يوميات أسبوع (3)شخبطة 2ثكنة «رابعة» الإرهابية.. لكى لا ننسى!الانسحاب من أفغانستان وإخفاقات التدخلات العسكرية الأمريكيةمصر فى الدراما والإعلانات!المرأة فى القرآن الكريمحازم صاغية يكتب: إيران أو تحويل القضيّة فخًا لصاحبهامعركة التفاوض«اعتصام رابعة» ما شهد به الإخوان!أوراق المواجهةإصابة 5 أشخاص في حدث تصادم بنزلة كوبري ميدان حارث ببني سويفتنفيذ 55 إزالة إدارية وتحرير 20 محضر إشعال طريق عام في إسناوفاة سجين بأزمة قلبية داخل سجن المنيا شديد الحراسةقوات أوكرانية تشكك في دعم الحلفاء حال اندلاع مواجهة مع روسياوزير الداخلية البحريني: العلاقات مع السعودية تستند إلى واقع تاريخي أصيلاجتماع طارئ في إسرائيل بعد إعلان طهران تخصيب اليورانيوم بنسبة 60%مروان محسن: أبارك لشريف على الهدفين.. وكنت واثقا من إنقاذ علي لطفي لركلة الجزاءأرقام في الجول - فاعلية الأهلي وتألق ديانج وربع ساعة كارثية لـ الزمالكعبد الحليم علي: لاعبو الزمالك تأثروا بالحديث عن أفضليتهم بسبب غيابات الأهليمحمد يوسف: مشاركة مروان محسن ضد الزمالك كانت غريبة.. ولهذا لا يتأثر الأهلي بالغيابات

صاحب الإنجازات الفريدة.. صدى البلد يرصد إنجازات شوقي غريب في ذكرى ميلاده

   -  

صاحب الانجازات الفريدة وأحد أساطير كرة القدم المصرية شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الاوليمبي يتم اليوم عامه الـ 62 وسط رحلة مليئة بالعطاء والانجازات الغير مسبوقة.

وحقق شوقي غريب العديد من الانجازات منذ ان كان لاعبا في المنتخب الاول حيث انه كان  صاحب هدف الفوز على كوت ديفوار في ٨٦ والذي كان السر وراء تتويج المنتخب بالبطولة كما أنه شارك في أولمبياد لوس أنجلوس ٨٤، ليصبح المصري الوحيد الذي شارك في الأولمبياد لاعبا ومديرا فنيا.

ووقع الاختيار على شوقي غريب عام ٩٦  للعمل مدربا عاما في منتخب الناشئين ١٧ سنة، حيث انه كان الفريق الذي كان يتم إعداده لمونديال الناشئين الذي استضافته مصر.

وشارك منتخب الناشئين في التصفيات الافريقية المؤهلة للمونديال،وتوج ببطولة الأمم الإفريقية تحت ١٧ سنة التي أقيمت ببتسوانا مايو ٩٧، وصعد المنتخب المصري متوجا بكأس البطولة بعد الفوز على مالي في المباراة النهائية، حيث انها كانت البطولة الأولى للمنتخب في هذه الفئة العمرية تحت ١٧ سنة، ثم دور الـ٨ في المونديال الذي استضافته مصر ٩٧.

وقاد شوقي غريب منتخب الشباب مواليد ١٩٨١، والذي توج  ببرونزية مونديال الأرجنتين ٢٠٠١، ومن قبلها برونزية الأمم الإفريقية للشباب بإثيوبيا.

وكان منتخب الشباب قاد ريمونتادا في البطولة عقب هزيمته في الدور الأول بالسبعة ويفاجئ الجميع بتحقيق الميدالية البرونزية، ثم تتوالى الإنجازات بميدالية أخرى بعد أيام من المونديال وهي برونزية الفرانكفون. 

وتم إسناد منصب المدرب العام  للمنتخب الأول مع رفيقه حسن شحاتة، وجهاز فني مساعد كان يعمل مع غريب في منتخب الشباب، لتبدأ مسيرة الإنجازات والأرقام العالمية ليصبح منتخب مصر هو الفريق الذي يحقق ثلاث بطولات أمم إفريقيا متتالية ٢٠٠٦ و٢٠٠٨ و ٢٠١٠.

وقرر هاني أبوريده رئيس الاتحاد السابق اسناد مهمة المدير الفني للمنتخب الأولمبي استعدادا لطوكيو ٢٠٢٠ والذي توج ببطولة كأس الامم الأفريقية تحت 23 عام وتأهل لـ اولمبياد طوكيو 

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة