لماذا لم تشمل زيادة أسعار البنزين السولار ؟ ..خبير يجيبوزير الخارجية التونسي يؤكد على متانة العلاقات التي تربط بين مصر وتونس"مصر للطيران" تسير غدًا 57 رحلة دولية تقل 4285 راكبا إلى دول مختلفةمطار القاهرة ينقل 20 ألف راكب على متن 203 رحلة سفر ووصولشيخ الأزهر: ثنائية الثوابت والمتغيرات مكنت شريعة الإسلام من قيادة الأمة 13 قرناضبط عصابة تخصصت في سرقة مهمات شركات الكهرباء في الإسكندريةسقوط عصابة "أسطوانات الهيروين والحشيش" في الإسكندريةضبط مسجل انتحل صفة أمين شرطة لسرقة المواطنين بمنطقة مصر الجديدةكل ما تريدين معرفته عن إكستنشن الرموش.. أسعارها ومدتها ومدى أضرارهاجامعة جنوب الوادي تحتفل بمركزها الجديد في تصنيف التايمز البريطاني للجامعاتمحافـظ المنوفية: متابعات دورية لأعمال رصف الطرق وتبطين الترع بنطاق المحافظةمجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة يناقش الإستعدادات للعام الدراسى المقبلبعد عودة الطيران الروسي .. مستثمرو البحر الأحمر ومرسى علم يتوقعون انتعاشة سوق السياحةأحذروا الكنافة والقطايف في رمضان : طبيب يكشفالأوقاف تفتتح 11 مسجدًا في 8 محافظاتالكشف على ١٣٢٣ مريض في قافلة علاجية بوادي الملاك بالشرقية (صور)40 مخالفة و 300 شيشة.. حصيلة حملات على أحياء القليوبية الخميسوكيل صحة الشرقية يتفقد قافلة طبية من «مستقبل وطن» بمنيا القمح (صور)الفرقة الموسيقية للمركز القومي للمسرح تشارك فى ليالي «هل هلالك»غدا.. الليلة الكبيرة وفنون الشعبية وورش للأطفال في الليلة السادسة لـ «هل هلالك»

دينا واجهت الظروف الصعبة بالحلويات.. تساعد والدها فى تجهيز نفسها بمشروع صغير

   -  

أمام الظروف الصعبة يجد الناس خيارين إما الاستسلام لليأس أو مواجهة هذه الظروف بكل الإمكانيات المتاحة، وعملاً بمبدأ "أوقد شمعة بدلاً من أن تلعن الظلام" قررت دينا إبراهيم، البالغة من العمر 28 عاماً والحاصلة على دبلوم ثانوى تجارى، من محافظة الإسكندرية، أن تواجه الظروف الصعبة وتساعد والدها المسن، وتدخر لشراء المستلزمات المنزلية لتجهيز شقة الزوجية مع خطيبها، فقررت أن تتجه للعمل فيما تحبه لتثبت نفسها وتحقق حلمها، من خلال عمل مشروع صغير بعربة بيع مختلف أنواع الحلوى فى الشارع، والتى تحضرها بمشاركة والدتها وشقيقتها.

تحدثت دينا ابراهيم، عن مشروعها الصغير، لـ"اليوم السابع"، حيث قالت: "فكرت فى مشروعي، عشان أساعد والدي المسن، ومالوش معاش، وعشان أقدر أجهز نفسى، وعملت المشروع ده أنا وخطيبى".

تابعت: "بعمل جميع أنواع الحلويات والمخبوزات، وماما وأختى وخطيبى بيساعدونى، فى تحضير الأكل والحمد لله بيعجب الناس، وكمان بيشجعونى وماحدش بيضايقنى وأنا بشتغل فى الشارع، لكن اللى بيضايقونى فعلاً الناس اللى على الفيس بوك، اللى بينتقدوا وقفتى فى الشارع وهما مايعرفوش ظروفى، ويكتبوا تعليقات سلبية على الصور الخاصة لمشروعى اللى بنشرها على صفحتى، ومش برد عليهم وبتجاهلهم، لأنى مش بعمل حاجة غلط ".

لم تكتف دينا ببيع حلوى ومخبوزات تقليدية، بل تبتكر أصناف حلوى جديدة، والتى تحدثت عنها قائلة: "بحب أجرب أي حاجة جديدة وكمان بعمل حلويات من اختراعي، زى طاجن السعادة وهو عبارة عن طبقة كيك كلها شوكليت، وطبقة شوكليت حليب وطبقة موس شوكليت وطبقة مكسرات وطبقة شيكولاتة سايحة وطبق كب دمار، وهو عبارة عن طبقة كيك كلها صوص شوكليت، وطبقة موس وطبقة كراميل".

تحلم دينا بأن يتذوق الجميع داخل إسكندرية وخارجها أصناف الحلوى التى تحضرها يوميًا هى وأسرتها، ولكن داخل محل كبير، ويصبح مشهور على مستوى الجمهورية .

دينا
صورة أخرى لدينا
منتجات أخرى
حلوى دينا
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة