100 صورة عالمية.. "صباح الرزق" الصيد على الطريقة القديمة فى الصينمركز اليوم السابع للثقافة والفنون والتنوير.. حقق حلمك مع "الكتاب الأول"الانتهاء من إنشاء 84 عمارة سكنية في مدينة رفح الجديدةمواصلة رش وتطهير لجان الامتحانات في شمال سيناءمخالفات الصيد الجائر.. العثور على سمكة «نابليون» المهددة بالانقراض في مخزن بالغردقةميناء العريش البحري يستعد لاستقبال السفينة رقم 16 لتصدير 8 آلاف طن اسمنتمحافظ جنوب سيناء يستقبل سفراء وملحقين دفاع الدول المشاركة في القوة متعددة الجنسيات3680 طالبًا بالصف الأول الثانوي يؤدون الكيمياء والتاريخ في شمال سيناءسعر الذهب اليوم فى مصر الاثنين 8-3-2021وضعيات تساعد على تخفيف الأعراض المؤلمة لانتفاخ المعدةملابس محجبات.. 5 طرق مميزة لتنسيق الجاكيت الجينز مع الحجاباليوم.. جلسة مباحثات مصرية يونانيةأحمد العوضي ضيف شرف «الاختيار 2» بشخصية هشام عشماويمخرج كليب روبي الجديد: فنانة استثنائية.. وأتمنى الشغل يعجب الناستقارير: بلينكن يحث على تسريع عملية السلام في افغانستانرئيس البرلمان العربي يدين استهداف الحوثيين للمنشآت النفطية السعوديةنيابة القصير تنتدب الطبيب الشرعي لتشريح جثة قتيل الفواخيراليوم.. أولى جلسات محاكمة متهم يحمل الجنسية الأمريكية حوّل شقته لمزرعة ماريجواناأسعار الذهب تتراجع 16 جنيهًا خلال أسبوع.. والأونصة تخسر 2.8%محب سالم: "حياة كريمة" خدمت الشعب بالقرى والنجوع وساعدت الشركات العامة

بعد أنباء عن تعرض الرئيس التونسي للتسمم.. مصادر: ليست المرة الأولى

   -  
الرئيس التونسي قيس سعيد

واجهت قوات الأمن التونسية ساعات عصيبة بعد ما تلقى القصر الرئاسي في قرطاج طردا مشبوها، يحتوى على مسحوق كان يشتبه أنه مسحوق غاز الريسين القاتل، وقام الأمن الرئاسي بفتح الطرد بعيدا عن الرئيس قيس سعيد.

وأوضح مصدر داخل رئاسة الجمهورية التونسية، أن ظرفا مشبوها وصل إلى القصر الرئاسي استلمه أحد موظفي القصر، متابعا: «كان الظرف خاليا من أي وثيقة، ويحتوي في المقابل على مادة مشبوهة، تم عرضها على التحليل للكشف عنها، كما تم فتح تحقيق حول مصدر الظرف»، وفقا لوكالة «تونس أفريقيا» للأنباء.

وأكد المصدر أن الرئيس التونسي كان بعيدا تماما عن الطرد، وأنه بصحة جيدة.

ولم تكن تلك الواقعة هى الأولى من نوعها، حيث كشف مصدر من رئاسة الجمهورية لإذاعة «موزاييك»، إنه تم العثور منذ يومين على طرد بريدي محل اشتباه في احتوائه لمادة سامة وخطيرة، وارد إلى رئاسة الجمهورية، ويتم إجراء اختبار وفرز جميع رسائل البريد الواردة إلى القصر الرئاسي، وفحصها في منشأة خارج الموقع قبل الوصول إلى قصر قرطاج'.

وقال الكاتب والإعلامي التونسي رياض جراد، إن هناك محاولة من قبل الجماعات الإرهابية للتخلص من الرئيس، مؤكدا أن لديه حقائق ومعطيات مفصلة حول الواقعة، وتتولى الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الارهاب الاستماع إلى جراد.

وقال «جراد»، «ذلك الثمن يدفعه الرئيس قيس سعيد بسبب رفضه الرضوخ لمنظومة الفساد، والتستر على الفاسدين في البلاد، وهناك أطراف خارجية تراهن على إشعال الفتنة داخل تونس، يجب أن يعرف الشعب بغض النظر عن الانتماءات السياسية أن رئيسهم مستهدف».

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة