خلاف على الزمالك والأهلي.. مصطفى شوقي يكشف كواليس «ملطشة القلوب»عبد الرحمن رشدي يطلق دويتو "نشكي لمين" مع أحمد كامل | صورمن هو الناجى الوحيد من مذبحة القلعة؟ وكيف فعلها؟ | صورنقيب المهن التمثيلية: ما يتردد عن تدهور الحالة الصحية للزعيم عادل إمام "شائعات سخيفة"دراسة حديثة عن مكتبة الإسكندرية القديمة.. هل دمرتها الصراعات السياسية؟مغنيها قبله بـ3 سنين: «أبو أصالة» يتهم محمد رمضان بسرقة أغنيتهأحمد كامل يطرح كليب «نشكي لمين» (فيديو)مصطفى قمر يبحث عن عروسة في «رمضان»«هو نفس الشوق».. أنغام تروج لأغنيتها الجديدة «لم نفترق»دانا أبوزيد: ذكرياتي مع الزعيم لا تنسى.. خاصة «طقوس عبدة الشيطان»خاص| موعد عودة أحمد مكي لمسلسل الاختيار 2بعد نجاح اسلمي يامصر.. محمد محسن يستعد لكليب "النسيان"أبلة فاهيتا تتورط في جريمة قتل .. معلومات عن مسلسل دراما كوين قبل عرضهعلا رشدي تحتفل بعيد ميلاد ابنها وتسترجع الذكريات..صورتامر عاشور يشوق جمهوره لأغنية "بقول عادي" (فيديو)نانسي عجرم تطرح أغنية "ما تحكم ع حدا" (فيديو)"أمركم عجيب".. عباس أبو الحسن يستعيد ذكريات "مافيا"مواطنون يوجهون الشكر للرئيس.. ويؤكدون: انحاز للشعب بتأجيله تنفيذ قانون الشهر العقاريرفع 27 طن مخلفات من شوارع عدد من قرى الأقصر | صور"الصحة" بكفر الشيخ: تطعيم 97.3% من الأطفال المستهدفين بالحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال| صور

طرد متظاهرين من أمام وزارة الثقافة الكوبية في هافانا

-  
الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل في تجمع في هافانا
هافانا- (أ ف ب):
أعلنت السلطات الكوبية أن نحو ثلاثين متظاهرا طردوا الأربعاء من أمام وزارة الثقافة حيث كانوا متجمعين، بعد شهرين تماما من تعبئة تاريخية لفنانين في المكان نفسه للمطالبة بمزيد من حرية التعبير.
ولاحظ صحفي من وكالة فرانس برس أن الشوارع المحيطة بالوزارة كانت تحت حراسة رجال أمن ببزات رسمية أو لباس مدني، مشيرا إلى دوريات للشرطة ونقل مجموعة من المتظاهرين في حافلة رسمية.
وقالت الوزارة في بيان تم بثه في نشرة الأخبار إن ثلاثة ناطقين باسم مجموعة من الفنانين والمثقفين كانوا على موعد لاستئناف الحوار الذي بدأ في نهاية نوفمبر.
وطالبت السلطات ثلاثين شخصا كانوا يرافقونهم بمغادرة المنطقة لكن هؤلاء رفضوا ذلك.
وبعد ذلك دعاهم نائب وزير الثقافة فرناندو روخاس إلى لقائه لإبلاغه بمطالبهم، بينما يدين المتظاهرون فرض الشرطة على العديد من رفاقهم البقاء في منازلهم.
لكنهم رفضوا الدعوة حسب البيان الذي أضاف "في مواجهة رفضهم والنية الواضحة لجعل تجمعهم عرضا إعلاميا، تصدى لهم العاملون في المؤسسة وقاموا بطردهم".
في مقطع فيديو نشره محتجون على تويتر، يظهر وزير الثقافة ألبيديو ألونسو وهو ينتزع الهاتف فجأة من محتج يصوره، قبل وقت قصير من إخلاء المنطقة.
خلال الليل، كتب الرئيس ميغيل دياز كانيل في تغريدة على تويتر أن الوزارات الكوبية "ليست منصات إعلامية".
وأضاف أن "الاختباء وراء الفن للاستفزاز من خلال محاصرة المؤسسات والمسؤولين أمر غير نزيه" بينما تواجه البلاد أزمة صحية وعقوبات أمريكية.
كان المتظاهرون جزءا من مجموعة من 300 فنان قادوا حشدا تاريخيا ضد الوزارة في 27 نوفمبر الماضي للمطالبة بمزيد من حرية التعبير.
وأكدت هذه الحركة الجماعية التي تطلق على نفسها اسم "27 ان" في بيان على صفحتها على فيسبوك الأربعاء، أنها لا تنوي "التخلي عن مطالب تلك الليلة"، مشددة على ضرورة "وقف المضايقات والقمع والرقابة وتشويه السمعة والتشهير" بحق أعضائها.
من جهتها، كتبت السلطات الأميركية على موقعها على تويتر أنها "تشعر بالقلق من التقارير التي تفيد أن مسؤولين كوبيين هاجموا متظاهرين سلميين يسعون إلى حرية التعبير ويطالبون بالإفراج عن زملائهم المعتقلين".
وقالت رسالة لمكتب الديموقراطية وحقوق الإنسان والعمل في وزارة الخارجية الأميركية "ندعو الحكومة الكوبية إلى الاستماع والتحاور مع شعبها بدلا من اللجوء إلى الاعتقالات والعنف وإغلاق الإنترنت".
لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة