«المنظمة العربية» تدين الإرهاب الأسود في شمالي سيناءاستقالة الرئيس الجديد لوكالة الأنباء الرسمية في تونسالكرملين قبيل مظاهرات متوقعة لأنصار نافالني: الدعوات الاستفزازية تأتي من الخارجالاتحاد الأوروبي: أكثر من 150 ألف جندي روسي يحتشدون على حدود أوكرانياوزيرة خارجية السودان تتطلع إلى إعفاء بلادها من الديونالمنفي يؤكد أهمية دور مفوضية الاتحاد الأفريقي في استقرار ليبياماذا تعرف عن البلد الذي يذهب فيه الناس إلى الحانات لشرب الحليب؟غضب في هولندا من إمكانية تنظيم حفل تجريبي يضم 10 آلاف شخصالدبيبة وحمدوك يبحثان هاتفيا التطورات في ليبيا والسودانوزيرا الخارجية والداخلية الجزائريان يبدأن زيارة عمل إلى ليبياوزير الخارجية الألماني: على موسكو أن تتحول من الاستفزاز إلى التعاونرئيس المجلس الرئاسي الليبي يؤكد ضرورة معالجة مسبّبات ظاهرة الهجرة غير الشرعيةوزيرة خارجية السودان تتطلع إلى إعفاء بلادها من الديونناسا تنجح في إطلاق طائرة مروحية صغيرة من فوق سطح المريخ في أول رحلة من نوعهابغداد احتضنت لقاء جمع مسؤولين سعوديين وإيرانيينجمعية مصر الجديدة تنظم أمسية فلكية بعنوان «الرصد الفلكي لقمر رمضان» الثلاثاءالمجلس الثقافي البريطاني يكشف أعداد المتقدمين للحصول على برنامج نيوتن مشرفةأنغام ترفض الرد على مكالمات أصالة.. والثانية: «نداء ردي عليّا»محمد ممدوح : «لعبة نيوتن» يجسد واقع الكثير من الأسربودكاست المصري: «ليه بنقول امسك الخشب» في «حكايات منسية»

البرلمان يقر قانون "تنظيم بلازما الدم" في مجمل المواد ويرفع جلساته للغد

   -  
مجلس النواب

(مصراوي):

وافق مجلس النواب برئاسة المستشار حنفي جبالي، خلال الجلسة المنعقدة اليوم الأحد، على مشروع قانون مُقدم من الحكومة بإصدار قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما لتصنيع مشتقاتها وتصديرها، في مجموع مواده، مع تأجيل الموافقة النهائية لجلسة لاحقة.

واستعرض الدكتور محمد العماري، مقرر مشروع القانون، تفاصيل التقرير البرلماني، لافتًا إلى الأسباب التي أدت إلى تقدم الحكومة بمشروع القانون، ومنها أن القانون رقم 178 لسنة 1960 هو القانون الذي ينظم جمع وتخزين الدم ومركباته، ويقرر الاحتياطات الواجب اتخاذها عند التبرع بالدم أو صرفه للجهات التي تطلبه، إلا أن الوعي ببنود هذا القانون كانت غير كافية، بالإضافة إلى الحاجة إلى تطويره؛ فقد كان يفتقد لوجود نظام التنسيق أو الربط بين الجهات المعنية بتوفير الدم، كذلك عدم توافر الردع في العقوبات المنصوص عليها في حالة الغش أو الإتجار بأكياس الدم.

وأشار تقرير اللجنة، إلى أنه لا يوجد تنظيم تشريعيي لعمليات الدم وتصنيع مشتقات البلازما وتحويلها إلى مستحضرات حيوية، نظرًا لصعوبة وتعقيد عملية تحقيق التوازن بين التكنولوجيا المتزايدة والإجراءات التنظيمية من ناحية، وبين احتياجات المرضى، سواء في مصر أو في جميع أنحاء العالم من ناحية أخرى.

وقال التقرير: "مشروع القانون يحقق المعادلة الصعبة في فتح آفاق مستقبلية للاكتفاء الذاتي كمشروع قومي ثم التصدير للبلازما سواء في حالتها كمادة خام أم في صورة مشتقاتها كمستحضرات حيوية بكافة أنواعها أو بعض منها، ومن حيث ضرورة إعادة تنظيم طرق جمع وتخزين الدم ومركباته وبين تجميع البلازما وتصنيع مشتقاتها وتسفيرها ثم إعادتها في صورة مستحضرات حيوية واستيرادها وتصديرها كمادة خام أو في أي مرحلة من مراحل التصنيع".

وأشار التقرير، إلى أن المادة (18) من الدستور نصت على أن "لكل مواطن الحق في الصحة وفي الرعاية الصحية المتكاملة وفقًا لمعايير الجودة، وتكفل الدولة الحفاظ على مرافق الخدمات الصحية العامة التي تقدم خدماتها للشعب ودعمها والعمل على رفع كفاءتها وانتشارها الجغرافي العادل".

وأوضح التقرير أنه انطلاقًا من حرص القيادة السياسية بالاهتمام بالمشروع القومي للاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما والاستعانة بالخبرات والتجارب الدولية ذات الصلة مع أهمية الشراكة مع الشركاء الدوليين ذوى الخبرة والتكنولوجيا المتقدمة في كافة جوانب هذا المجال.

ونوهت اللجنة: "تبني المشروع يعد أمن قومي، حيث بمناظرة الواقع لا يوجد في الشرق الأوسط أية مصانع لمشتقات الدم سوى في دولتي إيران وإسرائيل، لذا فإن من الأهمية تبني هذا المشروع لتغطية احتياجاتنا من هذه المشتقات حتى تمتلك الدولة أمنها القومي بل وأمن الدول العربية جميعًا، مع ضرورة الاستعانة والاستفادة من التجارب العالمية في هذا المجال".

ورفع رئيس المجلس جلسة البرلمان اليوم، على أن يعاود الانعقاد غدًا الاثنين.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة