5 علامات تدل على إصابة الطفل باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباهالحوسني: الذكاء الاصطناعي مهم للتقنيات العسكرية.. تفاصيلاستشاري التطوير المجتمعي تكشف ما تحتاجه المرأة المصرية لتواكب العالملا يفوتك.. «بدر رجب» يزين سماء مصر اليوم فى مشهد بديع طوال الليل15 معلومة عن إجراءات وشروط إنهاء علاقة العمل بالقطاع الخاص وفقا للقانونمصر تعمر بيوت الله.. افتتاح 23 مسجدا جديدا فى 5 محافظات اليوم.. صوراستكمال خطة الترصد والاكتشاف المبكر للأمراض الوبائية للماشية بـ5000 قريةالبنك الأهلى يختبر 4 لاعبين طبياً اليوم لتحديد مصيرهم من مباراة أسوانأسوان يواصل تدريباته استعداداً لمباراة البنك الأهلي في الدوريالمقاولون يرفض وديات قبل مواجهة المقاصة خوفاً من الإرهاقالحقيبة الدلو نجمة موضة الربيعمتهم بإساءة معاملة اللاعبات.. انتحار مدرب جمباز أمريكا السابق للسيدات«تعليم» القليوبية تعلن عن وظائف شاغرة بوحدة سوق العمل: الشروط والمستنداتالعثور على جثة شاب ملقاة بمدخل قرية " كفرديما" فى الغربيةضبط 33 ألف عبوة أدوية وسرنجات داخل مخزن غير مرخص فى طنطاتحرير 55 محضر مخالفات تسعيرة وسلع مغشوشة في الغربيةصحة الغربية تستعد للحملة القومية وتستهدف تطعيم 721 ألفا ضد "شلل الأطفال"ضبط 469 مخالفة "مرورية" حصيلة حملة على الطرق بالغربيةفي عيد ميلادها.. سر عدم إنجاب مادلين طبر وتعرضها للخيانة على يد فنانةعرض الفيلم المغربي ميلوديا المورفين بـ صالة الكندي في سوريا

اكتشاف تمائم كانت تستخدم فى أعمال السحر بمدينة بومبى الرومانية

-  

كشف موقع بومبى الأثرى الإيطالى النقاب عن كنوز جديدة اكتشفت خلال عمليات التنقيب الأخيرة فى المدينة الرومانية التى طمرها ثوران بركانى قبل نحو ألفَى عام، بينها تمائم كانت تستخدم للسحر، كما عثر علماء الآثار داخل أحد الصناديق على العشرات من الخواتم والتماثيل الصغيرة وتمائم الحظ.

صنعت المكتشفات من العاج أو البرونز أو الخزف أو الكهرمان، لكن هذه التمائم لم تكن على ما يبدو كافية لحماية المدينة القديمة من بركان فيزوفو الذى صب جام غضبه عليها فى أكتوبر من عام 79 بعد الميلاد، أى بعد ستة أشهر مما كان يعتقد سابقاً أنه تاريخ ثورانه.

وأوضح مدير حديقة بومبيى الأثرية ماسيمو أوسانا، حسب ما جاء بوام 24 ناقلة عن وكالة الأنباء الألمانية، أن من أكثر ما يثير الفضول فى محتويات الصندوق المكتشف تمائم يبدو أنها كانت تخص امرأة أو رجلاً من مستخدمى السحر، ولم يكتشف علماء الآثار إلى اليوم سوى ثلث الموقع الذى يقع على مقربة من مدينة نابولي.

وأضاف "أوسانا": لدينا هنا بعض أهم الأشياء المكتشفة منذ القرن التاسع عشر، حيث إن متحف أنتكواريوم يعرف الزائر على تاريخ بومبيى على مدى قرون، حتى يوم ثوران البركان، واعتبر أن القسم المخصص للأيام الأخيرة التى عاشتها المدينة هو الأكثر إثارة للمشاعر فى المتحف.

واكتشف علماء الآثار فى ديسمبر الماضى ما يعرف بثيرموبوليوم وهو بمثابة نقطة لبيع "وجبات سريعة" كان شائعا جدا فى العالم الرومانى، كما وجد هذا الثيرموبوليوم فى حالة حفظ ممتازة إذ جمّده الرماد البركانى، وتقع هذه المنضدة المزينة بزخارف متعددة الألوان، وبالإضافة إلى لوحة جدارية تمثل نيرييدس "حورية بحر" على حصان، وجد الباحثون حيوانات مرسومة بألوان زاهية أبرزها دواجن وبط كانت تؤكل مع النبيذ أو مشروبات ساخنة.

كذلك وجد الباحثون فى تجاويف المنضدة نقوشا تمثل أنواعا من الأغذية التى يمكن أن توفر معلومات قيمة عن عادات الطعام فى بومبيى فى وقت ثوران بركان فيزوفو العام 79 بعد الميلاد.

وداخل الأوانى الطينية، وجد جزء من عظمة بطة، وبقايا لحوم وأسماك وقواقع، وكانت مكونات عدة تطهى معاً، كما فى طبق الباييا الإسبانى.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة