أحمد عز: «هجمة مرتدة» يكشف هوية المؤامرات على مصر.. وتركيزي في شغليوفاة نائب رئيس هيئة قضايا الدولة في حادث قطار طوخالنيابة تستمع لأقوال مصابي قطار طوخ .. والتحقيقات: أطفال بين الجرحى (الأسماء)تحرير 21 قضية تموينية في حملات على الأسواق بأسوانحكم نهائى بحظر إنشاء قاعات الأفراح والملاهى بجوار دور العبادةضبط شخص بحوزته نصف كيلو بانجو في أسوانمحمد أنور ينعي ضحايا حادث قطار طوخمحمد عبده يهنئ ولي العهد السعودي بمولوده الجديدنانسي صلاح تعلن انفصالها عن المخرج سامح عبد العزيزمقتل وإصابة 5 أشخاص في إطلاق نار بولاية ويسكونسن الأمريكيةالأردن يعزي بضحايا حادث قطار مدينة طوخ بالقليوبية"أكسيوس": إسرائيل تؤمن أن واشنطن ستعود إلى الاتفاق النووي5 جرحى في قصف على قاعدة عسكرية تضم أمريكيين بالعراقالبحرين تعرب عن بالغ التعازي والمواساة في حادث قطار القليوبيةماكرون: الرغبة في مصالحة الذاكرة بين الفرنسيين والجزائريين "مشتركة"رئيس البرلمان العربي يعزي في حادث قطار طوخالمكسيك تخطط لعرض خطة إقليمية للهجرة على بايدنمستشار الأمن القومي الأمريكي: روسيا ستواجه عواقب إذا مات نافالني في محبسهالرئيس الفلسطيني: لا تغيير بشأن إجراء الانتخابات العامة الشهر المقبلأمير قطر يبعث برقية تعزية إلى السيسي في ضحايا حادث قطار طوخ

مونيكا حنا: إتاحة التاريخ هي الهدف الرئيسي في توثيق التراث.. فيديو

   -  
مونيكا حنا

قالت الدكتورة مونيكا حنا، القائم بأعمال عميد كلية الاثار بالأكاديمية العربية بأسوان، إنها منذ صغرها وهى تهتم بعلم المصريات، وحتى إنها تدين إلى والديها لحرصهم على مصاحبتها هي وأشقائها إلى المواقع التاريخية، منوها إلى أنها تخرجت من مدرسة رمسيس للبنات فكانت تلك المدرسة تراثية فكان عمرها يصل إلى أكثر من 100 عام.

وأضافت "القائم بأعمال عميد كلية الاثار بالأكاديمية العربية بأسوان"، عبر زوم فى برنامج "صباحك مصري" المذاع عبر فضائية "إم بى سى مصر 2"، أنها كانت تهتم بالقراءة منذ صغرها فساعدتها على توسيع الافاق، كاشفة أن والدتها شجعتها علي دراسة ما تحبه ومن وراء هذا التشجيع حولت من علمي رياضة إلى علمى المصريات، معقبا "دا كان احسن قرار اخدته في حياتى"، متابعا أن من المهم متابعة أولياء الأمور ميول أولادها.

وأشارت "مونيكا حنا"، إلى أن الطالب الذى يدرس الدراسة التى ترضى ميوله فيدرس بابداع والاخلاص لتلك الدراسة، مضيفة أن من عوامل نجاحها فى هذا المجال أستاذة الجامعة التى قاموا بالاشراف عليها ومنهم: الدكتورة فايزة هيكل والدكتورة سليمة إكرام، وبالفعل كانوا أفضل من درسوا لها علم الاثار.

وأكدت، أن لا يجب الحديث عن توثيق التراث المصري دون استخدام التكنولوجيا، فيوجد الان العديد من البرامج التى تتيح الحفاظ على المتاحف والسجلات والمخازن الاثرية المختلفة، مشيرة إلى أن في ظل جائحة كورونا أًبحت الحوكمة الالكترونية أن تتيح العديد من المصادرة والكتب التاريخية من أهم المكتبات إلكترونيا.

وأوضحت أن الهدف الرئيس لتوثيق التراث هو الاتاحة لجميع الأشخاص أن يتمتعوا بمعرفة هذا التاريخ العظيم، مؤكدة أن يوجد العديد من الأصوات المسجلة لهذا التاريخ للأشخاص الأمية.

لمطالعة الخبر على صدى البلد