في هذه الحالات.. نزيف الأنف لدى الأطفال يستدعي استشارة الطبيب100 صورة عالمية .. صالون حلاقة مصرى فى القرن الـ 19قرأت لك.. "حرر نفسك" كيف تنتصر على مونولوج الهزيمة الذاتية؟100 قصيدة شعر.. "ومن هم من السادات قلت هم هم" تقى الدين الحموىتعرف على أماكن توزيع 159 طن لحوم وسلع غذائية بالقاهرة6 معلومات مهمة عن تعاون مصر مع دول حوض النيل فى مجال الموارد المائيةمحافظة القاهرة تتسلم اليوم 10 عربات للعمل كمراكز متنقلة لخدمة المواطنينترعة بلمر نموذج للقضاء على الاستبحار فى أسوان وتخدم زمام 4000 فدانضبط 6 أطنان منظفات صناعية بعلامات تجارية وهمية بالغربيةإنشاء أكبر محطة رفع مياه صرف فى أفريقيا ببورسعيد بطاقة استيعابية 5 ملايين م3حكاية طفل من الشرقية يبتكر "مبردة هواء اقتصادية" تعمل بثلاث مصادر للطاقةمسجد شيخ العرب همام تحفة معمارية عمرها أكثر من 260 عامًا تزين مركز فرشوط فى قنا«التأمين على الطرق»: 30 ألف جنيه للوفاة والتعويض طبقًا لنسبة العجزهبوب رياح خفيفة على محافظة شمال سيناءحادث «طوخ»: عودة حركة القطارات.. والتحفظ على السائق ومساعدهاليوم.. منتدى القاهرة للتغير المناخي الـ73 يبحث إنتاج الغاز الحيوي في مصربدء اليوم الثاني من الامتحانات التجريبية للثانوية العامة بعد قليلمهارات التفاوضاليوم.. استكمال محاكمة لاعب الزمالك السابق في «سب وقذف أحمد شوبير»ورش فنية واكتشاف مواهب بـ«ثقافة الجيزة»

تربية الأطفال فى بيئة خضراء تقلل من إصابتهم بفرط الحركة

   -  

كشفت دراسة بحثية لجامعة أرهوس الدنماركية أن الأطفال الذين نشأوا في مناطق سكنية محاطة بالمساحات الخضراء كانوا أقل عرضة للإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من أولئك الذين نشأوا في مناطق لا تصلها الطبيعة.

ووفقا لتقرير لصحيفة neuroscience العلمية قد تكون مساحة المساحات الخضراء المحيطة بمنازل الأطفال مهمة لخطر الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، درس فريق من الباحثين من جامعة آرهوس كيف تؤثر المساحات الخضراء حول السكن على خطر إصابة الأطفال والمراهقين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

قال ماليني ثيجيسين وهو أحد الباحثين وراء الدراسة: "تظهر النتائج التي توصلنا إليها أن الأطفال الذين تعرضوا لمحيط أقل خضرة في منطقتهم السكنية في مرحلة الطفولة المبكرة، والتي نعرّفها على أنها تدوم حتى سن الخامسة ، لديهم مخاطر متزايدة لتلقي تشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه مقارنة بالأطفال الذين أحاطوا بهم أعلى مستوى من المساحات الخضراء".

يعد اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أحد أكثر التشخيصات النفسية شيوعًا بين الأطفال ويؤثر على المصابين بهذا الاضطراب بطرق مختلفة، لا يزال سبب إصابة بعض الأطفال باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه غير معروف تمامًا قد يكون اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه وراثيًا ، ولكن قد تلعب عوامل أخرى دورًا أيضًا، لهذا السبب ، هناك حجج قوية للبحث في أسباب الأطفال الذين يطورون التشخيص، أحد الشروط التي كانت موضع اهتمام للبحث هو وصول الأطفال إلى المساحات الخضراء ، حيث وجدت الدراسات السابقة ارتباطًا برفاهية الأطفال العقلية والنمو المعرفي.

واستخدمت الدراسة بيانات عن عناوين أكثر من 800 ألف شخص بالإضافة إلى معلومات عن تشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه السريري من سن الخامسة حتى عام 2016 بالإضافة إلى ذلك ، يستخدم الباحثون مقياسًا محددًا لمدى اخضرار البيئة حول المنزل ، ما يسمى بمؤشر الغطاء النباتي التفاضلي الطبيعي.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة