100 ديوان.. امرؤ القيس بن حجر أمير الشعر العربى قبل الإسلامضبط أصحاب فيديو متداول على "فيسبوك" يقومون خلاله بتعاطي المخدرات وممارسة الأعمال المنافيةاليوم.. نهاية امتحانات الصفين الرابع والخامس الابتدائي الأزهري في سيناءانتظام الامتحانات في جامعة العريش لليوم الثالثاستمرار الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال بشمال سيناءالمجلس القومى للمرأة بالشرقية: استخراج 1500 بطاقة رقم قومى مجانا للسيداتعبد الله.. موهبة جديدة فى سماء تلاوة القرآن الكريم بالشرقية.. فيديوصرف معاشات شهر مارس اليوماليوم ختام امتحانات النقل الابتدائى الأزهرى وثانى أيام الثانوىفصل التبار الكهربائي عن عدة مناطق في الغردقة للصيانة اليومأسعار الأسماك بسوق العبور اليوم.. البلطى الأسوانى يتراوح بين 17-37 جنيها للكيلوأبرز قضايا التوك شو.. وزيرة الثقافة: اعرف طفلة 4 سنوات ونصف مؤلفة كتابينأول تعليق من أحمد كشري بعد تعيينه مدربا لفريق الإنتاج الحربيكلوب يكشف موقف أليسون و فابينيو من لقاء تشيلسيالزمالك يكشف تطورات التجديد مع فرجاني ساسيدرة توجه العزاء لأسرة يوسف شعبان"كنت بحبها جدا".. آيتن عامر تنعي الفنانة أحلام الجريتليلطيفة ناعية يوسف شعبان: "بصمتك قوية في الفن"كابينة للإيجار بـ383 دولار فى اليوم لقضاء وقت مريح وسط الطبيعة بفنلندا..صورقطاع المعاهد الأزهرية يصدر ضوابطه بشأن تصحيح الورقة الامتحانية المجمعة

حديث الصور | «فريال» فاتنة بورسعيد الخضراء

   -  
حديقة فريال

على هذه الأرض كان المسرح الذى شهد الاحتفالية التاريخية لافتتاح قناة السويس، فى 15 نوفمبر 1869، والتى شهدها ملوك وملكات العالم ممن حضروا لمصر، لمتابعة الحدث الأبرز بالقرن التاسع عشر بدعوة من الخديوى إسماعيل.. ابتسم انت فى حديقة فريال، أقدم حدائق منطقة القناة وبورسعيد على الإطلاق!

المثير فى الأمر، أن أصل اسم الحديقة مازال حائرا حتى اليوم بين الأميرة فريال زوجة الخديوى إسماعيل ووالدة الملك فؤاد، والأميرة فريال ابنة الملك فاروق، لكن لادليل على صحة الاحتمالين.

واقعها ينافس ماضيها جمالا، بعدما تحولت بشكل جذرى إلى تحفة فنية رائعه، استعادت بها بورسعيد مفردات عصورها الذهبية .. مجسمات المنصات الأثرية الثلاث لاحتفالية القناة تعيدك لأجواء الحدث الأسطوري.

أما الطاحونة الحمراء، فتدل على أثر الجاليات الأوروبية التى استوطنت بورسعيد، وأبت إلا أن تضعها فى مصاف المدن الأوروبية والموانئ العالمية. حتى جذور الأشجار العتيقة لها دور، حيث تضيف العراقة والأصالة لكل لمسة حضارية استجدت.

وهنا أيضا واجهات العقارات المحيطة ذات الطابع الفرنسي، التى تدعوك للاستغراق والتأمل فى تفاصيلها الدقيقة.

ومابين طفل يلهو.. وبنات يخطفن الأنظار فى جلسات التصوير «الفوتو سيشن».. وعربات الزهور.. والموسيقى الهادئة.. وضيوف الحديقة الوافدين من جميع محافظات الجمهورية.. يمر الوقت سريعا فى تحفة بورسعيد التى أضحت مزارا سياحيا.


حديقة فريال
حديقة فريال
حديقة فريال
حديقة فريال
حديقة فريال
حديقة فريال
لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة