مسلسل حرب أهلية الحلقة 7.. حوار هام بين تمارا ومريم"لساكِ بتحبى عساف".. علم النفس يفسر الاعتراف الصادم لجليلة فى "نسل الأغراب""عربية فايف ستار" حافلة لإيواء المشردين خلال الليل في مدينة استرالية.. فيديوالأمن يضبط 750 كجم من أحجار خام الذهب خلال حملة بأسوانضبط طن و215 كيلو لحوم مجهولة المصدر في الزاوية الحمراءخرجت عن طريق الخطأ.. حبس عامل متهم بقتل شاب بطلقة نارية في الحوامديةمن كابول إلى سمنود.. ما قصة طبيب الأسنان مع "الضباط المنشقين" في "الاختيار 2"؟ (مستندات)أحداث مسلسل موسى الحلقة 7.. محمد رمضان يواجه مياه الفيضان ورحيل «نجاة»لطلاب الثانوية العامة.. كيفية الحصول على أكواد جلسات الامتحان التجريبيأحداث مسلسل نسل الأغراب الحلقة 7: كرارة يمهل السقا 24 ساعة قبل قتلهتربويون عن رفض «الشيوخ» لـ«الثانوية التراكمية»: ليس في محلهكهربا: لسه بعز جمهور الزمالك رغم إنهم بيشتموني يوميا والنادي قصر معايا«سكبت على نفسها بنزين».. العثور على جثة سيدة محروقة بمنزلها في قنامحمد ممدوح: «لعبة نيوتن» ملىء بالمفاجآت غير المتوقعة وحققت حلم حياتي مع منى زكي رغم شعوري بالخوفوالد مصاب بقطار بنها: كان فاضل 5 دقائق ويوصل البيت ولسه «شبه فاقد الوعي»خالد الكمار: استعنّا بأوركسترا English Chamber لإيصال الموسيقي الإنسانية في مسلسل «الاختيار 2»زعيم الأغلبية البرلمانية يطمئن على صحة وزير الرياضة بعد تعرضه لحادث سيرالسياحة والآثار: نظام جديد لشرح المرشدين السياحيين بمتحف الحضارة"نقل البرلمان" تطالب وزير النقل بفحص جميع خطوط السكة الحديد وتحديد مشكلاتهابرلماني يطالب بتشكيل لجنة لإعادة تقييم العاملين في السكة الحديد

في اليوم العالمى للمرأة.. حكم نهائي يؤكد: نضال المرأة المصرية واَداب سلوكها من «محسنات أداء الوظيفة العامة»

-  
المستشار محمد عبدالوهاب خفاجي - صورة أرشيفية

أثبتت المحكمة الإدارية العليا نهائية الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري بكفر الشيخ بإلغاء قرار وكيل وزارة الصحة فيما تضمنه من رفض طلب ممرضة بمستشفى بلطيم المركزي باعفائها من السهر في الليل بالمستشفى من أجل رعاية زوجها الكفيف بالمنزل.
جاء ذلك بعد عدم طعن الجهة الإدارية على حكم القضاء الإداري الذي أصدره المستشار الدكتور محمد عبدالوهاب نائب رئيس مجلس الدولة.
وقالت محكمة القضاء الإداري في حيثيات حكمها أن المرأة المصرية كانت ولا تزال سندًا ركيزًا للرجل في كفاحه ضد الاستبداد على مدار ثوراته في التاريخ خاصة منذ أوائل القرن الماضي حتى الاَن سعيًا للحرية وبلوغًا لأواصر الديمقراطية، وضربت للرجل مثلًا في القدوة والوطنية وغدت مصابيح الحضارة المصرية في النضال والتضحية، وكان دورها في تنمية المجتمع عنصرًا فاعلًا بعد أن ذاقت القهر والمهانة والاضطهاد في عصور الظلام على الرغم من أنها الكوكب الدري الذي يستنير به الرجل وبدونها لا تستقيم الحياة فهى في الحق تاج الخليقة ومكونة المجتمع، فلها عليه سلطة المشاركة فلا يعمل فيه شئ إلا بها ولأجلها.
وأضافت المحكمة موضحة الفضائل الكريمة واَداب السلوك للمرأة المصرية وأثرها على حسن أداء الوظيفة العامة بقولها أنه كان حريًا بالرجل ألا يستأثر بجنى ثمار الحرية وأن يهدهد من أطماعه العاتية لتبسط المرأة يديها الحانية فتشاركه قطوفها الدانية، وما من ريب في أن ما تعطيه المرأة لأسرتها من الفضائل الكريمة واَداب السلوك يؤثر حتمًا على حسن اضطلاعها بالوظائف العامة التي تقوم بها، مما يستوجب على كافة المسئولين بالدولة ألا يتغافلوا تجاه المرأة عن كفالة التوازن والتوفيق بين واجبات الأسرة ومتطلبات العمل وهو ما ارتقى به المشرع الدستوري ليضحي من الحقوق الدستورية الأصيلة للمرأة.
واختتمت المحكمة حكمها بأن زوج المدعية كفيف وإمام وخطيب مسجد يواجه الظلام الكوني في الليل والظلام البصري الذي ابتلاه الله عز وجل، والمحكمة وهى الحارس الأمين على الحقوق والحريات العامة لا تقف مغلولة في تقدير تلك الاعتبارات، بل تنزل رقابة المشروعية الحقة التي وسدها إليها الدستور والقانون في توزان دقيق بألا تضع الإدارة من العراقيل ما يحول بين قيام المدعية برعاية زوجها الكفيف بالليل بإجبارها كرهًا على السهر بالمستشفى بعيدًا عنه مما يعرض حياته للمخاطر وهى مصلحة اجتماعية أوجب بالرعاية وأولى بالاعتبار، خاصة وأنه يكون للإدارة أن تكلف المدعية بأحد الفترتين أثناء النهار، إلا أنها اعتبرت أن فقدان البصر لزوجها ليس سببًا طبيًا يخصها , مخلة بذلك بحق دستورى المتمثل في تمكين المدعية من التوفيق بين واجبات أسرتها ومتطلبات عملها ومهدرة أيضًا لحق دستورى آخر لذوى الإعاقة في الرعاية طالما كافحوا للحصول عليه في دستور 2014 الذي احتفى بهم، ولا يخفى أن القرار الطعين يؤدى إلى تمزيق الأسرة وتفريقها عندما يجد الزوج الكفيف زوجته تتركه في أحلك الأوقات باَناء الليل..

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    185,922
  • تعافي
    143,575
  • وفيات
    10,954
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    117,054,168
  • تعافي
    92,630,474
  • وفيات
    2,598,834
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة