وزير الخارجية التونسي يؤكد على متانة العلاقات التي تربط بين مصر وتونس"مصر للطيران" تسير غدًا 57 رحلة دولية تقل 4285 راكبا إلى دول مختلفةمطار القاهرة ينقل 20 ألف راكب على متن 203 رحلة سفر ووصولشيخ الأزهر: ثنائية الثوابت والمتغيرات مكنت شريعة الإسلام من قيادة الأمة 13 قرناضبط عصابة تخصصت في سرقة مهمات شركات الكهرباء في الإسكندريةسقوط عصابة "أسطوانات الهيروين والحشيش" في الإسكندريةضبط مسجل انتحل صفة أمين شرطة لسرقة المواطنين بمنطقة مصر الجديدةكل ما تريدين معرفته عن إكستنشن الرموش.. أسعارها ومدتها ومدى أضرارهاجامعة جنوب الوادي تحتفل بمركزها الجديد في تصنيف التايمز البريطاني للجامعاتمحافـظ المنوفية: متابعات دورية لأعمال رصف الطرق وتبطين الترع بنطاق المحافظةمجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة يناقش الإستعدادات للعام الدراسى المقبلبعد عودة الطيران الروسي .. مستثمرو البحر الأحمر ومرسى علم يتوقعون انتعاشة سوق السياحةأحذروا الكنافة والقطايف في رمضان : طبيب يكشفالأوقاف تفتتح 11 مسجدًا في 8 محافظاتالكشف على ١٣٢٣ مريض في قافلة علاجية بوادي الملاك بالشرقية (صور)40 مخالفة و 300 شيشة.. حصيلة حملات على أحياء القليوبية الخميسوكيل صحة الشرقية يتفقد قافلة طبية من «مستقبل وطن» بمنيا القمح (صور)الفرقة الموسيقية للمركز القومي للمسرح تشارك فى ليالي «هل هلالك»غدا.. الليلة الكبيرة وفنون الشعبية وورش للأطفال في الليلة السادسة لـ «هل هلالك»«سرفيس القاهرة»: لا زيادة في تعريفة الميكروباص

ثمن مساحة مصر.. جنة جديدة على أرض مطروح والأمطار كلمة السر.. شاهد

   -  
جنة جديدة على أرض مطروح والأمطار كلمة السر

تمتلك محافظة مطروح مساحة شاسعة من الأراضي سواء التي تقع على ساحل البحر المتوسط أوالتى تقع فى عمق الصحراء في مطروح تمثل ثمن مساحة مصر.
 
وتعد الأمطار مصدر المياه الرئيسي الذي يعتمد عليه الأهالي في الزراعة سواء فى رى الأشجار خاصة التين والزيتون أو الزراعات الموسمية   خاصة القمح والشعير والبطيخ.


وتسعى دائما المحافظة للحفاظ على تلك المياه وعدم اهدارها  مع اجراء العديد من التجارب على انواع الزراعات التى تتحمل البيئة الصحراوية ونقص المياه .

وقام مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح  منذ بدء عمله على ارض مطروح فى عام 1996، بتنمية المراعي الطبيعية لما في تنميتها من فوائد كبيرة تعود على أهالي مطروح اللذين يعمل كثير منهم في مهنة الرعي، بطول الساحل الشمالي الغربي.

نشهد الفترة الأخيرة اهتمام كبير من الدولة لزيادة مساحات المراعي وهو المخطط الذي يعمل مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح لتحقيق معدلات نمو مرتفعة لمناطق المراعي الطبيعية  حيث  نجح المركز فى الحفاظ على نصف مليون فدان من المراعي الطبيعية وتنميتها .

ويوكد المهندس محمود عيد الأمير مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح ان هناك جهود علمية في المناطق التي تصلح لتكون مراعي طبيعية للحفاظ عليها خاصة وانها تتجاوز 4 ملايين فدان في مطروح فقط مضيفا الى ان أهم نباتات المراعي الطبيعية هي القطف والأكاسيا ونبات البرشيم الشجيري وهي من المعمرات التي تتواجد أغلب فترات السنة وجميعها تم اكثارها وزيادة مساحاتها في مناطقها الأساسية، كما توجد نباتا تصنف من الحوليات التي تنبت في الشتاء فقط وهي الغرمبوش والتفل والاقحوان والكريشات إلى جانب نباتات الحلاب والرتم، إلى جانب نبات البنيكام ذو المحتوى البروتيني المرتفع والمتحمل للجفاف والملوحة والذي نجح المركز في ادخاله إلى مكونات الأعلاف الطبيعية في مطروح خلال السنوات الأخيرة.

واضاف  انه يتم ايضا التوسع فى الوديان  التى يتم استصلاحها في خطة جهود الدولة في مجال التنمية الزراعية من خلال بمشروع تعزيز الموائمة في البيئات الصحراوية والممول بقرض من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية " إيفاد" بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي  مضيفا ان الخطة الحالية لهذا العام سيتم استصلاح مساحة 10 كيلو متر طولي من الوديان بواقع 2 كيلو في كل مركز من الضبعة شرقا مرورًا براس الحكمة ومرسي مطروح ومركز النجيلة وسيدي براني ثم السلوم غربًا .

وأشار مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح إلى أن المشروع يعمل على إنشاء 60 خزان تستخدم في ري  تنمية الوديان ومزارع البستانية إلى يصل عمرها من سنة حتى خمسة سنوات لمساحة تصل الى 400 فدان من الزراعات بالإضافة إلى إعادة تنمية وتأهيل وديان بمساحة 10 كيلو متر ما بين تأهيل لأول مرة وتنمية وديان قديمة.

واوضح  مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح إلى أن المشروع يقوم على تنمية الثروة الحيوانية من خلال تبادل الكباش مع المربين بمنطقة عمل المشروع لتحسين إنتاج السلالات من الأغنام البرقي مع عقد دورات تدريبية للمربين في مجالي المراعي والإنتاج الحيواني.

وقال الأمير ان فريق عمل وحدة المياه والأراضي وفريق العمل بمركز البحوث التطبيقية يتابعان الاعمال الانشائية التي تتم بوادي الخروبة  ووادي هاشم  لإعادة تأهيل بعض السدود التي تأثرت جراء السيول التي شهدتها محافظة مطروح في الفترة السابقة  مضيفا ان محافظة مطروح شهدت سقوط امطار غزيرة هذه العام لم تشهدها محافظة مطروح منذ اكثر من 36 عامًا تقريبا .

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة