حفيد محمد عبدالمطلب: أغنية «رمضان جانا» تكلفت 20 جنيهاالداخلية تعلن ضبط الجاني في إشعال النار في جثة متوفيه بمقابر حلوانالداخلية تعلن القبض علي تشكيل عصابي تخصص في الاتجار في الاعضاء البشريةالداخلية تواصل مكافحة جرائم التعدى على حقوق الملكية الفكريةمصرع 4 أشخاص وإصابة آحر في حادث تصادم بالدقهليةوفاة ربة منزل في انهيار سقف منزل بالخانكةأبرزهم أنغام واليسا.. نجوم الفن ينعون ضحايا قطار طوخمقتل 17 عنصرا من "طالبان" في انفجار بورشة لتصنيع القنابل جنوب شرقي أفغانستانفلسطين: على المجتمع الدولي إلزام إسرائيل بعدم عرقلة الانتخابات بالقدستركيا تعرب عن تعازيها لأهالي ضحايا حادث قطار طوخمتشددون مناهضون لفرنسا يحتجزون عناصر أمن في باكستانرائعة شيكابالا لم تكف الزمالك.. ثنائية المتألق شريف تحسم لـ الأهلي القمةزيدان يكشف لماذا لم يشارك كروس.. ويصرح: سنقاتل حتى الموتمحمد شريف: فوز الأهلي يضع ضغطا على الزمالكمارسيلو: فزنا بنقطة أمام خيتافي.. وريال مدريد يعشق التحدياتأزمة ركلات الزمالك وعلي لطفي بالتخصص في أبرز حقائق القمةسيد عبد الحفيظ: الفوز على الزمالك بمجرد 3 نقاط.. حين تلعب للأهلي يجب أن تتحلى بشخصيتهعلي لطفي: لا أعرف حتى الآن من ارتكب ركلة جزاء الزمالك.. وأغلقت هاتفي قبل القمةانتهت قمة الدوري - الزمالك (1)-(2) الأهلي.. الأحمر يفوزحازم إمام: الزمالك والأهلي تقاسما الأفضلية في الشوطين.. وعلي لطفي رجح الكفة

البناء الوطني الجزائري: اعتراف فرنسا بقتل «بومنجل» خطوة إيجابية

-  
صورة للمحامي والسياسي الجزائري علي بومنجل

قال المرشح الرئاسي السابق، رئيس حركة البناء الوطني الجزائري، عبدالقادر بن قرينة، إن اعتراف فرنسا بعد 64 سنة من التغطية على جريمة قتل المحامي على بومنجل، وادعاء باريس الكاذب بانتحاره، يخفف وجع الذاكرة المؤلمة.

وأضاف أن اعتراف الرئيس الفرنسي بمسؤولية فرنسا الاستعمارية عن تعذيب وقتل الناشط السياسي بومنجل على يد المجرم السفاح «بول أوساريس»، خلال الثورة التحريرية في 23 مارس عام 1957، بعد أن اعتقلته القوات الخاصة للجيش الاستعماري خلال احدى المعارك تعتبر خطوة إيجابية في مسار السعي لمعالجة ملفات الذاكرة مما يسمح لعلاقات طبيعية بين الجزائر وفرنسا في إطار الندية والمصالح المشتركة والاحترام التام لسيادة الدول.

وأوضح أن مسألة الجزائريين المختفين في تلك الحقبة الاستعمارية، والذين تعرضوا للاغتيالات خلال الثورة الجزائرية لا زالت مطروحة، كما نذكر بأن هناك ملفات لا زالت عالقة في الذاكرة المأساوية لماضي فرنسا الاستعماري، تعيق الوصول إلى إمكانية إرساء علاقات ندية بين الدولتين مبنية على الثقة والاحترام، وبعيدا عن نزعة التدخل في الشأن الداخلي أو خرق السيادة الوطنية.

وتابع بن قرينة: لازلنا متمسكين بضرورة الاعتراف والاعتذار عن كل جرائم المستعمر بحق الشعب الجزائري، مع ما يتطلبه من الجبر المعنوي والمادي لكل الأضرار التي لحقت بالشعب الجزائري ودولته، كما نجدد مطالبتنا بأحقية الجزائر في استعادة أرشيفها المرتبط بالحقبة الاستعمارية واسترجاع رفات شهداء المقاومة الأبرار، وضرورة معالجة تامة لملف التجارب النووية الفرنسية في الصحراء الجزائرية.

وكان قد اعترف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أمس، بقتل المحامي والمناضل الجزائري على يد الجيش الفرنسي، وقال قصر الإليزيه في بيان، إن الرئيس إيمانويل ماكرون اعترف بأن المحامي والزعيم القومي الجزائري على بومنجل «لم يمت انتحارا بل عُذّب وقُتل على يد الجيش الفرنسي عام 1957 خلال معركة الجزائر العاصمة».

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    183,010
  • تعافي
    141,347
  • وفيات
    10,736
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    114,986,806
  • تعافي
    90,695,683
  • وفيات
    2,549,725
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة