التشكيل المتوقع للنادي الأهلي ضد سموحة: علي لطفي أساسيًا وشريف يقود الهجومعظيمة: سنعمل على تصحيح الأخطاء و القادم أفضل للمقاصةعبد الغني يقود دفاع الزمالك أمام الإنتاج الحربيالاتحاد السكندري يهزم شبابه برباعية استتعدادًا لمواجهة بيراميدزانطلاق النسخة التاسعة لبطولة الجونة الدولية للاسكواش 20 مايو المقبلعبدالفضيل: «أهلي ٢٠٠٣» يقدم مباريات ممميزة.. ونسعى للفوز ببطولة الجمهوريةأهلي 2006 يواجه الزمالك اليوم في بطولة الجمهوريةرجال سلة الأهلي يواجه سبورتنج في دوري السوبربالمواعيد.. جدول مباريات منتخب مصر الأوليمبى في دورة الألعاب الاوليمبيةرسميًا.. إنتر ميلان يعلن انسحابه من مشروع دوري السوبر الأوروبيأحمد السماحي متحدثا رسميا باسم محافظة كفر الشيخوفاة عميد كلية الزراعة بجامعة المنصورةعاجل.. الحكومة تنفي عدم توافر المياه اللازمة لزراعة «الدلتا الجديدة»عاجل.. سحب 6921 رخصة لعدم تركيب الملصق الإلكترونيموعد عرض مسلسل المداح الحلقة 10.. هل يكشف «مصباح» سر «الشيخ صابر»؟محافظ الغربية يفتتح مسجد الفتح بالسنطة بعد تطويرهجامعة حلوان تناقش بدء الدراسة بكلية الدراسات العليا مع الأعلى للجامعاتانتهت كأس مصر - المقاصة (2)-(1) كليوباتراانتهت - قرعة أولمبياد طوكيو لكرة القدم.. مصر في مجموعة الموتفرصة للفوز الأول.. تعرف على تاريخ مصر أمام منافسيها في أولمبياد طوكيو 2020

لعنة أنفيلد مستمرة.. تشيلسي ينتصر ويقتحم المربع الذهبي ويرسل ليفربول للمركز السابع

   -  
ماسون ماونت يسجل ويحتفل بهدف تشيلسي الأول في ليفربول
من جديد تستمر لعنة ليفربول في أنفيلد، ويستمر غياب الفوز لشهرين ونصف بخسراة جديدة أمام تشيلسي.

صدق أو لا تصدق، آخر فوز لليفربول على ملعب أنفيلد كان في 16 ديسمبر الماضي. منذ ذلك التاريخ، تعادل الفريق مباراتين وخسر في خمسة متتاليين بحساب لقاء اليوم.

فاز تشيلسي على ليفربول بهدف مقابل لا شيء على ملعب أنفيلد، ضمن مباريات الجولة الـ29 من الدوري الإنجليزي.

الفوز رفع رصيد تشيلسي للنقطة الـ47 في المركز الرابع، فيما يتجمد رصيد ليفربول عند 43 نقطة متراجعا للمركز السابع. ليفربول بذلك خرج من المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية للموسم المقبل.

الهزيمة هي الخامسة لـ ليفربول على أرضه على التوالي. كأول بطل للدوري الإنجليزي الممتاز يحقق هذا الرقم السلبي، ولأول مرة أيضا في تاريخ ليفربول وفي مسيرة يورجن كلوب.

في المقابل، هو الفوز الأول لـ تشيلسي على ليفربول في ملعب أنفيلد منذ عام 2014.

سجل ماسون ماونت هدف تشيلسي الوحيد بالدقيقة الـ42 من الشوط الأول.

المباراة أقيمت بين مدربان ألمانيان، اشتركا في تدريب بوروسيا دورتموند، ويتواجهان لأول مرة في الدوري الإنجليزي. يورجن كلوب أمام توماس توخيل.

أليسون بيكر عاد لحراسة مرمى ليفربول، فيما عاد فابينيو لقيادة الدفاع بجانب أوزان كاباك لأول مرة. ثنائية هي العشرين هذا الموسم في دفاع ليفربول.

في المقابل، بدأ تيمو فيرنر كأساسي في هجوم تشيلسي، فيما اختار توخيل البدء بـ حكيم زياش.

قبل المباراة بساعات، حدث تعديل في حكم المباراة، ليكون مايكل أتكينسون حكما للقاء.

ليفربول حاول تسجيل بداية خطيرة. وسدد أندرو روبيرتسون في الدقيقة السادسة بجانب القائم بقليل.

رد تشيلسي كان في الدقيقة العاشرة من طولية يتسلمها فيرنر ويستدير ويسدد فوق مرمى أليسون.

تشيلسي وصل إلى مرمى ليفربول في الدقيقة الـ23 بهدف أول عن طريق تيمو فيرنر. طولية ينفرد بها تيمو فيرنر ويعبر بالكرة من جانب أليسون ثم يسجل في المرمى الخالي.

هنا تدخلت تقنية الفيديو وألغت الهدف بداع التسلل على فيرنر.

وكاد ليفربول يرد بالهدف الأول بعد تمريرة رائعة من محمد صلاح إلى ساديو ماني بالدقيقة الـ28، لكن ماني فشل في التصويب، لتصل الكرة إلى دفاع تشيلسي.

وبعد فترة من الهدوء، أخيرا سجل تشيلسي الهدف الأول في الدقيقة الـ42. بينية من نجولو كانتي إلى ماسون ماونت الذي استلمها ودخل منطقة الجزاء، ثم سدد في الزاوية البعيدة مسجلا الأول.

الشوط الثاني

بداية ليفربول للشوط الثاني كانت قوية أيضا، وكاد الفريق يتحصل على ركلة جزاء في الدقيقة الـ50 بعد عرضية من فيرمينو، ارتطمت بيد نجولو كانتي داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم لم يحتسب شيء.

والرد الأزرق جاء في الدقيقة الـ54 بأخطر الفرص التي انتهت بتصويبة من حكيم زياش، أنقذها روبيرتسون من على خط المرمى.

يورجن كلوب لجأ لدكته في الدقيقة الـ61. شارك ديوجو جوتا العائد من الإصابة بدلا من محمد صلاح، وشارك أوكس تشامبيرلين بدلا من كورتيس جونز.

علامات التعجب كانت واضحة على وجه صلاح بعد خروجه.

في المقابل رد توماس توخيل بدخول كريستيان بوليسيتش بدلا من زياش في الدقيقة الـ66.

تشيلسي كاد يضيف الثاني في الدقيقة الـ76 بعد بينية من ماونت إلى فيرنر الذي سدد وتصدى لها أليسون ببراعة.

آخر أوراق كلوب اليائسة كانت في الدقيقة الـ79 بدخول جيمس ميلنر بدلا من تياجو ألكانتارا.

في المقابل رد توخيل بدخول ماتيو كوفاسيتش بدلا من ماسون ماونت في نفس الدقيقة.

أخطر فرص ليفربول كانت في الدقيقة الـ85 بعد اختراق من فيرمينو ثم عرضية اصطدمت بدفاع تشيلسي ووصلت إلى جوتا الذي فشل في التسديد، ليشتتها الدفاع ويردها ترينت أرنولد بعرضية، قابلها جورجينيو فينالدوم برأسية في يد الحارس.

وكانت آخر تبديلات اللقاء في الدقيقة الـ90 من قبل توخيل لإهدار الوقت. شارك كاي هافيرتز بدلا من تيمو فيرنر.

ورغم احتساب أتكينسون لـ ثلاث دقائق وقت محتسب بدل من ضائع، لكنها لم تشهد الجديد، لينتهي اللقاء بفوز تشيلسي بهدف واحد.

لمطالعة الخبر على فى الجول

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة