مسؤول أفغاني: طالبان ليست مستعدة لتسوية سياسيةمحافظ الشرقية يُكرم العاملين بمركز معلومات شبكات شمال سيناء لاجتيازهم دورة تدريبية بالمحافظةتوريد 12 ألف و679 طن قمح بصوامع وشون قناسفير مصر في سلطنة عُمان: خطة لزيادة حجم التبادل التجاري إلى مليار دولارالسيسي يؤكد عمق العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدةخطاب عاجل من «التعليم» للمديريات بسرعة تجهيز ومراجعة الاستمارات الإلكترونية للثانوية العامةغدًا.. التعليم تستكمل اختبار الشبكات في اليوم الأخير للامتحانات التجريبية للثانوية العامةالرعاية الصحية: تنفيذ 80% من أعمال الإنشاء لمبنى الجناح البحري بمستشفى السلام بورسعيدوزير التعليم يعلن نتيجة البروفة الأولى غدًا.. ويناشد الطلاب الحضور وتسجيل الملاحظاتسائقوا القطارات لـ«المصري اليوم»: تعطل «الصندوق الأسود» وغياب الصيانة وراء الحوادث المتكررةمالك ليفربول يعتذر ويعلن تحمل مسؤولية أزمة دوري السوبر بمفردهقناة تركية: مصطفى محمد يعود لمقر تدريبات جالاتاسراي وقد يشارك أمام أنطاليا سبورإيهاب جلال يضم 30 لاعبا لمعسكر الإسكندرية.. ظهور باهر المحمدي وتواجد لثنائي الشبابالأهلي يعلن تأزم الموقف مع بريزنتيشن بشأن حقوق البث والرعايةيوفنتوس في بيان: مقتنعون بمشروع دوري السوبر.. وهناك فرصة ضئيلة لاستكمالهمباشر الكونفدرالية - نكانا (0) (0) بيراميدز.. بداية اللقاء لحسم موقف التأهلالكشف عن موعد عودة دونجا وعلي جبر للمباريات مع بيراميدزبي إن: تجميد دوري السوبر الأوروبي واستقالة أنييلي.. وكادينا سير تنفيميلان يعلن انسحابه من دوري السوبر الأوروبي "كنا نريد تقديم أفضل مسابقة أوروبية للمشجعين"قبل مواجهة أستيراس.. تقرير يوناني يكشف 3 فرق لم يهز شباكها كوكا

يوميات أسبوع

-  

الجمعة: خطيب الجمعة راح يؤكد أن جميع الأحاديث بخصوص فضل شهر رجب هى أحاديث إما ضعيفة وإما موضوعة، وبالتالى لا فضل له على بقية الشهور، ولا يُختص بصيام التطوع اللهم إلا السنن الراتبة مثل صيام الإثنين والخميس وصيام الأيام الثلاثة البِيض من كل شهر عربى!

استمعت إلى الإمام وأنا فى حيرة! لقد سمعت مَن يُضعِّف القيام للعبادة فى ليلة النصف من شعبان! وقرأت فتوى للشيخ محمد أبى زهرة تؤكد أنه لا يوجد سند لقراءة سورة الكهف قبل صلاة الجمعة! ويدعو إلى التوقف عن ذلك، وهو ما أثار دهشتى كل الدهشة!

فلتكن هذه الأحاديث ضعيفة أو حتى موضوعة! المهم أنها أعمال بر وخير! وأنا أعرف شخصيًا بعضًا من أقاربى يصومون رجب وشعبان ورمضان! وأعرف مَن يتعبد فى ليلة النصف من شعبان! وأعرف مَن يداوم على قراءة سورة الكهف كل جمعة، فما الخطأ فى ذلك؟ أليست العبادة فى كل وقت مطلوبة! فلماذا نثبط من همة الناس؟

رأى خطيب الجمعة ليس له وزن عندى، وكذلك علماء السلفية عمومًا! لكن ما أثار انزعاجى أن يقولها الفقيه الجليل محمد أبوزهرة وهو مَن هو فى الفقه والعلم والاستنارة. الله أعلم بالصواب، وربما أكون مخطئًا. ولكن هذه من المرات القليلة التى اختلفت فيها مع الشيخ!

■ ■ ■

السبت: أكاد أكون منعزلًا عن الواقع المصرى تمامًا. حتى عندما أخرج فإننى أنتقى المكان الذى أذهب إليه، فالنزهة بالنسبة لى تعنى لقاء الأصدقاء أو الذهاب إلى الحديقة. لذلك فنادرًا ما أذهب إلى (المولات) كنزهة أو من أجل التسوق. لكن فى كل مرة يدهشنى الزحام الشديد والتكالب على الشراء لمنتجات غالية جدًا، أجزم أنها بأثمان مضاعفة لأسعارها فى الخارج! وقتها أتساءل: هل المصريون أغنياء أم فقراء؟

عندما أشهد الجموع تنتظر دورها فى مطعم لن تقل الوجبة فيه عن ألف جنيه! أو أرى تخاطف الشباب للثياب من الماركات العالمية باهظة الثمن! أو أعرف أن الناس كانوا يتزاحمون لشراء شقق الرحاب عندما أعلن بنك التعمير عنها، لدرجة أنهم ناموا فى الشوارع! (وللعلم هذا حقيقى وأخبرنى به أحد الأصدقاء)، أقول فى نفسى: مصر بها نقود كثيرة، وطبيعى أن يفكر النظام فى تحميلهم أعباء مالية عالية! إذ ما معنى الشكوى من ارتفاع فاتورة الوقود أو الكهرباء أو الخدمات الحكومية، وهؤلاء يُنفقون ببساطة آلاف الجنيهات فى نزهة واحدة؟!

■ ■ ■

ثم سرعان ما أتذكر عشرات الملايين من الفقراء الذين يجدون عيشهم بالكاد! أو يخبرنى الشباب أن هذا التزاحم ليس معناه أنهم أثرياء! بل هى نزهة واحدة كل عدة شهور يجمعون نفقاتها، وما نراه من الزحام ما هو إلا لأننا شعب كثيف التعداد! وبالتالى فمهما كانت النسبة قليلة من مجمل الشعب فإنك دائمًا ستجد زحامًا فى كل مكان!.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    178,774
  • تعافي
    138,183
  • وفيات
    10,404
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    112,258,917
  • تعافي
    87,784,683
  • وفيات
    2,485,295
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم