لجنة العلاقات المصرية الأفريقية تبحث سبل تعزيز التحرك المصري تجاه القارةالتحالف: تدمير طائرة مسيّرة حوثية ثانية باتجاه السعوديةبرلماني إيراني: عمل تخريبي وراء حادث منشأة نطنز النوويةالسعودية: تعذر رؤية هلال شهر رمضان في مرصدي تمير وسديرأوكرانيا: مقتل جندي في منطقة الصراع شرقي البلادإيران تبحث عن أدلة بعد حادث بمنشأة نظنز النوويةوزير الخارجية الروسي يبحث غدا مع شكري في القاهرة تعزيز العلاقات الثنائيةالتموين: طرح 28 ألف كوبون للسلع الغذائية بمنافذ المجمعات الاستهلاكية حتى الآندار الإفتاء تنشر صورا لتجهيزات حفل رؤية هلال شهر رمضان لعام 1442 هجريةحصاد الوزارات..الصحة: لم نرصد أى آثار جانبية خطيرة للقاحى استرازينكا وسينوفارمننشر أسماء الفائزين بجوائز الدولة لعام 2020لجنة متابعة العلاقات المصرية الأفريقية تستعرض المستجدات مع الكونغو وبوروندىبروتوكول بين أكاديمية البحث العلمى وجامعة العريش لخدمة مشروعات التنمية بشمال سيناءالصحة توجه بدراسة إنشاء مجمع طبى بمحافظة سوهاج يضم كافة التخصصاتوزير الزراعة يبحث مع محافظ أسوان تنمية الإنتاج الحيوانى لتسهيل إجراءات الاستثمارننشر محاور الاستراتيجية الوطنية للرعاية البديلة للأطفال والشباب فى مصرذكرى ميلاد الخال.. متحف السيرة الهلالية الذكرى الخالدة للأبنودى بقنا.. فيديومحافظ كفر الشيخ: توافر السلع الغذائية ومستلزمات رمضان بأسعار مخفضةعمره 274 عاما.. مدير آثار سمنود يكشف حكاية حمام إبراهيم سراج الدين الأثرى.. فيديومحافظ بنى سويف يُكرم 18 أماً مثالية "عاملة" .. اعرف التفاصيل

عالم أزهري: إثم الخيانة الزوجية يقع على الطرفين وليس طرفاً واحداً.. فيديو

   -  
حماده طنطاوي

قال الشيخ حمادة طنطاوي، من علماء الأزهر الشريف، إن الخيانة الزوجية هى إقامة علاقة غير شرعية، يقيمها أحد الزوجين مع طرف ثالث، منوهًا بأن الخيانة الزوجية تندرج تحت خيانة الأمانات لأن الزوجة هي أمانة عند الزوج.

وأضاف "أحد علماء الأزهر الشريف"، خلال استضافته في برنامج "صباحك مصري" المذاع عبر فضائية "إم بى سى مصر 2"، أن الزواج شىء مقدس ومحلل من الله عز وجل، ووصفه الله بالميثاق الغليظ، لافتا إلى أن الزوجة أمانة عند زوجها، له عليها حقوق، ولها عليه حقوق، كما أنه يجب عليه احترامها وتقديرها وعدم إهانتها.

وأشار "حماده طنطاوى"، إلى أن إذا حدث خلل في الزواج كالخيانة فالطرفان مشتركان في الإثم، حيث إن الطرفين يثابان أو يعاقبان، كما أنه أكد أنه لا يجب أن طرف واحد هو من يشيل ذنب ما حدث، لأن عند الخطأ يكون من تأثير كلتا الطرفين.

وأكد أحد علماء الأزهر الشريف، أن الزوج سيسأل عن زوجته حافظ عليها أم ضيعها، والزوجة ستسأل عن زوجها ورعايته، فكل طرف عليه واجبات يجب أن يلتزم بها للحفاظ على أسرته من الضياع.

 وأوضح "طنطاوي"، "الإنسان الخائن ليس مؤمناً.. لأن الإنسان المؤمن يحافظ على الأمانة".

لمطالعة الخبر على صدى البلد