حفيد محمد عبدالمطلب: أغنية «رمضان جانا» تكلفت 20 جنيهاالداخلية تعلن ضبط الجاني في إشعال النار في جثة متوفيه بمقابر حلوانالداخلية تعلن القبض علي تشكيل عصابي تخصص في الاتجار في الاعضاء البشريةالداخلية تواصل مكافحة جرائم التعدى على حقوق الملكية الفكريةمصرع 4 أشخاص وإصابة آحر في حادث تصادم بالدقهليةوفاة ربة منزل في انهيار سقف منزل بالخانكةأبرزهم أنغام واليسا.. نجوم الفن ينعون ضحايا قطار طوخمقتل 17 عنصرا من "طالبان" في انفجار بورشة لتصنيع القنابل جنوب شرقي أفغانستانفلسطين: على المجتمع الدولي إلزام إسرائيل بعدم عرقلة الانتخابات بالقدستركيا تعرب عن تعازيها لأهالي ضحايا حادث قطار طوخمتشددون مناهضون لفرنسا يحتجزون عناصر أمن في باكستانرائعة شيكابالا لم تكف الزمالك.. ثنائية المتألق شريف تحسم لـ الأهلي القمةزيدان يكشف لماذا لم يشارك كروس.. ويصرح: سنقاتل حتى الموتمحمد شريف: فوز الأهلي يضع ضغطا على الزمالكمارسيلو: فزنا بنقطة أمام خيتافي.. وريال مدريد يعشق التحدياتأزمة ركلات الزمالك وعلي لطفي بالتخصص في أبرز حقائق القمةسيد عبد الحفيظ: الفوز على الزمالك بمجرد 3 نقاط.. حين تلعب للأهلي يجب أن تتحلى بشخصيتهعلي لطفي: لا أعرف حتى الآن من ارتكب ركلة جزاء الزمالك.. وأغلقت هاتفي قبل القمةانتهت قمة الدوري - الزمالك (1)-(2) الأهلي.. الأحمر يفوزحازم إمام: الزمالك والأهلي تقاسما الأفضلية في الشوطين.. وعلي لطفي رجح الكفة

أسرار فى حياة عادل أدهم بذكرى ميلاد برنس السينما المصرية

-  

تمر ذكرى ميلاد الفنان عادل أدهم، أو كما عرف بلقب "برنس السينما المصرية"، حيث ولد فى ذات اليوم من العام 1928، وفى هذه المناسبة نستذكر مع جمهور ومحبى "البرنس" بعض ذكرياته الطريفة التى عرف بها بين زملائه فى الوسط الفني، رغم الأدوار الشريرة التى اعتاد على أدائها وصدرت للجمهور عنه صورة الشخص الغاضب والشرير دائمًا.

امتلك الفنان عادل أدهم كاريزما خاصة بصوته المميز وملامحه الصارمة الممزوجة بالطيبة والمكر، وجعلته من أشهر أشرار السينما المصرية والعربية، فاستطاع عادل إدهم إتقان أدوار الشر كلها ليس فقط في عمله الفني بل في حياته الشخصى ما تسبب في فشل زواجه الأول وهروب زوجته منه.

عشق الفن وقرر عادل أدهم أن يبدأ مشواره، وعندما شاهد أنور وجدى عادل أدهم يمثل عام 1945، قال له إنه لا يصلح للتمثيل إلا أمام المرآة، فاتجه أدهم إلى الرقص وتعلم الرقص فى مدرسة يونانية بمدينة الإسكندرية

بدأ عادل أدهم مشواره الفني في السينما في عام 1945 في فيلم "ليلي بنت الفقراء"، حيث ظهر في دور صغير كراقص، ثم كان ظهوره الثاني في مشهد صغير في فيلم "البيت الكبير"، ثم عمل كراقص في فيلم "مكنش على البال" عام 1950، ثم ابتعد عن السينما واشتغل في سوق بورصة القطن، وظل يمارسها إلى أن أصبح من أشهر خبراء القطن في بورصة الإسكندرية.

عرف عادل أدهم بصوته الأجش، وملامحه التي تمتلئ بالصرامة الممزوجة بالدهاء والمكر، ولكنته الساخرة، كل هذا جعل الجمهور يلقبه بـ "برنس" السينما المصرية، إنه صانع الإيفيهات التى مازالت تتردد على الألسنة بصوته وطريقته رغم رحيله، قدم عادل أدهم أدواراً تذكر فى التاريخ منها المعلم والقواد ورجل الدولة القوى والفاسد والمتسلط والنصاب، كلها أدوار لمع خلالها برنس الشاشة الذى استطاع أن يجبر ذاكرة السينما العربية على تخليد اسمه من ضمن عمالقة الشر فى السينما.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة