تنبأ لها بمصيبة .. حكاية مريم فخر الدين والدجال ومسدس شكرى سرحانإلهام شاهين رئيس لجنة تحكيم مسابقة العروض الكبرى بمهرجان شرم الشيخ المسرحينادية الجندى تتألق بلوك كاجوال .. وسمية الخشاب تغازلها: القمرهانى محروس من داخل المستشفى: أزمة بسيطة ومرت الحمد للهأبطال حدوتة "90 يوم" من مسلسل "ورا كل باب" يودعون التصوير بعد 48 ساعةمفاجأة .. احتجاج طاقم تصوير RUST على إجراءات السلامة قبل حادث أليك بالدوينحارس واتفورد يكشف الحوار الذي دار بينه وصلاح بعد مباراتهما: لاعب ذكيأسعار النفط تسجل 85.93 دولار لـ برنت و83.61 دولار للخام الأمريكىالبورصة تحظر استفادة شركة الشروق للوساطة من نظم التداولأسعار الذهب والعملات اليوم الثلاثاء 26-10-2021 فى السعودية"هنفرح بيها مع بعض".. تامر حسني يشوق جمهوره لأغنية "يا فرحة"ياسمين صبري ترد.. هل تتدخل في اختيار أبطال مسلسلها الجديد؟"خرج ولم يعد".. حينما قال يحيى الفخراني لمحمد خان "ضيعت مستقبلي""لمس جسمي".. طالبة تتهم شخصًا بالتحرش داخل أتوبيس في المعاديتغريم شاب 10 آلاف جنيه بتهمة سبّ اليوتيوبر نادين شرارةضبط شخص أطلق النار على 3 آخرين في سوهاجضبط 3 أشخاص وبحوزتهم أقراص مخدرة بالقاهرةتأجيل دعوى تطالب بتغريم الفنان محمد رمضان لامتناعه عن تصوير فيلم "بطل عادي"استعدادات أمنية لتأمين الظهور الأول لجماهير الزمالك بالمدرجاتخلال 24 ساعة.. ضبط 4982 مخالفة مرورية متنوعة

البنك المركزي: فائض في ميزان المدفوعات بنحو 1.9 مليار دولار خلال السنة المالية الحالية

-  

قال البنك المركزي اليوم الخميس، إن معاملات الاقتصاد المصري مع العالم الخارج خلال السنة المالية 2020/ 2021، حققت فائضًا كليًا بلغ نحو 1.9 مليار دولار، مقارنة بعجز بلغ نحو 8.6 مليار دولار خلال السنة المالية السابقة 2020/2019، تأثرا بجائحة كورونا التي اجتاحت العالم، وهو ما اعتبره البنك المركزي مؤشر لقدرة الاقتصاد المصري على التعافي السريع من الأزمات التي قد تواجه الاقتصاد العالم. 

وأضاف البنك المركزي خلال بيان رسمي اليوم الخميس، أن هذا الفائض الكلى تحقق على الرغم من ارتفاع عجز حساب المعاملات الجارية إلى نحو 18.4 مليار دولار (مقابل نحو 11.2 مليار دولار خلال السنة المالية السابقة)، ويعتبر هذا الارتفاع مؤقت وجاء كنتيجة أساسية للهبوط الملحوظ في الإيرادات السياحية إلى أقل من نصف ما تم تحقيقه خلال العام المالى السابق، متأثرة بالصدمة القوية التي تعرضت لها السياحة الدولية إثر الجائحة، والتي لا يزال يعان منها العالم.

وارجع البنك المركزي هذا الفائض الكلى إلى تحقيق الحساب الرأسمال والمال صافي تدفق للداخل بلغ نحو 23.4 مليار دولار (مقابل نحو 5.4 مليار دولار خلال السنة المالية السابقة)، وانعكاسا للتحسن الملحوظ في الاستثمارات الأجنبية في محفظة الأوراق المالية، نظرا لاستمرار سياسات تيسير الأوضاع المالية العالمية بالرغم من حالة عدم اليقين المستمرة نتيجة جائحة كورونا مما يعكس ثقة المستثمرين الأجانب في قوة الاقتصاد المصري.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة