الحديدي يوضح لمصراوي.. موقف كهربا من البقاء مع الأهليبانون عن مواجهة الجزائر: "مباراة في كرة القدم"البنك الأهلي لمصراوي: نريد ضم مهاجم.. وأحمد ياسين تألق مع المنتخبمن أجل مواجهة الأهلي.. هل يواجه الرجاء أزمة للسفر لقطر؟بونجاح لاعب الجزائر يجيب.. هل تعمد الشناوي إصابته؟ (فيديو)المجلس الوزاري العربي للسياحة يشيد بإنجازات المنظمة العربية في مواجهة تداعيات الجائحةهالة السعيد: الدولة تعمل على 5 محاور لمواجهة تحديات سوق العملسعر الذهب اليوم في مصر.. تراجع مفاجئعادل الصقر يدعو الدول العربية إلى التعاون لاستخدام التكنولوجيا المتطورة لتحقيق التنمية المستدامةغدًا.. «التخطيط» وجامعة أسلسكا تحتفلان بتخريج 404 موظفين حكوميينأعضاء المنتدى الشبابى البيئى يشاركون فى زراعة الغابة الشجرية بالأقصر.. صورمحافظ شمال سيناء يستقبل قافلة الأزهر الدعوية الإغاثيةضبط مريض نفسى لاتهامه بقتل شقيقه فى مشاجرة عنيفة بالبحيرةمصرع شاب أسفل عجلات قطار قلين دسوق بكفر الشيخضبط مقهى تقدم الشيشة للزبائن فى حملات بمنطقة حى جنوب الأقصرفتح باب التقدم لتقنين الوحدات البحرية الحاصلة على ترخيص بالبحر الأحمرمحافظ قنا يناقش خطة تنفيذ البنية التحتية لمدينة الأمل.. اعرف التفاصيلظهور نادر للقرش المحيطى على سطح الماء بشواطئ وادى الجمال بمرسى علم.. فيديوميناء دمياط: حركة الصادر من البضائع العامة 15229 طنامدارس دمياط تستعد للانضمام لشبكة المدارس المصرية المنتسبة لليونسكو

دار الإفتاء: اللحية من الأمور المختلف عليها بين الفقهاء ولا مانع من حلقها

   -  

أكدت دار الافتاء ان اللحية من الفروع الفقهية التي وقع فيها الخلاف بين الفقهاء، والقاعدة في ذلك أنه "لا إنكار في مسائل الخلاف"، وأن "من ابتلي بشيء من الخلاف فليقلد من أجاز" ولا إثم عليه في ذلك ولا حرج. وعلى ذلك: فحَالِقُ اللحية لا يُذَم، ومُعْفيها لا يُلَام.وتابعت :اللحية هي الشعر النابت على الخدين والذَّقَن.ومن المقرر شرعًا أن إعفاء اللحية وعدم حلقها مأثور عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وقد كان يهذبها ويأخذ من أطرافها وأعلاها بما يحسنها بحيث تكون متناسبة مع تقاسيم الوجه والهيئة العامة، وقد كان يعتني بتنظيفها بغسلها بالماء وتخليلها وتمشيطها، وقد تابع الصحابة رضوان الله عليهم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فيما كان يفعله وما يختاره.وقد وردت أحاديث نبوية شريفة ترغب في الإبقاء على اللحية والعناية بنظافتها؛ كالأحاديث المرغبة في السواك وقص الأظافر والشارب: فحمل بعض الفقهاء هذه الأحاديث على الوجوب وعليه يكون حلق اللحية حرامًا، بينما ذهب بعضهم الآخر إلى أن الأمر الوارد في الأحاديث ليس للوجوب بل هو للندب أو للإرشاد وعليه يكون إعفاء اللحية سنة يُثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها.وذهب كثير من العلماء والمحققين إلى أنها من سنن العادات وليست من الأمور التعبدية، وأن الأمر الوارد فيها ليس للوجوب ولا الاستحباب، بل هو أمر إرشاد.أما دليل من قال بأن حلق اللحية حرام فهو الأحاديث الخاصة بالأمر بإعفاء اللحية مخالفة للمجوس والمشركين.وروى الإمام مسلم عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: «عَشْرٌ مِنَ الْفِطْرَةِ: قَصُّ الشَّارِبِ، وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ، وَالسِّوَاكُ، وَاسْتِنْشَاقُ الْمَاءِ، وَقَصُّ الأَظْفَارِ، وَغَسْلُ الْبَرَاجِمِ، وَنَتْفُ الإِبْطِ، وَحَلْقُ الْعَانَةِ، وَانْتِقَاصُ الْمَاءِ» قَالَ بعض الرواة: وَنَسِيتُ الْعَاشِرَةَ إِلَّا أَنْ تَكُونَ الْمَضْمَضَةَ.ويقول أصحاب الرأي الآخر وهم الشافعية ومن وافقهم: إن الأوامر المتعلقة بالعادات والأكل والشرب واللبس والجلوس والهيئة.. إلخ تحمل على الندب لقرينة تعلقها بهذه الجهات، ومثلوا ذلك بالأمر بالخضاب والصلاة في النعلين ونحو ذلك. كما أفاد ابن حجر العسقلاني في "فتح الباري".قال القاضي عياض المالكي: [يُكرَه حلقُها وقصُّها وتحريقُها، وأما الأخذُ من طولها وعرضها فحسن، وتُكرَه الشهرةُ في تعظيمها كما تُكرَه في قصها وجَزِّها] اهـ نقلًا عن "شرح مسلم" للإمام النووي.وقال الإمام أبو الفرج بن قدامة في "الشرح الكبير" (105/1): [ويُستَحبُّ إعفاءُ اللحية] اهـ.وبناءً على ما سبق: فاللحية من الفروع الفقهية التي وقع فيها الخلاف بين الفقهاء، والقاعدة في ذلك: أنه لا إنكار في مسائل الخلاف، ومن ابتلي بشيء من الخلاف فليقلد من أجاز. وعلى ذلك فحَالِقُها لا يُذَم، ومُعْفيها لا يُلَام.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة