بعد قرار سحب القوات من أفغانستان.. هل يُنهي بايدن الحروب الأمريكية الأبدية؟موسكو تعلن طرد 20 دبلوماسيا تشيكيا ردا على قرار مماثل من براغبوش يدعو الأمريكيين ليكونوا أكثر احترامًا مع المهاجرينروسيا تطرد 20 دبلوماسيًا تشيكيًاالكاظمي: فرضنا آليات قانونية وزمنية لانسحاب قوات التحالف من العراقأصابة شخصين في قصف قاعدة بلد الجوية العراقيةمحملا برسائل من السيسي.. شكري يبدأ جولة إفريقية لشرح تطورات ملف سد النهضةبوش يدعو الأمريكيين ليكونوا أكثر احترامًا مع المهاجرينسفير موسكو في لندن: لن نترك نافالني يموت في محبسهاستراحة في إسبانيا - خيتافي (0) (0) ريال مدريد.. نهاية الشوط الأولموندو ديبورتيفو: والد ميسي في برشلونة للتفاوض مع النادي حول التجديدالنسر يطير بالثعالب للنهائي.. ليستر سيتي يفوز على ساوثامبتون في كأس الاتحاد الإنجليزيرئيس البرلمان العربي يعزي مصر في حادث قطار بنهاأحداث مسلسل نسل الأغراب الحلقة 6: كرارة يفاجئ السقا وينتظره في منزلهعلاء مبارك يشيد بـ«الاختيار 2»: تحية للقائمين على العمل وأبطال الشرطة«التعليم»: 574 ألف طالب وطالبة تمكنوا من تأدية الامتحان التجريبي«بنها العسل».. الأهالي يفطرون ركاب القطار ومواطنون يتبرعون بدمائهم للمصابينتامر حبيب يشارك في الموسم الرمضاني بالتأليف والتمثيل والتقديممباشر في القمة - الزمالك (0)-(1) الأهلي.. جووول شريف والأولشباب القليوبية يتسابقون من أجل التبرع بالدم لمصابى حادث قطار طوخ

د. سمير شحاتة يكتب: أمل جديد لمرضى الأورام فى «صعيد مصر»

-  

هناك الكثير من التساؤلات حول الطرق المختلفة لتشخيص وعلاج الأورام حاليًا، وقد يفاجأ الكثيرون بأن صعيد مصر، الذى يعتبره البعض مهمشًا، أصبح من الأماكن الأولى فى الدولة الذى يوجد فيه أحدث جهاز لتشخيص وتقييم طرق العلاج المختلفة للأورام، وتحديدا فى جامعة أسيوط، حيث تم تركيب أول جهاز ماسح «بوزيترونى» لتشخيص وتقييم طرق العلاج المختلفة، وهى تقنية للتصوير تعتمد على دراسة وظائف الجسم البيولوجية عن طريق قياس الطاقة المنبعثة بواسطة مادة مشعة يتم حقنها قبل إجراء الفحص، وهو فريد من نوعه لأنه ينتج صورًا لوظائف الجسم، حتى فى المراحل المبكرة للمرض حين لا يكون هناك تغيير تركيبى يمكن رؤيته بالأشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسى، فلديه القدرة على عرض التغيرات فى الكيمياء الحيوية للجسم، وهو فحص بسيط يتضمن استخدام كمية ضئيلة من المواد المشعة مماثلة للكمية المستخدمة فى فحوصات الطب النووى الأخرى.

وحتى نعطى للجميع حقوقهم، فإن مستشفى جامعة أسيوط لم يدخر جهدا فى توفير أى علاجات جديدة أو دعم الأقسام بأحدث الأجهزة، وذلك من خلال إدارة الجامعة والتبرعات كنوع من المساعدة لمرضى الأورام بصعيد مصر بالكامل، وليس أسيوط بمفردها، خاصة فى ظل المستحدثات فى علاج الأورام كالعلاج المناعى والموجه وارتفاع أسعار الأدوية.

ومثلما كانت للحملة الرئاسية 100 مليون صحة، أثر بالغ فى توفير جميع الأدوية لمرضى الأورام، مما تتيح الحصول على فرصة مماثلة للمرضى بالخارج من الناحية العلاجية والتشخيصية.

ومع هذه الجهود تم القضاء على قوائم الانتظار لمرضى الأورام بالمستشفى الجامعى بالتعاون مع مركز القوات المسلحة لعلاج الأورام وقسم الأشعة العلاجية بمعهد جنوب مصر للأورام، فقوائم الانتظار هى أكثر ما يعانى منه مرضى الأورام فى مصر، وقامت الصيدلية الإكلينيكية بتوفير العلاج الكيميائى للمرضى، وهى أحدث صيدلية إكلينيكية فى الصعيد.

وبدأ بالفعل حقن حوالى 55 مريض يوميًّا فى عيادة اليوم الواحد بالقسم الداخلى، ونحاول حاليًا دعم القسم بجهاز علاج إشعاعى جديد مساهمة فى تطوير القسم.

يجب علينا جميعًا مناقشة كل ما هو جديد فى أبحاث علاج الأورام، ودعم مستشفياتنا بما تحتاجه من أجهزة حديثة، وتعميم ذلك على مستوى مصر، وذلك للقضاء على قوائم الانتظار، فهذه الخطوات ستكون ثورة حقيقية فى دعم مرضى الأورام على مستوى مصر، وتكون مبادرة جامعة أسيوط وقسم علاج الأورام والطب النووى نموذجًا يُحتذى به.

* أستاذ علاج الأورام والطب النووى كلية الطب- جامعة أسيوط

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    178,774
  • تعافي
    138,183
  • وفيات
    10,404
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    112,258,917
  • تعافي
    87,784,683
  • وفيات
    2,485,295
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم