مجاهد يوضح أسباب إسناد قمة الأهلي والزمالك لحكم مصري: «لن تؤثر ‏على حسم الدوري»قضايا على طاولة التوك شو.. عبدالرحيم كمال لـ مساء DMC: "القاهرة كابول" يناقش قضية تهم المصريينلقطة اليوم.. نجل الطبلاوي: أطالب بإطلاق اسم والدى على محطة مترو جديدةشام الذهبى بإطلالة مميزة مع والدتها أصالة فى أول ظهور منذ خطوبتها.. صورفيلم Raya and the Last Dragon يحصد 90 مليون دولار إيرادات حول العالممحمد إمام: مبسوط إن المشهد اللى عملته فى الاختيار يظهر فى الجزء الجديدحفل غنائى ضخم للموسيقار عمر خيرت فى قصر عابدين 2 مايوالمقاولون يخوض مرانه الأول فى رمضان بالجبل الأخضرموعد مباراة الزمالك وحرس الحدود فى كأس مصرصدر حديثا.. رواية "عفريت بنت علاء الدين" لـ محمد يوسفورش للمواهب فى فنون الرسم بـ بيت السنارى .. مجانا100 قصيدة شعر.. "راحَت وحقِّ الله رُوحى" ابن سناء الملكننشر المواعيد الجديدة لـ"الصوت والضوء" خلال شهر رمضانالحرارة تصل لـ40 درجة.. الأرصاد تعلن الظواهر الجوية لمدة 6 أيامدراسة تحذر: سهولة الكذب تبتلع الحقائق لركوب التريندتطورات جديدة بحريق خط غاز 6 أكتوبر.. وتحديد حجم الخسائر (تفاصيل)القبض على 3 عاطلين متهمين بقتل عامل بإطلاق النار عليه فى الجيزةضبط 5 متهمين باستدراج تاجر لإجباره على توقيع إيصالات أمانة ببولاق الدكرورزوج فى دعوى نشوز: "حماتى حرضت زوجتى على هجرى وحرمانى من أطفالى"الحماية المدنية تكشف عن أخطاء متكررة تتسبب فى اشتعال الحرائق بالعقارات

تعاني من الخواء

-  

صدور تعديلات قانون الشهر العقاري أثار غضبا شعبيا كبيرا في كل نفوس الشعب المصري، لأنه مس كل بيت خاصة في هذا التوقيت غير الجيد بالإضافة الي بعض بنوده المجحفة والمستفزة ماليا لجيوب المواطنين الذين أصبح غالبيتهم يعاني من الخواء ودوي صفير الهواء فيها، حيث تحمل المواطن المصري صبرا وحبا في الوطن وثقة في قيادته تبعات كثيرة خاصة آثار الإصلاح الاقتصادي بهدف بناء مصر من جديد بعد الخراب والدمار بعد ٢٥ يناير ٢٠١١من انهيار الاقتصاد والبنية التحتية وتدهور السياحة وغيرها من الكوارث المميتة وتحمل المواطن ارتفاع الأسعار في كل السلع والخدمات والرسوم رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعاني منها معظم الأسر المصرية والتي أدت جائحة كورونا الى زيادة صعوبتها بالإضافة الي قانون المصالحات في مخالفات البناء الذي قض مضاجع المصريين الذين اصبحوا الان يكلمون أنفسهم من كثرة الضغوطات المالية الرهيبة عليهم.


والمثير للدهشة إن الذين أصدروا قانوني المصالحات في مخالفات البناء والشهر العقاري ودافعوا عنهما باستماتة وحاولوا في معظم وسائل الإعلام تبرير هذين القانونين وأنهما لن يتأثر بهما المواطنون في الوقت الذي كان فيه الشارع المصري يمتلئ غضبا وسخطا قاموا في نفس الوقت بالإشادة بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي وجه بتخفيض رسوم التصالح في مخالفات البناء الي نحو ٥٠٪ وايضا بتأجيل تطبيق تعديلات قانون الشهر العقاري لفترة انتقالية لا تقل عن عامين وذلك من أجل إتاحة الفرصة والوقت لإجراء حوار مجتمعي، إلى جانب تحصيل قيمة ثابتة مقطوعة مخفضة وواضحة عند تسجيل الأملاك، حسب مساحة ونوع الملكية  بدلا من ضريبة التصرفات العقارية البالغة 2.5% .


ولذا .. لماذا لا يكون من البداية من واضعي القوانين وتعديلاتها مراعاة الظروف الاقتصادية القاسية التي يمر بها الناس الان وان يتم اختيار التوقيت وايضا العمل على تخفيض اية رسوم سيتم سدادها الي اقل قدر منها بدلا من حالة الارتباك والغضب الذي أحدثه القانون الأخير وبث القلق والتوتر في نفوس غالبية الشعب المصري وهي الجبهة الداخلية للوطن والتي لابد من الحرص على تماسكها واستقرارها لانها تحملت الكثير ومستعدة للتحمل حبا في الوطن طالما تجد من يحنو عليها ويقدر ظروفها.

لمطالعة الخبر على صدى البلد