مباشر في إسبانيا - خيتافي (0) (0) ريال مدريد.. إنقاذ رائع من كورتواالداخلية توضح حقيقة حدوث إنفجار في ماسورة غاز بـ العصافرة في الإسكندريه.بعد قرار سحب القوات من أفغانستان.. هل يُنهي بايدن الحروب الأمريكية الأبدية؟موسكو تعلن طرد 20 دبلوماسيا تشيكيا ردا على قرار مماثل من براغبوش يدعو الأمريكيين ليكونوا أكثر احترامًا مع المهاجرينروسيا تطرد 20 دبلوماسيًا تشيكيًاالكاظمي: فرضنا آليات قانونية وزمنية لانسحاب قوات التحالف من العراقأصابة شخصين في قصف قاعدة بلد الجوية العراقيةمحملا برسائل من السيسي.. شكري يبدأ جولة إفريقية لشرح تطورات ملف سد النهضةبوش يدعو الأمريكيين ليكونوا أكثر احترامًا مع المهاجرينسفير موسكو في لندن: لن نترك نافالني يموت في محبسهاستراحة في إسبانيا - خيتافي (0) (0) ريال مدريد.. نهاية الشوط الأولموندو ديبورتيفو: والد ميسي في برشلونة للتفاوض مع النادي حول التجديدالنسر يطير بالثعالب للنهائي.. ليستر سيتي يفوز على ساوثامبتون في كأس الاتحاد الإنجليزيرئيس البرلمان العربي يعزي مصر في حادث قطار بنهاأحداث مسلسل نسل الأغراب الحلقة 6: كرارة يفاجئ السقا وينتظره في منزلهعلاء مبارك يشيد بـ«الاختيار 2»: تحية للقائمين على العمل وأبطال الشرطة«التعليم»: 574 ألف طالب وطالبة تمكنوا من تأدية الامتحان التجريبي«بنها العسل».. الأهالي يفطرون ركاب القطار ومواطنون يتبرعون بدمائهم للمصابينتامر حبيب يشارك في الموسم الرمضاني بالتأليف والتمثيل والتقديم

حوادث النجوم.. أنور وجدى وعقيلة راتب فى قبضة فتوات الحسينية والغورية

-  

فى حياة النجوم العديد من الحوادث والمواقف الصعبة التى مرت بهم فى بداية مشوارهم الفنى أو خلال رحلتهم مع الفن والحياة، وتبقى العديد من هذه الحوادث عالقة بأذهانهم يتذكرونها دائماً كلما استدعوا ذكرياتهم وتفاصيل مشوارهم.

وفى أعداد نادرة من مجلة الكواكب صدرت فترة الخمسينات كان نجوم الزمن الجميل يتحدثون ويكتبون دائماً تفاصيل قصص حياتهم، ومواقفهم مع الفن والحياة وذكرياتهم التى لا ينسوها، وكتب العديد منهم عن الحوادث التى مرت بهم وكادت تعرض حياتهم للخطر.

وكان من بين هؤلاء النجوم الفنانة الكبيرة عقيلة راتب التى كتبت تحكى للكواكب فى عدد صدر عام 1956 عن حادثة وقعت لها هى والفنان أنور وجدى أثناء تصوير فيلم "إلى الأبد" .

وقالت الفنانة الكبيرة :" كان ضمن أحداث الفيلم معركة يشترك فيها بطلا الفيلم وهم أنور وجدى وأنا، واتفق الريجيسير المكلف بإحضار الكومبارس والمجاميع على عدد من أبناء حى الحيسنية وعدد أخر من أبناء حى الغورية، حتى تبدو المعركة حقيقية، وتصادف أن كان بين الفريقين خلافات قديمة"

وتابعت عقيلة راتب: " عندما حان وقت تصوير المعركة تحفز الفريقان لها، وشهدنا بوادر الشر فى أعينهم، ولكننا اعتقدنا أنها محاولات لإجادة تمثيل المشهد، ولكن وفى غمضة عين انقلب التمثيل إلى حقيقة بشعة وتحول الاستديو إلى ميدان حرب، واضطررت أنا وأنور وجدى إلى الاختباء خلف الديكورات"

وأضافت الفنانة الكبيرة :" تدخل عمال الاستديو فى محاولة لفض المعركة التى حركت نفوس الفريقين ما كان بينهما من عداوة وبغضاء، وتكسرت معظم الديكورات، ونجوت أنا وأنور وجدى بأعجوبة ،ومن يومها حرصت ألا أتواجد وقت تصوير أى معركة خشية أن يتحول التمثيل إلى حقيقة"

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة