مباشر القمة.. الزمالك 1-2 الأهلي.. علاء يهدر ضربة جزاءالأول في الدوري.. شيكابالا يستنسخ معزوفته الإفريقية أمام الأهليدراسة: ممارسة النشاط البدنى لمرضى الضغط يحمى صحة القلبدراسة: مخاطر التوحد تزداد لدى الإناث مقارنة بالذكورالسيطرة على حريق مزرعة دواجن بكفر سعد في دمياط دون وقوع إصاباتأحداث مسلسل لحم غزال الحلقة 7.. غادة عبد الرازق «معلمة» في المدبحبشجاعة ورد فعل سريع.. أحمد فهمي ينقذ سائق «مقلب خمس نجوم» (فيديو)أحداث مسلسل «قصر النيل» الحلقة 6: اتهام نبيل عيسى بقتل عمهمطرانية شمال سيناء تنعى نبيل حبشي: لا إرهاب سيؤثر على وحدة الشعبالنقابة العامة للعاملين بسكك حديد مصر تنعى ضحايا حادث «قطار بنها»عاجل.. روسيا تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا ردا على ترحيل 18 موظفا بسفارتها«صحة الغربية»: الكشف على السيدات العاملات بـ«وبريات سمنود» مجاناالتفاصيل الكاملة لمقتل عامل في كفر الشيخ على يد زوجته وعشيقهاإجراء 4500 عملية جراحية بمستشفيات جامعة بني سويف خلال 3 شهورمنيو سحور سابع يوم رمضان.. فول بالزبدة وبيض مدحرجرجل أعمال أمريكى يتقدم لطلب زواج حبيبته بـ5 خواتم ألماس.. فيديو وصورالأهلي ينهى الشوط الأول متقدما على الزمالك بهدفين.. فيديورئيس قسم الصدر بجامعة القاهرة: التكييف قد يسبب الحساسية (فيديو)4 مليارات و579 مليون جنيه صادرات مصر لدول مجلس الوحدة الاقتصادية في شهر واحدأسعار الأسهم بالبورصة المصرية اليوم الأحد 18-4-2021

«أُنشئت 1898».. أي شركة تحمل رقم «1 سجل تجاري» في مصر؟

   -  
صورة ارشيفية

كما هو معروف، يعتبر السجل التجاري، هو بمثابة إشهار لنشاط شركة ما، عبر دفتر يقيد فيه بيانات التاجر ونشاطه، ويعتبر آلية هامة، لتنظيم حركة التجارة الداخلية، ويتم استخراجه الغرف التجارية المتواجدة فى المحافظة التابع لها نشاطه، أو مكاتب السجلات التجارية، ويعتبر شرطاً من شروط مزاولة النشاط التجاري في مصر، ويمثل رقم لكل شركة، بينما ما لا يعلمه الكثيرين من المواطنين وحتى التجار، من هو صاحب رقم «1 سجل تجاري» في مصر.

أنشئ «البنك الأهلي المصري» في 25 يونيو 1898 برأسمال مليون جنيه إسترليني، وأسسسه روفائيل سوارس بالتعاون مع البريطاني سير إرنست كاسل، بموجب أمر عال من الخديوي عباس حلمى الثانى، ليكون أول بنك إصدار بنكنوت في مصر، ويحمل رقم «1 سجل تجاري» من مصلحة السجل التجاري آنذاك، قبل أن تتبع اليوم جهاز التجارة الداخلية بوزارة التموين.

تطورت وظائف البنك وأعماله، بعد ذلك، بشكل مستمر عبر تاريخه وفقاً للتغيرات الاقتصادية والسياسية التي مرت بها البلاد، ففي الخمسينات من القرن الماضي اضطلع البنك بالقيام بوظائف البنوك المركزية ثم تفرغ بعد تأميمه في الستينات لأعمال البنوك التجارية مع استمرار قيامه بوظائف البنك المركزي في المناطق التي لا يوجد للأخير فروع بها فضلاً عن الاضطلاع منذ منتصف الستينات بإصدار وإدارة شهادات الاستثمار لحساب الدولة.

يشير العدد التذكاري لمجلة «البنك» الصادرة في يونيو الماضي، بمناسبة الاحتفال بمئويته، إلى أن: «في عامه الأول قام البنك بإصدار أول ورق بنكنوت مصري فئة الخمسين قرشًا في 1/1/1899 تلاها إصدار فئتى جنيه وخمسة جنيهات في 5/1/1899 و10/1/1899 على التوالي، وأصبح ورق بنكنوت البنك الأهلى بداية التعامل بالعملات الورقية في مصر منذ ذلك الوقت، واستمر فى القيام بهذا الدور حتى عام 1960»، لافتاً إلى أن إنشاء «البنك» كان خطوة هامة في تقدم الاقتصاد المصرفي بمصر، وتؤكد مساهمات البنك في الاقتصاد القومى عبر تاريخه استمرارية البنك في دعم المجتمع والفرد.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة