كيف تؤثر متلازمة تكيس المبايض على خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية؟توقعات الأبراج اليوم 28- 9-2021: سفر لـ الجدي.. وتحقيق أهداف لـ الأسدحملة نظافة مسائية مكثفة لرفع تجمعات القمامة من مدينة قويسنا بالمنوفية |صورالسيطرة على حريق فى أحد العقارات بالمحلة الكبرىوكيل الصحة بالمنوفية يتفقد سير العمل بمستشفي صدر شبين الكوم | صورتشغيل أحدث جهاز منظار جراحي فى مستشفى كفرالزيات العام بالغربية| صورمحافظ البحيرة: إحالة 28 موظفًا بمركز الدلنجات للتحقيقرفع 231 طن قمامة وتراكمات مخلفات من قرى طنطاإيقاف أعمال بناء مخالف بعقار غرب الإسكندريةرئيس مدينة سفاجا يعقد اجتماعا لمناقشة المخطط الشامل لتطوير الميناء البحريغلق 7 مقاهي وكافيهات ومصادرة 30 شيشة فى كفرالزيات بالغربيةوكيل الصحة بالمنوفية يتفقد مستشفى حميات شبين الكومفي سابقة فريدة.. شركة استادات توقع اتفاق تعاون مع الاتحاد المصرى للخماسى الحديثرسميا.. شوقي غريب مديرا فنيا للمنتخب الأولمبيكوكا يفتتح أهدافه مع قونيا سبور بالدوري التركي (فيديو)مصدر لمصراوي: 3 حلول لأزمة عدم قيد النقاز في الزمالكالخطيب يعقد اجتماعات تحضيرية لممثلي شركة الكرة بالأهليرابطة الأندية: دوري المجموعتين "الأضعف" بين الـ3 تصوراتأول تعليق من شوقي غريب بعد عودته للمنتخب الأولمبيمجاهد: إنجازات شوقي غريب سبب اختياره.. ورابطة الأندية لا تملك تغيير نظام الدوري

ماكرون يستقبل ولي عهد أبو ظبي

   -  
ماكرون وولي عهد أبو ظبي
(أ ف ب)

استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لبحث الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

ووصل الشيخ محمد بن زايد إلى قصر فونتينبلو شرق باريس للقاء ماكرون حول مائدة غداء حوالى الساعة 11,45 ت غ.

وكان قصر الإليزيه أفاد قبل اللقاء أن المحادثات ستتناول "الشراكة الاستراتيجية بين البلدين ومجمل المسائل الإقليمية".

والإمارات هي شريك أساسي لفرنسا في المنطقة ويقوم تعاون بين البلدين على عدة أصعدة.

فعلى الصعيد العسكري، تستخدم فرنسا قاعدة الظفرة الجوية الواقعة على بعد 30 كيلومترًا من أبو ظبي، والتي شكلت مركز انطلاق وعبور في الجسر الجوي الذي أقيم في كابول لإجلاء الأجانب والأفغان الذين تعاونوا مع الدول الغربية، بعد سيطرة طالبان على البلد في منتصف أغسطس.

كما تعد الإمارات من زبائن الصناعات العسكرية الفرنسية وهي تملك على سبيل المثال دبابات هجومية من طراز لوكلير.

وعلى الصعيد الثقافي، أقامت فرنسا والإمارات متحف اللوفر في أبو ظبي، كما مولت أبو ظبي في فونتينبلو نفسها ترميم المسرح الإمبراطوري الذي يعود تشييده إلى نابوليون الثالث، وبات يعرف أيضا باسم "مسرح الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان"، باسم رئيس دولة الإمارات.

ويقيم كلا ماكرون والشيخ محمد بن زايد علاقات معقدة مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة