سبورت: نيمار يؤجل تجديد تعاقده مع باريس سان جيرمان وينتظر برشلونةرئيس فياريال: بيريز رجل أناني ولا يفكر إلا في ريال مدريد.. ولا نحتاج إليه لينقذنامؤتمر كومان: الاتحاد الأوروبي يهتم فقط بالأموال.. ولن أعلق على بطولة السوبر الأوروبيتأجيل محاكمة المتهمين بـ كتائب حلوان لـ26 مايوالسيطرة على حريق في منزلين بطوخ دون خسائرتعرف على التحليل الذي يكشف عدوى فيروس أبشتاين بارتوقف فورا عن تناول الأسبرين مع مسيلات الدم الأخرى.. قد تصيبك بالنزيفوزيرة التضامن الاجتماعي تلتقي وفداً من تنسيقية الأحزاب والسياسيينتعرف على ضيف حلقة رامز جلال اليوم من برنامج رامز عقله طار: ملك الكوميديابعد أزمة سوهاج.. نصائح للتعامل مع انخفاض الأكسجين بالعزل المنزليعلاقة الشعراوي بـ مريم فخر الدين: «أباح لها قراءة الفاتحة بدل التشهد»نماذج استرشادية للصف الرابع الابتدائي 2021 شهر أبريل«تحيا مصر» يوفر 105 أطنان مواد غذائية ودواجن لـ 8 آلاف أسرة بالبحيرةبعد قرعة الأولمبياد.. غريب يبحث مع اتحاد الكرة برنامج إعداد المنتخب الأولمبي«رحلة سعيدة» على بيرم التونسي غدا الخميسالسودان يؤكد قدرته على حماية الأراضي المُحررة على الحدود مع إثيوبياانفجار قوي يهز موقعا لاختبار الصواريخ وسط إسرائيلالعربية: القاهرة اشترطت على أنقرة الاعتراف بثورة 30 يونيو وتركيا وافقتتركيا تقترح "صداقة برلمانية" مع مصر.. وأوغلو: نسعى للارتقاء بالعلاقاتليبيا والنيجر يبحثان تطورات الأوضاع في تشاد

محافظ الشرقية: أنجزنا 304 مشروعات بتكلفة 4.7 مليار جنيه في عامين (حوار)

-  
المصري اليوم تحاور الدكتور «ممدوح غراب»

قال الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، إن المحافظة وجهازها التنفيذى لا تألو جهداً لتوفير كافة الخدمات للمواطنين، وتسعى جاهدة لتحسين الأداء فى كافة القطاعات الخدمية، وأن التكليفات الواضحة والمباشرة لكافة العاملين بالجهاز الإدارى، محورها الأساسى هو خدمة المواطن وحل جميع المشكلات وتنمية الموارد، فضلاً عن الأولويات المباشرة بقطاعى الصحة والتعليم والتنمية المستدامة.

وأضاف «غراب»، فى حواره لـ«المصرى اليوم»: سأكثف من الجهد لإزالة جميع مخالفات البناء والتعديات أيا كان صاحبها دون محاباة لأحد، موضحا أن جولاته الميدانية المفاجئة لقرى ومراكز ومدن المحافظة تأتى فى إطار التعرف على احتياجات المواطنين والاستماع إلى مشاكلهم على الطبيعة، ومتابعة نسب تنفيذ المشروعات التنموية والخدمية، وإلى نص الحوار:

■ بداية تحمل على عاتقك عدة ملفات.. حدثنا عن أهم هذه الملفات؟

- العمل كمحافظ مهمة وطنية أشعر من خلالها بالمسؤولية أكثر من أى عمل قمت به، وهدفنا الرئيسى وأهم الأهداف التى نعمل عليها هو توفير كافة احتياجات المواطنين، ودوما أسعى للاحتكاك المباشر بالمواطنين وسماع مشاكلهم وأقوم على دراستها وفحصها وإيجاد الحلول المناسبة لها.

كما أن الفترة التى توليت فيها المنصب كانت فترة صعبة بين تنفيذ مشروعات لا تتعدى نسب تنفيذها 15% فى حين كانت التكليفات الرئاسية هى النهوض بالمشروعات، حيث شهدت الفترة من 2018 إلى 2020 قفزة وطفرة نوعية فى تنفيذ المشروعات.

■ وكيف تسعى للنهوض بالمحليات؟

- النهوض بأى قطاع يعتمد على القوى البشرية والعلمية، والقوى البشرية تتمثل فى اختيار العناصر المؤهلة أو التى لديها استعداد للتطوير من نفسها ولديها دوافع جيدة للإخلاص والتفانى فى العمل، أما الجوانب العلمية فتتمثل فى إمدادهم بالتدريب الكافى والتزويد بالمواد اللازمة للارتقاء بمستواهم، سواء العملى أو الشخصى أو الإدارى، والأمر يتطلب منا دراسة طبيعة المحليات من مراكز ومدن وقرى وتوابع وطبيعة احتياجات تلك الأماكن والإمكانيات المتاحة، وأن يكون هناك توفيق بين الاحتياجات والإمكانيات، فضلا عن تطوير العنصر البشرى القائم بتنفيذ المخطط الذى يتم وضعه للتطوير.

■ وماذا عن مشاكل الحركة المرورية داخل المحافظة؟

- أصدرت تعليماتى لمدير إدارة المرور بالتنسيق مع إدارتى المواقف والمتابعة الميدانية بالديوان العام، بتكثيف الحملات المفاجئة بالشوارع الرئيسية والميادين العامة بمدينة الزقازيق، لضبط مركبات التوك توك المخالفة للترخيص وخطوط السير، وتطبيق قرار مصادرة المخالف مع ‏توقيع غرامة مالية على سائقه فى حالة سيره عكس الاتجاه أو ثبوت ‏عدم الترخيص ومخالفة قانون المرور، واتخاذ ما يلزم قانوناً حيال المخالفين لإعادة الانضباط للشارع.

وشنت الأجهزة التنفيذية بالمحافظة بالتنسيق مع الجهات المعنية أكثر من 2000 حملة، لإزالة الإشغالات والتعديات على حرم الطريق بنطاق مراكز ومدن المحافظة، وتم فتح عدد من المحاور المرورية الجديدة، كطريق المصرية بلازا بالقومية، وطريق السلام، وطريق الرملية، وطريق العشة، لتخفيف حدة الاختناقات المرورية داخل مدينة الزقازيق، وخاصة فى أوقات الذروة، فضلا عن تنفيذ خطة رصف موسعة لعدد من الشوارع الرئيسية بمركز منيا القمح، بتكلفة تصل لـ20 مليون جنيه، بالإضافة لرصف الطريق الدائرى الرابط بين محافظات القاهرة والقليوبية والشرقية بتكلفة 20 مليون جنيه.

وتم وضع المخطط والبدء فى تنفيذ امتداد الطريق الدائرى والرابط بين منيا القمح والزقازيق، بالإضافة لخطة رصف موسعة بمركزى الزقازيق وبلبيس، ناهيك عن مساهمة كوبرى شرويدة والذى دخل الخدمة فى 2019 بتكلفة 350 مليون جنيه، فى ربط منطقة الجامعة والقادم من مراكز ميت غمر والقنايات وديرب نجم والقومية إلى منطقتى الأحرار وطريق شرويدة فى دقائق منها لأول منيا القمح ثم الطريق الإقليمى، كما تمت توسعة الطرق الرابطة بهم وعمل حارات مرورية.

وفى 2018 تم توسعة كوبرى العبور بتكلفة 4 ملايين و675 ألف جنيه، وفى 2019 تم تطوير وتوسعة مناطق «السجن العمومى، القنطرة، الغشام، القومية، الأمن الغذائى» لفك الاختناقات المرورية بتلك المناطق وتحقيق السيولة المطلوبة داخل المدينة.

■ وما هى تطورات ملف التصالح والتعديات على الأراضى الزراعية؟

- تم استقبال 240 ألفا و447 طلبا من المواطنين للتصالح على مخالفات البناء العشوائى، وتحصيل نسبة 35% قيمة جدية التصالح طبقاً للقانون والمستمر العمل بها حتى نهاية الشهر الجارى، فضلا عن التوجيهات المباشرة لرؤساء المراكز والمدن والأحياء والعاملين بالمراكز التكنولوجية والوحدات المحلية القروية، بحسن معاملة واستقبال المواطنين وتشجيعهم على الاستمرار والتقدم بملفات التصالح فى مخالفات البناء وتقنين الأوضاع، لدخول المخالفين تحت مظلة الدولة والقانون، وهناك حملات مكثفة لإزالة حالات التعدى على الأراضى الزراعية وتطبيق القانون على الجميع دون محاباة لأحد، وتمت إزالة 9308 حالات تعد واقعة على مساحة 461 فدانا و2 قيراط و21 سهم أرض زراعية.

■ كيف تعاملت المحافظة فى التصدى لجائحة كورونا؟

- فى إطار الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية تم تشكيل لجنة لإدارة الأزمة برئاسة رئيس المركز أو المدينة أو الحى، وعضوية كلٍ من مدير الإدارة التعليمية، ومدير الإدارة الصحية، وممثل عن الأمن، ومدير إدارة الأزمات، وممثلين عن الأزهر والأوقاف والكنيسة والمجتمع المدنى، ويتم عقد اجتماع كل أسبوعين للجنة العليا للوقاية من فيروس كورونا، لعرض التقارير الواردة من المراكز والمدن والأحياء والمناطق الصناعية، بالتنسيق بين جميع الجهات الطبية لتوفير أوجه الوقاية والعلاج.

وتم وضع خطة إعلامية لمنع انتشار الشائعات وسرعة الرد عليها ونشر البيانات الخاصة بالوفيات والإصابات بعد العرض على المحافظ، ناهيك عن التشديد على اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية من تطهير وتعقيم لجميع المنشآت الحكومية والتعليمية والصناعية ودور العبادة والأسواق بصفه يومية، والالتزام بالتباعد الاجتماعى بالأماكن العامة والخاصة وارتداء الكمامة الطبية خاصة فى الأماكن المغلقة لجميع العاملين والمترددين على كافة المنشآت، وكذا اتباع إجراءات العزل المنزلى للطلاب أو العاملين بأى جهة حكومية فى حالة ظهور أى أعراض أو الاشتباه فى الإصابة بفيروس كورونا، والتزام المطاعم والكافيهات والكافيتريات وقاعات الأفراح ودور المناسبات باستخدام الأدوات ذات الاستخدام الواحد، والتطهير المستمر للمقاعد والطاولات ودورات المياه، ووضع لافته توضح الأعداد المسموح تواجدها مع التنبيه والتشديد بمنع تداول الشيشة منعًا باتًا، وارتداء الكمامات الطبية بالشوارع ووسائل المواصلات والتجمعات مع توقيع غرامة 50 جنيه للمخالفين. وتم التشديد على غلق مراكز الدروس الخصوصية وتطبيق العقوبات اللازمة على المخالفين، كما أنه تم تشكيل لجنة عليا لمتابعة الإجراءات الاحترازية بالمناطق الصناعية، وتوفير كافة الأدوات اللازمة لإجراءات السلامة والصحة المهنية، حرصًا على صحة وسلامة العاملين بها.

■ كيف استعدت المحافظة لمبادرة «حياة كريمة»؟

- المبادرة الرئاسية لتطوير قرى الريف المصرى ستغير شكل الحياة، وتحدث نقلة نوعية وحضارية فى مستوى الخدمات المقدمة لقاطنيها، وتم تحديد 41 قرية بمركز الحسينية لتدخل ضمن تنفيذ المبادرة، من خلال تنفيذ مشروعات تنموية وخدمية تعود بالنفع والفائدة على المواطنين، وسبق أن التقيت بالجهات المعنية لمراجعة خطط التطوير النهائية لتلك القرى.

الجهاز التنفيذى بالمحافظة على أهبة الاستعداد وسيعمل بكامل طاقته لإنجاز المبادرة، وجار الانتهاء من الرسومات والمقايسات الهندسية لتنفيذ المشروع، مع الأخذ فى الاعتبار ترتيب الأولويات وتحديد الاحتياجات الفعلية، وعلى رأسها أعمال البنية التحتية من المياه والكهرباء والصرف الصحى والطرق وإنشاء وتأهيل المدارس والوحدات الصحية وغيرها، حيث يمثل مركز الحسينية 31% من إجمالى مساحة المحافظة، وظل لسنوات يعانى الإهمال، لذا فهو بحاجة ماسة لتقديم المزيد من الخدمات فكان لزاماً علينا إدراجه فى المبادرة. ونسعى من خلال تضافر الجهود والتنسيق الجيد مع الجهات المعنية بما يضمن سرعة البدء فى تنفيذ المشروع، وفق الجدول الزمنى المحدد للانتهاء من أعمال التطوير ليتم البدء فى تنفيذ المشروع بباقى مراكز المحافظة وخاصة ذات الخدمات القليلة، وسبق أن شهدت اصطفاف المعدات الميكانيكية والهندسية والفنية من السيارات واللوادر والحفارات والقلابات التابعة للمراكز والمدن والأحياء، وشركة مياه الشرب والصرف الصحى ومديرية الطرق، والعناصر المشاركة فى أعمال التطوير للتأكد من صلاحيتها والوقوف على مدى جاهزيتها استعدادا للمشاركة فى المبادرة.

■ حدثنا عن أهم المشروعات التى تمت منذ توليك المنصب؟

- هناك العديد من المشروعات التى تم تنفيذها فى الفترة من أول سبتمبر عام 2018 وحتى نوفمبر من العام الماضى، حيث تم إنشاء 163 مدرسة تضم 3029 فصلا دراسيا، بالإضافة إلى إنشاء 5 مبان لإدارات تعليمية بتكلفة 1.244 مليار جنيه، كما تم إنشاء 3 مشروعات واستكمال وتوسعات شبكات و30 خزانا فى قطاع مياه الشرب بتكلفة 234 مليون جنيه.

وفى قطاع الصرف الصحى تم إنشاء 12 محطة رفع صرف صحى بتكلفة 483.62 مليون جنيه، كما تم الانتهاء من 53 عملية رصف بإجمالى أطوال 213 كيلومترا، بالإضافة إلى كوبرى شرويدة، والانتهاء من 33 مشروعا فى قطاع الإسكان يضم 8822 وحدة إسكان اجتماعى، و89 وحدة إسكان استثمارى ومشروعات خدمية بتكلفة 1.201 مليار جنيه، بالإضافة للانتهاء من 11 مشروعا بالقطاع الصحى بين مستشفى طوارئ فاقوس، ومجمع طبى للتأمين الصحى بالحسينية، و9 وحدات طب أسرة بتكلفة 72.475 مليون جنيه، وإنشاء صومعة صان الحجر بسعة تخزينية 60 ألف طن وبتكلفة 220 مليون جنيه، كما تم الانتهاء من إنشاء 7 موزعات جهد متوسط، وتركيب 1905 عامود إنارة و27010 كشافات بتكلفة 327.808 مليون جنيه، فضلا عن إنشاء 16 مركز شباب بتكلفة 4.714 مليون جنيه، وإجمالى عدد المشروعات بلغت 304 مشروعات بتكلفة 4.714 مليار جنيه.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    183,010
  • تعافي
    141,347
  • وفيات
    10,736
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    114,986,806
  • تعافي
    90,695,683
  • وفيات
    2,549,725
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة