هكذا احتفلت ياسمين صبري بمرور عام على زواجها من أبو هشيمةوزير الشباب: نوادي الاستادات أنهت عصر الإهمال وخلقت متنفسا جديداعلى ربيع: «أحسن أب» كوميديا هادفة دون ابتذال.. وأرفض تصنيفي «ممثل أطفال»السحب والغرامة والحبس.. عقوبة تأجير أو بيع وحدات الإسكان الاجتماعيلحظة خروج كوكب المريخ من خلف القمر بعد الاقتران ظهر اليوم «فيديو»انطلاق الحملة الوطنية للعمل الخيري بالسعودية عبر «إحسان»5 معلومات عن مبادرة «سكن لكل المصريين» بحدائق العاصمة«متجاوزا ساعة تأخير».. انفصال عربة قطار بعد تحركه برصيف محطة بني سويفتعرف على موعد فتح الطيران بين مصر والسعودية 2021: «جهزوا الشنط»«المبادرة» تبدأ رحلة تطوير «كفر الترعة» بالدقهلية: إدخال الغاز الطبيعي لأول مرة وتطوير الإسعافالألعاب النارية كارثة في الإسكندرية.. حادثا حريق في أول أيام رمضانالملكة إليزابيث والأمير فيليب.. قصة حب طويلة استمرت 75 عامًارئيس الحكومة الليبية يرحب بالقرار الأممي لنشر مراقبين لوقف النار بليبيارئيس الصومال يبحث مع ممثلي المجتمع الدولي عملية الانتخابات الرئاسيةالتشيك تعتزم طرد 18 دبلوماسيا روسيا للاشتباه في تورط موسكو بانفجار عام 2014أوكرانيا: سنطرد دبلوماسيًا روسيًا خلال 72 ساعةوكالة الطاقة الذرية: تأكدنا من بدء إيران في تخصيب اليورانيوم بنسبة ٦٠%موسكو تحذر من عواقب طرد التشيك 18 دبلوماسيا روسيا من براغإيرينا شايك تعود لدور الأمومة من جديد وتقضى أوقاتها مع ابنتها "ليا".. صوريسرا تبرز تصدرها تريند جوجل بمسلسلها "حرب أهلية"

سارة شحاتة عن رواية "ألوان ثانوية": محاولة لكسب معركة الحياة اليومية

-  
رواية "ألوان ثانوية"

صدرت حديثا عن دار أبن رشد رواية "ألوان ثانوية"، للكاتبة سارة شحاتة، وحيث تعد الرواية الثالثة فى مشروعها الأدبى، بعد روايتى "أبصار، وخمس نجوم"، كما صدر لها من قبل مجموعة قصصية بعنوان "سنية هسى" و"رائحة نعناع" الحائزة على جائزة الدولة التشجيعية.
حول إصدارها الجديد قالت سارة شحاته لـ"بوابة الأهرام" إن رواية "ألوان ثانوية" تتناول بعض أمهات الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تحكي قصة كل منهن على اختلاف شخصياتهن وحياتهن اليومية في محاولة كسب تلك المعركة اليومية والتحديات المتجددة دومًا على صعيد أطفالهن وحياتهن الشخصية التي اختلفت تمامًا عما كانت عليه.
وأضافت: لقد شرعت فى كتابة هذا النص منذ ما يقرب من أربع سنوات، وقد أضاف لي الفهم الأعمق للطبيعة البشرية، بمعنى أن النفس البشرية أعقد مما نتخيل فلا يمكنك الحكم على من أمامك ولا تصفه بصفات مطلقة.

كما أتاحت لي التعرف على عالم بعيد تمامًا عن كل ما تخيلته عنه، كما اكتسبت خبرة حياتية كنت سأحتاج لأعوام كثيرة حتى أدركها، حيث تعلمت أن القوة الحقيقية تقع خلف أكثر الأقنعة هشاشة أحياناً.


الكاتبة سارة شحاتة
لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة