المتهمان بسرقة سائق الخليفة: تخصصنا فى الاستيلاء على التكاتك وبيعها خردةلماذا أصدرت المحكمة قرارا بحبس حنين حسام من جديد؟زى النهارده.. الجنايات تحجز محاكمة 25 متهما بـ"خلية الزيتون" للحكمزى النهارده.. الجنايات تقضى بالمؤبد لـ5 متهمين في "أحداث عنف إمبابة"خدمات التوثيق والمصادقة أصبحت إلكترونية في الإماراتعيار 24 بـ213.84 ريال .. تعرف على سعر الذهب في السعودية اليوم الثلاثاء 20-4- 2021ارتفاع طفيف بمستهل التعاملات.. تعرف على سعر الذهب في عمان اليوم الثلاثاء 20-4-2021في هذه الحالات.. نزيف الأنف لدى الأطفال يستدعي استشارة الطبيب100 صورة عالمية .. صالون حلاقة مصرى فى القرن الـ 19قرأت لك.. "حرر نفسك" كيف تنتصر على مونولوج الهزيمة الذاتية؟100 قصيدة شعر.. "ومن هم من السادات قلت هم هم" تقى الدين الحموىتعرف على أماكن توزيع 159 طن لحوم وسلع غذائية بالقاهرة6 معلومات مهمة عن تعاون مصر مع دول حوض النيل فى مجال الموارد المائيةمحافظة القاهرة تتسلم اليوم 10 عربات للعمل كمراكز متنقلة لخدمة المواطنينترعة بلمر نموذج للقضاء على الاستبحار فى أسوان وتخدم زمام 4000 فدانضبط 6 أطنان منظفات صناعية بعلامات تجارية وهمية بالغربيةإنشاء أكبر محطة رفع مياه صرف فى أفريقيا ببورسعيد بطاقة استيعابية 5 ملايين م3حكاية طفل من الشرقية يبتكر "مبردة هواء اقتصادية" تعمل بثلاث مصادر للطاقةمسجد شيخ العرب همام تحفة معمارية عمرها أكثر من 260 عامًا تزين مركز فرشوط فى قنا«التأمين على الطرق»: 30 ألف جنيه للوفاة والتعويض طبقًا لنسبة العجز

تنفيذ الإعدام في «وائل وحنان».. قتلا صاحب الشقة وقطعا جثته بسبب «الإيجار»

   -  
أمين الشرطة وزوجته " نفذ فيهما حكم الاعدام

لأنه لا مفر من العقاب مهما طال الانتظار، نفذ اليوم حكم الإعدام بحق «وائل» وزوجته «حنان» في حادثة تعود وقائعها إلى عام 2015، عندما طالب المجني عليه القاتل بإيجار الشقة التي يقطن بها الأخير، فما كان منه إلا أن قتله بسلاحه الميري وقطع جثته بمعاونة زوجته وألقاها في النيل.

بلاغ اختفاء

بدأت أحداث الواقعة عندما تلقى مأمور قسم شرطة الوراق بلاغا من زوجة أحمد عبد العزيز، 55 سنة، باختفاء زوجها واتهمت أمين الشرطة بأنه وراء اختفائه، حيث أن زوجها أبلغها بأنه على موعد مع المتهم لتحصيل إيجار شقته التي أجرها له، وباستدعاء القاتل انكر مقابلته للمجني عليه وتم حفظ المحضر.

حقيبة في النيل

وبعد 245 يوما من بلاغ الاختفاء، عثرت الأجهزة الأمنية على حقيبة في مياه النيل بدائرة قسم شرطة الوراق، وبعرضها على الطب الشرعي وتحليل الحامض النووي تبين أن الأشلاء خاصة بأحمد عبد العزيز المبلغ باختفائه منذ عام.

وعلى الفور جرى تشكيل فريق بحث، وتوصلت التحريات إلى أن خلافا نشب بين أمين الشرطة والمجني عليه بسبب رفض المتهم دفع إيجار شقة يقيم فيها.

كمين للضحية

وأضافت التحريات، أن أمين الشرطة طلب من زوجته أن تتصل بالمتهم وتطلب منه الحضور إليها في الشقة، ولم يتردد المجني عليه وذهب إليها، واثناء جلوسة معها خرج أمين الشرطة من إحدى الغرف وتشاجر مع القتيل فأصابه بسلاحه الميري فسقط قتيلا.

وبمساعدة الزوجة نقل القاتل الجثة إلى الحمام، وقطعها بالمنشار إلى 3 أجزاء ووضعها في 3 حقائب، وبعد 7 أيام استعان بتوك توك لنقل الحقائب إلى بنهر النيل وهناك تخلص منها.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين، وبمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات اعترفا بارتكاب الجريمة، وجرى إحالتهما إلى محكمة الجنايات التي أصدرت حكمها بالإعدام، وبعد انتهاء مراحل التقاضي نفذت مصلحة السجون صباح اليوم حكم الإعدام بحق أمين الشرطة وزوجته، وتم نقل الجثتين إلى مشرحة زينهم تمهيدا لتسليمهما لأسرتيهما.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة