توقعات طقس 72 ساعة.. حار على القاهرة والوجه البحريوزير الخارجية يسلم رئيس جزر القمر رسالة من الرئيس السيسىما هى النصائح الواجب الالتزام بها حال تناول جرعة زائدة من الأنسولين؟سامح شكري يسلم رسالة السيسي إلى رئيس جزر القمرعصير قصب على عربة متنقلة.. رزق نصر وشقيقه: «أروي عطشك بعد الفطار»«بدون تييت والروبوت معرفهوش».. 6 لقطات من حلقة فهد المولد مع رامز جلال"الوطن" تشاطر الكاتب الصحفي عمر حسانين الأحزان في وفاة والدتهاستبعاد مدير مدرسة من منصبه في البحيرة لمخالفته القانون«شخص غير مرغوب فيه».. تفاصيل إعلان أوكرانيا طرد دبلوماسي روسيالإفتاء توضح الحكم في الاقتراض لإجراء عملية تبرع بالنخاع: جائز شرعاجولات مفاجئة على مساجد المنيا لمتابعة الالتزام بالإجراءات الوقائيةمباراة الزمالك و الأهلي .. حزن وحسرة في ميت عقبة بعد الخسارة من الشياطين الحمربث مباشر قناة أون تايم سبورت .. مباراة الأهلي ضد الزمالك في نهائي دوري كرة اليد7 أنواع من زملاء العمل عليك تجنبهم لعدم خسارة وظيفتكحسام موافي: التدخين إدمان.. والسجائر اللايت أكذوبة وضررها أكبرالأمن يضبط 750 كيلو من أحجار خام الذهب خلال حملة بأسوانرابط الاستعلام عن معاش تكافل وكرامة بالرقم القومي 2021.. بالخطواتبدء حصاد القمح شرق القناة بالإسماعيلية وتوريده للصوامع «صور»الأرصاد تعلن موعد تحسن درجات الحرارة وانكسار الموجة الحارةالضابط يوسف الرفاعي.. بطل أثار إعجاب مشاهدي «الاختيار2»

المشاركون بـ «مصر الدولي للفنون»: إضافة حقيقية لسوق الفن | صور

-  
معرض مصر الدولي للفنون

سعى معرض مصر الدولي للفنون، في دورته الثانية، لتقديم رؤية وبانوراما عن الفن المصري حاليًا من خلال مشاركة أكثر من 100 فنان يمثلون مختلف الأجيال الفنية بمجالات فنية متنوعة، الذي أقيم في الفترة من 27 فبراير إلى 1 مارس.
تضمن المعرض مشاركات عربية لبعض رموز الحركة التشكيلية بالسودان والعراق وسوريا ولبنان واليمن، ما ساهم في خلق حالة من الحوار الفني بين الفن التشكيلي المصري والعربي.

«بوابة الأهرام» التقت بعض المشاركين بهذه الفاعلية للوقوف على طبيعة المشاركة وما يأملونه من هذا الحدث مستقبلاً.
وقال الفنان والناقد سمير فؤاد إنه شارك بأربعة أعمال منها عملان تشخيص، ينتمي أحدهما إلى مجموعة "ذات الكرسي"، حيث السيدة التي تحاول النهوض، في إشارة إلى نضال المرأة ومحاولة التخلص من القيود التي تكبلها، وعملين آخرين طبيعة صامتة.

ويرى فؤاد أن المعرض يعُد حدثاً هاماً و يقترب من المستويات العالمية سواء من حيث التنظيم أو اختيار الجاليريهات والأعمال المشاركة، ولفت إلى أن هذا الحدث كشأن كل حدث فني يحتاج للدخول في خبرات أكثر لكي يتطور ولكنه في المجمل تجربة مهمة بالنسبة لسوق الفن المصري.
وتابع: "كنت أتمنى أن يكون هناك خريطة بالمكان ترشدنا لموقع كل فنان مشارك على حدا، وكتالوج المعرض هو كتاب جيد يحتوي على مادة هامة ولكنه يفتقد لمقدمة تكشف عن رؤية الحدث، فنحن بحاجة لناقد يكتب عن رؤية الحدث والهدف منه، لأن المعروضات ليست للبيع فقط، ولكن له شقان أحداهما تجارى والثاني تقديم بانوراما للفن المصري حالياً".
ومن جانبه، قال النحات الدكتور محمد رضوان إن آرت فير مصر حدث مشرف ومنظم ومن الضروري أن يكون في لدينا مثل هذه الفاعلية، حيث سبق وأن شاركت بآرت فير بيروت ودبي ولندن، وبالتالي كان لابد من وجود حدث فني على غرار الدول السابقة وخاصة أن مصر بؤرة الثقافة والفن. ووصف رضوان الأعمال المشاركة والتنظيم بأنها جاءت على ذات المستوى العالمي، قد شهدت الدورة الثانية تطوراً مقارنة بالدورة السابقة وهذا أمر طبيعى مع التراكم. أما أن نعقد فعالية كبيرة فى ظل ظروف استثنائية فهذا أضافة كبيرة للفنان وسوق الفن. وأشار رضوان إلى مشاركته بأربعة بورتريهان، ثلاثه بورتريهات معدن والرابع من خامة الخشب. أما الفنانة أسماء سامى فقد شاركت فى مجال التصوير بأعمال تحدثت عن مضمونها وقالت: دوائر الامان هى تلك الدوائر الواهية وما نصنعه نحن لأنفسنا لنظل في دائرة الأمان قدر المستطاع. فهناك من اخبرنى ان السفن على المرسي في امان ولكنها لم تُخلق لذلك، تتطلب منك الشجاعه للتنقل بين الدوائر والأبتعاد عن اخرى، ولكن كيف وكل عوامل الافتراس متواجده على حوافها، ولكن فى النهاية أما الحياه أو الفناء، هو قرار أذن، لا يحتاج منك العمر سوى هذا القرار، أما الخروج أو أخذ مقعد المشاهد، وأن كانت المشاهدة لا تحمي من الافتراس فالانطلاق يتحمل نسب النجاح والجلوس غير مضمون. وفيما يتعلق بالفنانة بسنت داود فقد شاركت بمجموعة مكونة من خمسة أجزاء على شكل دوائر جاءت تحت عنوان "كيف أرقص بلا رياح؟". استخدمت فى تنفيذ الأعمال خامة الكولاج علي الورق، كما أقتبست فكرة العمل من ديوان شمس الدين تبريزي لجلال الدين الرومي الذى يقول فيه:

"أنا الغصن النضير لكن كيف أرقص بلا رياح؟

وأنا ظل تلك السروة، وبدونها كيف أتجول؟" ومن جهته، الدكتور أوضح النحات الدكتور هانى فيصل بأن فكرة تنفيذ أعماله المشاركة بالمعرض نتيجة مشاهدات حياتية، حيث قدم فردان يعتليان حماراً فى حالة تعايش مع هذا الحيوان، كما تدور الأعمال فى إطار كوميدى بحيث تجتذب المتقى للعمل وتدفعه للتعايش معه، وعملان أخران فردان يركبان بطه وفى حالة طيران وكأنهما فى حلم، هو عمل يبدو كاتجاه سيريالى. وتضمنت المشاركة كذلك تمثالاً لشخص يجلس أعلى مرجيحة فى حالة أنسجام، يبدو ليس كطفل ولكنه سعيد بالمرجيحة، وقال فيصل أن هذه الأعمال تنتمى لفكرة عمل عليها بعنوان "أنا وحبيبى"، فى إشاره إلى وجود كل فرد مع العنصر الذى يحبه. هناك حالة حب ممتزجة بالفكاهة. فضلاً عن أننى لم التزم فى النحت بالتشريح الكلاسيكى، بل سعيت للخروج عن الإطار التقليدى للنحت وتقديم تشريح يخدم الفكرة فى التعبير. وأوضح فيصل بأن أنعقاد هذا المعرض جاء فى توقيت هام وخاصة مع أغلاق القاعات الحكومية وعلى اثر جائحة كورونا. ولفت إلى خرصه على العرض بالمعرض العام حيث السعى للتواجد مع شباب الفنانين ورصد من خلاله الحالة التى يشهدها الفن بمصر ولكن مع توقف هذا الحدوث واقامة ارت فير فتلك إضافة حقيقية. ويتابع: أميل بشكل عام للمشاركة بفاعلية جماعية يضم مشاركات عربية ومصرية تتضمن مختلف أنواع الفنون وهو ما تحقق بهذا الحدث.

معرض مصر الدولي للفنون
معرض مصر الدولي للفنون
معرض مصر الدولي للفنون
لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة