احذر عيدان تنظيف الأذن.. 8 أخطاء في النظافة الشخصية نرتكبها يومياسر قلادة كيت ميدلتون فى جنازة الأمير فيليب.. استعارتها من الملكة للمرة الثانيةالملكة إليزاليث تختار "بروش" تاريخي ومميز لحضور جنازة الأمير فيليب.. ورثته من جدتها3 أساتذة بمدينة الأبحاث العلمية يحصدون جوائز الدولة التشجيعية (صور)مصرع شاب فى حادث انقلاب سيارة ملاكي بالبدرشينمودة الأدهم باكية من داخل القفص: "خرجونى من هنا"تحريات لكشف غموض العثور على جثة شاب مقتولاً داخل ترعة بالزاوية الحمراءحبس عامل في شبرا الخيمة بتهمة قتل زميله للخلاف على فرز القمامةمقتل شاب على يد آخر بالدقهلية بعد طعنه بسلاح أبيض "مطواه"السيطرة على حريق بمخزن ورق شرق الإسكندرية دون إصاباتمصرع شابين وإصابة آخر فى حادث تصادم دراجة بخارية وميكروباص بالجيزةالحكم فى طعن مرتضى منصور على قرار اللجنة الأولمبية لوقفه 4 سنوات 30 مايوبيتر ميمى المخرج الموهوب الذى أبكانا وهز مشاعرنا فى ملحمته الاختيار 2طارق لطفي يلخص أداءه المميز بـ"القاهرة كابول" فى 8 صورمعتز إينو : مباراة القمة شهادة ميلاد.. والأهلي بمن حضر بعد غياب الشناويتامر عبد الحميد: أُفضل مشاركة شيكابالا عن زيزو.. وعلي لطفي كلمة السر في القمةريال مدريد يعلن عزل فالفيردي وغيابه عن مواجهة خيتافيوزارة الرياضة تكشف آخر تفاصيل حالة أشرف صبحي بعد تعرضه لحادث سيرالقمة المصرية والدوري الإسباني والإنجليزي .. موعد مباريات اليوم والقنوات الناقلةعقوبات رادعة على لاعبي الاتحاد السكندري

قرية لها تاريخ .. دنديط بالدقهلية إحدى المعالم التاريخية التي لا تنسى

   -  
قرية دنديط

تظل محافظة الدقهلية ذاخرة بالأماكن السياحية والتاريخية والأثرية ومن هذه الأماكن قرية دنديط وهى إحدى القرى التابعة لمركز ميت غمر.
ومن أطلق عليها هذا الاسم الجنود الفرنسيون حيث أنهم كانوا يأتون للفلاحين ويقولون لهم أعطونى بلح ومعنى أعطوني بلح بالفرنسية معناها -don det  أى بلد النخيل .

حيثقال الدكتور محمود المحمدى الخبير السياحى أن قرية دنديط شهدت معركة هامة بين المصريين والفرنسيين فى أغسطس 1798 حين أمر نابليون قومندان القليوبية الجنرال مورات لمعاونة دوجا في إخضاع إقليم المنصورة حيث انتقل من بنها إلى ميت غمر في أواخر أغسطس سنة 1798.

وتابع " الجنرال مور قام بمهاجمة بلدة دنديط إحدى بلاد مركز ميت غمر حيث استباح جنوده القرية، وأنزلوا بها وبأهلها الخراب والدمار في سبتمبر من نفس العام ولم يستكن أهالي دنديط لهذا الإرهاب و قاوموا الفرنسيين مقاومة اعتبرت من المفاجآت التي لم يكن يتوقعها الغازي المغتصب، بقيادة الشيخ شاهين فاضطر نابليون بونابرت إلى إصدار أوامره إلى الجنرال لانوس بمساعدة الجنرال مورا على إخماد هذه الثورة والقضاء على مقاومة سكان دنديط واستشهد الشيخ شاهين فى سبتمبر في نفس العام.

وأضاف بأن "دنديط " تل أثرى يخضع حاليا لقطاع الآثار المصرية ويقع على هذا التل ضريح أثرى يرجع لعام 1743 ميلادية وأنشأ هذا الضريح عبدالله حسن ملتزم دنديط فى هذا الوقت.

ويظهر على النص التأسيسى أعلى فتحة المدخل وجدد هذا الضريح على يد محمد نافع عام 1893 ميلادية كما يظهر على اللوحة الرخامية داخل الضريح.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة