«لقي مصرعه علي يد والده».. الداخلية توضح حقيقة مقتل طفل الإسماعيلية وتكذب الإخوانوزيرة الثقافة ومحافظ الجيزة يفتتحان معرض فيصل للكتاب وسط إجراءات احترازية (صور)الفنون الشعبية والليلة الكبيرة تضئ الليلة الثانية لـ«هل هلالك»علماء يتوصلون لعلاج للأكزيما ببكتيريا موجودة على الجلد.. اعرف التفاصيلمصدر لمصراوي: طبيب الزمالك أبلغ الإدارة بالبحث عن بديلرسمياً.. تجميد دوري السوبر الأوروبي.. والبيان يؤكد: الإنجليز تعرضوا لضغوط خارجيةملف الثلاثاء.. تجميد دوري السوبر الأوروبي.. وعرض فرنسي لـ "ديانج"ملف الثلاثاء.. تجميد دوري السوبر الأوروبي.. وعرض فرنسي لـ "ديانج"رئيس الوزراء يصل مطار القاهرة بعد زيارته لليبياالسكة الحديد: إتاحة الحجز بالقطارات المكيفة قبل ميعاد السفر بـ15 يومارئيس بحوث الزراعة الأسبق: يمكن التغلب على تحديات الماء بالبحث العلميمقتل شخص برصاص الشرطة في ولاية أوهايو الأمريكيةبيلوسي: دعوات أسرة فلويد للعدالة سُمعت حول العالمإلهام شاهين: أجهضت طفلي بالاتفاق مع طليقي.. وندمت على مشاركتي في «موت سميرة»المنشآت السياحية: «المطاعم» قد تتجه لـ«إغلاق تام» بعد رفض مد المواعيدلـ«راحة المواطنين وكبار السن».. تعرف على خدمات «الحي المتنقل»انسحاب إنجليزي من دوري السوبر الأوروبيبيراميدز يبحث عن تصحيح المسار أمام نكانا الزامبي في دور مجموعات الكونفيدراليةرسائل رئيس البنك الأهلي للاعبين قبل مواجهة الزمالكالزمالك يختتم استعداداته لمواجهة الإنتاج مساء اليوم

البابا تواضروس: «قعدتنا جوه البيت تشبه يونان جوه بطن الحوت»

-  
البابا تواضروس الثاني

استهل البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، عظته الأسبوعية، بتقديم التهنئة إلى الشعب بمناسبة حلول صوم يونان النبي، موضحا أنه «هو صوم قصير يتبارى فيه الجميع، وهو مقدمة للصوم الكبير الذي يحل بعد أسبوعين، وكل الممارسات فيه محبوبة».

وأضاف البابا في عظته الأسبوعية التي بثها المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، الأربعاء: «قعدتنا جوه البيت تشبه قعدة يونان جوه بطن الحوت، وبسبب انتشار الوباء اضطررنا للمكوث في البيت من أجل تقليل العدوى، وهذا لم يحدث في مصر فقط، ولكن في كل دول العالم، والكنيسة أغلقت أبوابها لبعض الفترات، وبعض الأعمال اضطر العاملون فيها للعمل من المنزل، وتغير شكل الحياة، وبعض الناس قد يرون هذا الوقت ممل، ولكن أجمل شيء أن تحول هذا الوقت إلى صلاة».

الصلاة مصدر لبركات لا تحصى

وتابع بطريرك الإسكندرية: «الكثير من الآباء تحدثوا عن الصلاة، وهي عبارة عن رفع العقل إلى الله، والالتصاق به في جميع الحياة ومواقفها، وهي مصدر وأساس لبركات لا تحصى، ومقدمة لجلب السرور، وفقدان حياة الصلاة يعتبر فقدان للنفس، وسر دوام النعمة والفضيلة هو الاستمرار في الصلاة».

وأوضح: «الصلاة في المسيحية فرصة محبوبة وتعتبر وقتا للتمتع بالحب الإلهي، ولكنها في نفس الوقت تحتاج إلى أجواء خاصة لكي يندمج الإنسان في حياة الصلاة».

لا نعمة في حياة من لا يصلي

ولفت إلى أن الإنسان الذي لا يصلي لا يوجد نعمة في حياته، وهي وسيلة الشبع في حياته، وهي تعتبر شكل من أشكال التسبيح الممتع في حياة الإنسان، والألحان في الكنيسة عبارة عن كلام تسبيح وأنغام روحية ما يجعل النفس تتهلل، ومجرد ذكر اسم الله يؤدي إلى فرح النفس.

يذكر، أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تعيش حاليا صوم يونان النبي، الذي ابتلعه الحوت لمدة ثلاثة أيام، ويعرف لدى المسلمين بـ«النبي يونس».

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة