الإسماعيلي يعفي الورداني من اللجنة الفنيةالإسماعيلي يواجه القناة والشرقية وديا استعدادا للدوريارتفاع حاد بدرجات الحرارة ورياح وعاصفة.. خريطة الظواهر الجوية حتى الخميسموجز أخبار مصر.. ارتفاع جماعى لمؤشرات البورصة بمستهل تعاملاتقناة السويس تنفى صحة المعلومات المتداولة عن نتائج تحقيقات حادث السفينة إيفرجيفنمدبولى: الرئيس السيسي وجه بالعمل على توفير الرعاية الصحية لجميع المواطنينانتهاء اختبار الثانوية العامة التجريبى.. والطلاب يحددون المشكلات التقنيةخطوات تقديم تظلمات شقق «سكن لكل المصريين 1».. المهلة تنتهي اليوموفاة شاب في صلاة التراويح بالدقهلية.. والأهالي: ماذا بينك وبين الله؟المحكمة تستمتع لدفاع مودة الأدهم عن نفسها: «خسرت كل حاجة في حياتي»الجزار لشركات المقاولات: لا نملك رفاهية الوقت ولا مجال لتأخير التنفيذمودة الأدهم: «عمري ضاع ونفسي أشوف أمي أنا بقالي سنة محبوسة»دفاع المتهمين في قضية مودة الأدهم وحنين حسام يطالب بإخلاء سبيلهم«الشيوخ» يناقش تعديل نظام الثانوية العامةمسلسل موسى الحلقة 6.. الإنجليز يبحثون عن محمد رمضان وتوقعات بموت الأميبدأ من 3 آلاف.. تفاصيل قرض مصر للسياحة من بنك القاهرة لهواة السفرالقبض على المتهم بنبش قبر موظفة حلوان واستخراج جثتها وحرقها٢٨ يونيو نظر طعن عزل مستشار مرسيبكاء وصراخ مودة الأدهم داخل قفص الاتهام: «خرجوني من هنا»ضبط عاطل بحوزته حشيش وأقراص مخدرة

مخاطر شراء الذهب المستورد.. مصنعية مرتفعة وخسارة 5% لصعوبة بيع الأحجار والفصوص

-  

أكد ممدوح عبد الله أحد منتجى الذهب والخبير بأسواق المعادن الثمينة، أن شراء الذهب المستورد ينطوى على بعض المخاطر في مسألة إعادة البيع، مشيراً إلى أن نسبة المشغولات المستوردة الموجودة في السوق المصري تصل إلى 10 % ولابد للمستهلك أن يشترى الإنتاج الذى سيتمكن من إعادة بيعه فيما بعد.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن إعادة بيع الذهب المستورد له شقين من المخاطر والخسائر أولها أن المستهلك والزبون يخسر سعر المصنعية في الذهب المستورد كما أنه لا يتمكن من إعادة بيع الفصوص، أى أن الذهب المستورد المُطعم بالفصوص يفشل الزبون فى بيعها مرة أخرى، لكونه مستورد بعكس الشركات والمصانع المصرية الوطنية.

وأشار إلى أن أهمية التأكد أن شراء المشغولات الذهبية بالأحجار والفصوص يجب التأكد أن الشركة المنتجة تلزم التجار بإعادة الشراء مرة أخرى من المستهلك، في حالة رغبته إعادة البيع، لأن الفصوص والحجار تمثل نسبة لا بأس بها من وزن الخاتم أو المنتج الذهبي، لذلك يجب التأكد من مسألة قبول إعادة الشراء بالفصوص.

وأوضح الخبير بأسواق الذهب، أن الأحجار والفصوص قد تمثل من 4 إلى 6% من المنتج، لذلك يخسر المستهلك 5% من قيمة الذهب المستورد عند إعادة بيعه بالأحجار، بجانب خسارته المصنعية المعروفة، فتكون الخسارة مضاعفة، بجانب أن المصنعية مبالغ فيها نتيجة تحمل الجمارك والرسوم الأخرى.

واستطرد، أن الشغل المستورد موجود الموجود فى السوق المصرى حاليًا من دول مثل تركيا وإيطاليا ودول أخرى، ورغم ذلك بعض المستهلكين يشتري المستورد ولا يدرك الخسائر التى يتعرض لها عند إعادة بيعه، بعكس الإنتاج الوطنى الذى لا يعرض المستهلك لهذه الخسائر.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة