحدة محلية تشملها مبادرة "حياة كريمة" بقناانخفاض بدرجات الحرارة وأمطار بالسواحل الشمالية أكثر من المعتاد بطقس ديسمبرتعرف على أنشطة مجلس كنائس مصر خلال عام 2021عقوبة قاسية تنتظر متهما بتزوير الشهادات الدراسية فى سوهاج"مستريحة سوهاج".. تعمل نهارا في مدرسة وليلا في توظيف الأموالالعناية بالشعر.. 3 بدائل لليمون فى التخلص من القشرةفرنسا تنقل جوا نحو 330 شخصا من كابولإسبانيا: ضبط زعيمة شبكة لتهريب البشر في مدينة هامبورج الألمانية100 مليون جنيه توزيعات أرباح شركات البورصة المصرية خلال يومينريدلى سكوت يرد على انتقادات عائلة جوتشى على فيلمه الجديد House of Gucciتعرف على أبرز بنود قانون مواجهة الأوبئة والجوائح الصحية

دراسة تكشف 3 أمور لمحاربة الإرهاق اليومي الناتج عن العمل

   -  
تعبيرية

وكالات:
كشف دراسة جديدة، أن الإرهاق مرض حقيقي ويزداد انتشاره في ظروف الحياة الحالية.
قالت إحدى النساء الثلاث اللاتي شاركن في الاستطلاع، إن أغلبهن يفكرن في تغيير العمل أو تركه تمامًا لأسباب صحية، بحسب الدراسة.
على الرغم من مستويات الإرهاق المتزايدة لديهم، تشير الدراسة أيضًا إلى أن النساء أكثر عرضة من الرجال للوقوع تحت ظروف تجبرهن على اتخاذ إجراءات لمحاربته.
وأكدت الدراسة أنه يتوجب على الشركات إعطاء مدرائها مهمات تتعلق برفاهية الموظفين لأن الشركات بشكل عام لم تعترف بهذا الواجب أو تحفزه، ما يعني أنها تخاطر بفقدان الموظفين الذين تحتاجهم لاستمرارية العمل، وفق ما نقل "سبوتنيك".
في حين أن 87% من الشركات التي شملها الاستطلاع اتفقت على أنه من المهم بمكان أن يدعم المدراء رفاهية الموظفين، إلا أن ربعهم فقط يقوم بخطوات جدية حيال ذلك.
وأكدت الدراسة أنه للقيام بعمل أفضل، يجب على الشركات أن تستثمر بشكل حقيقي في هذا المجال وتجهز المديراء المباشرين لهذا النوع العمل.
فيما يلي ثلاثة إجراءات يمكن للشركات اتخاذها لدعم جهود المدراء في معالجة الإرهاق.
ضع معايير على مستوى الشركة
في حين أن العديد من الموظفين يقدرون المرونة الأكبر للعمل عن بُعد، فإن الجانب السلبي الرئيسي هو فكرة أنهم "يعملون دائمًا" أو متاحون للعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.
هذه المجموعة، التي تمثل أكثر من ثلث أولئك الذين شملهم الاستطلاع، هم أكثر عرضة للإبلاغ عن تعرضهم للإرهاق.
لتخفيف الضغط عن المديرين، يجب على الشركات وضع معايير عمل أساسية، مثل وضع حواجز حماية حول الاتصالات خارج ساعات العمل وتحديد التوقعات بوضوح بشأن وقت الاستجابة.
يجب على الشركات أيضًا أن توضح أن التقييمات تستند إلى الأداء، وليس السرعة في الرد على بريد إلكتروني في وقت متأخر من الليل.
دعم رفاهية الموظفين
عندما يدعم المدراء رفاهية الموظفين، فمن المرجح أن يكون الموظفون سعداء في العمل بنسبة 25% أعلى بحسب الدراسة، لكن يجب على الشركات تجهيز المدراء ليكونوا جزءًا من الحل من خلال زيادة الوعي بالتحديات التي يواجهها الموظفون في مكان العمل اليومي.
تحتاج الشركات بعد ذلك إلى نقل هذا الوعي إلى العمل، من خلال تقديم وتعزيز التدريبات والموارد بشكل منتظم للمدراء حول موضوعات مثل كيفية اكتشاف الإرهاق.
التعرف على العمل الذي يقوم به مديرو العمل لدعم الموظفين
يجب على القيادة في كل شركة توجيه المدراء لبذل المزيد من الجهد لتخفيف التوتر والإرهاق ومكافأتهم عند القيام بذلك.
في الوقت الحالي، لا يحدث أي منهما بشكل كافٍ، على سبيل المثال في حين أن ثلثي الشركات وجهت المدراء إلى التحقق مع الموظفين بشأن عبء العمل والرفاهية، فإن هذه الجهود عمومًا لا يتم دمجها في التقييمات الرسمية أو مراجعات الأداء.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة